الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مشاركة ناجحة للسلطنة في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة
مشاركة ناجحة للسلطنة في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة

مشاركة ناجحة للسلطنة في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة

ـ وزير السياحة: 11.7% نسبة نمو السياحة الى السلطنة من السوق الالماني
برلين ـ الوطن:
بدأت امس الأربعاء فعاليات معرض بورصة برلين السياحي الدولي في العاصمة الألمانية برلين، احتفالا بمرور 50 عاما على بدء المعرض، وذلك بمشاركة السلطنة بوفد برئاسة معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة، وبمشاركة 38 مؤسسة سياحية وفندقية، بجانب مشاركة أكثر من 180 دولة في البورصة ممثلة في 10 آلاف عارض من 5 قارات.
وقال معالي وزير السياحة ان السلطنة حريصة على المشاركة في هذا المعرض العالمي الذي يعد من المعارض الدولية للترويج السياحي، مشيرا معاليه الى ان القطاع السياحي في السلطنة يشهد نموا كبيرا من خلال دخول عدد كبير من المنشآت السياحية والفندقية، الامر الذي يتطلب التواجد في هكذا حدث عالمي للترويج للقطاع السياحي العماني، بالاضافة الى عقد الصفقات بين الشركات السياحية العمانية ونظيراتها الدولية بهدف البحث عن تسيير أفواج سياحية من الدول المصدرة إلى السلطنة.
واضاف المحرزي: ان السوق السياحي الألماني من الأسواق المهمة للسلطنة من حيث عدد السياح القادمين موضحا أن هناك نموا سنويا من حيث اعداد السياح الألمان للسلطنة مقارنة بين عامي 2014 و2015، فقد تجاوز عدد السياح الالمان الى السلطنة في العام الماضي 66 ألف سائح بنسبة نمو 11.7% عن العام 2014، مشيرا الى ان السياح الالمان يعدون من السياح الأكثر انفاقا خلال زياراتهم للعالم بجانب السياح الأميركان والصينيين الامر يجعلنا نركز على هذه الأسواق.
وقال: ان وزارة السياحة بدأت الان التركيز في الترويج من خلال استخدام التكنولوجيا لمواكبة الخطوات الاكثر تأثيرا في الاستقطاب السياحي من البلدان المصدرة سواء من حيث الحجوزات الالكترونية او معرفة توجهات السياح او متابعة الازمات والعمل على ايجاد حلول لتغيير الصورة النمطية عن السياحة في بلداننا والتأثيرات الجيوسياسية على الحركة السياحية.
واكد المحرزي ان مشاركة السلطنة في هذه المعارض ايضا تقودنا للوقوف على احدث ما يعرض في التسويق والترويج عبر التكنولوجيا بهدف توجيه رسائل ترويجية للشرائح والاسواق المستهدفة ومحاولة الابتعاد والتقليل من الترويج المعتاد في ظل ما يشهده العالم من تقدم تكنولوجي يسهم في الدفع بالحراك السياحي نحو الوجهات السياحية الآمنة.
واشار الى ان السلطنة من الوجهات السياحية الآمنة التي اخذت تستقطب العديد من السياح خاصة ما عرفه العالم عن عمان من دولة محبة السلام، وهو ما ساهم في نمو الحركة السياحية الى صلالة من خلال الرحلات والافواج السياحية التي تأتي مباشرة من الاسواق الاوروبية خاصة بعد افتتاح مطار صلالة الجديد.
وكشف المحرزي عن الانتهاء من دراسة لاسواق سياحية جديدة وهما السوق الصيني والسوق الاميركي، وكما نعلم ان السوق الصيني من الاسواق الاكثر انفاقا، وهناك مساع لتكييف انظمة التأشيرات لجذب أعداد من هاتين الدولتين.
وأشار معاليه الى اهمية وجود نظام تأشيرات مرن وخطوط طيران مباشرة لنقل السياح من دول المصدر الى الوجهات السياحية، مشيرا الى اننا بدأنا نشهد حركة سياحية الى صلالة بشكل اكبر بعد افتتاح مطار صلالة.
من جانبه قال سعادة خالد باعمر سفير السلطنة المعتمد لدى ألمانيا ان السلطنة ومن خلال مشاركتها في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة تهدف إلى الترويج للسياحة والمقومات التي تزخر بها السلطنة.
وقال سعادته: ان سفارة السلطنة وبالتعاون مع الجهات المعنية في مكتب التمثيل السياحي التابع لوزارة السياحة تقوم بدور كبير في تعريف الشركات السياحية في السوق الألماني بالسلطنة ومقوماتها السياحية، مشيرا الى انه يتم عقد لقاءات مع تلك الجهات لتعريفها بالتسهيلات السياحية والبيئة الاستثمارية التي توجد في السلطنة وتوفرها للسياح والمستثمرين.
وقال: ان السوق الالماني من الاسواق المصدرة للسياحة الى السلطنة مما شكل نموا في الحراك السياحي بين السلطنة والمانيا خلال الفترات الماضية واننا نعمل على رفع النسب الى معدلات أعلى خاصة وان السياح يبحثون اليوم عن البيئة الآمنة سياحية وهذا ما تتمتع به السلطنة بحانب تعدد مقوماتها السياحية الجغرافية.

إلى الأعلى