الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين ركن الإصدارات العمانية في مكتبة جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية
تدشين ركن الإصدارات العمانية في مكتبة جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية

تدشين ركن الإصدارات العمانية في مكتبة جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية

في إطار مشاركة السلطنة في معرض بروناي

بروناي دار السلام ـ العمانية :
دشن أمس الأول بمكتبة جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية ركن الإصدارات العُمانية في إطار مشاركة السلطنة في معرض بروناي الدولي للكتاب الذي يعكس حجم التعاون الثقافي المتنامي بين السلطنة وبروناي دار السلام الذي يستمد تميزه من الروابط الوثيقة التي تربط السلطنتين وشعبيهما الصديقين على كافة الأصعدة.
وأوضح سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام أن أهمية انشاء ركن الإصدارات العُمانية تنبع من كونه يصب في إطار جهود السلطنة للتعريف بالموروث الثقافي العُماني والحركة الثقافية العُمانية المعاصرة وبهدف رفد مكتبات الجامعات بالبحوث والإصدارات العُمانية.
وبين أن الركن يحتوي على أكثر من خمسمائة (500) كتاب وإصدار يسلط الضوء على اسهامات العلماء والمفكرين والباحثين العمانيين في إثراء الانتاج الفكري، بما يلبي احتياجات طلبة العلم والباحثين في شتى ضروب المعرفة.
ويأتي تأسيس هذا الركن كنتاج للتعاون المثمر بين سفارة السلطنة ببندر سري بيجاوان وجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية، وقد أثمر هذا التعاون الفعال، كذلك عن ابتعاث أربعة من طلاب الجامعة لدراسة اللغة العربية بكلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
من جانبه أثنى سعادة رئيس جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية، في كلمته على الدور البارز الذي تقوم به سفارة السلطنة لتعزيز التواصل بين الشعبين الصديقين، وما تقوم به السفارة للتعريف ونشر اللغة العربية في بروناي، مشيرا الى ان اثراء مكتبة الجامعة بإصدارات شملت مواضيع متنوعة ومختلفة في عدة مجالات أدبية وثقافية، مؤكدا على أن الإصدارات المهداة من قبل السفارة ستكون محط اهتمام الجامعة وستسهم بشكل فعال في إثراء الساحة الثقافية المحلية في بروناي دار السلام.
كما أثنى على جهود السفارة التي تمخض عنها كذلك ابتعاث مجموعة مختارة من طلاب الجامعة لدراسة اللغة العربية في السلطنة.
واختتم كلمته معربا عن تطلعه لأن يشهد المستقبل القريب المزيد من المبادرات الثقافية والأكاديمية التي تخدم البلدين والشعبين الصديقين.
حضر حفل التدشين نواب وزراء ووكلاء من وزارتي التربية والثقافة والشباب والرياضة وسفراء الدول العربية والإسلامية المعتمدون لدى بروناي، وممثلو وزارة الشؤون الخارجية والتجارة وعدد من المهتمين بالثقافة العربية وطلبة الجامعة.

إلى الأعلى