الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الأمطار تواصل الهطول ودعوات بأخذ الحيطة وعدم عبور الأودية
الأمطار تواصل الهطول ودعوات بأخذ الحيطة وعدم عبور الأودية

الأمطار تواصل الهطول ودعوات بأخذ الحيطة وعدم عبور الأودية

“الإنذار المبكر” يهيب بالجميع أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار
استمرار تأثيرات المنخفض الجوي على عدد من ولايات السلطنة والرستاق تسجل أعلى كمية أمطار

الشرطة: وفاة ثلاثة أشخاص أحدهم صعقا بالبرق منذ بداية العاصفة

التربية والتعليم: استمرار تعليق الدراسة اليوم بجميع المحافظات ما عدا محافظتي ظفار والوسطى

أكثر من (40) بلاغاً عن احتجاز الأودية لأشخاص ومركبات الطائرات العمودية التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني تقوم بنقل وإنقاذ عدد من الحالات بلدية مسقط تكثف جهودها للتعامل مع التجمعات والبرك المائية

*(وادي ضيقة) يحتجز 71,3 مليون متر مكعب من المياه

مسقط ـ (الوطن) والعمانية: منح ـ من سالم البوسعيدي: بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي: صحار ـ من على البادي ومريم الفارسية: ضنك ـ من ناعمة الفارسية: الخابوره ـ من سميحه الحوسنيه شناص ـ من ابراهيم الفارسي الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري: نخل ـ من سيف الكندي
شهد عدد من محافظات السلطنة أمس هطول أمطار متفاوتة الغزارة جراء المنخفض الجوي الذي تشهده السلطنة ..
حيث أفاد مسؤول بشرطة عمان السلطانية بأن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت على عدة محافظات من يوم الأحد الماضي بينهم مواطن توفي فجر أمس في ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية بسبب تعرضه لصاعقة برق يوم الثلاثاء فيما توفي مواطنان آخران يوم الإثنين الماضي أحدهما في ولاية المضيبي والآخر في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة نتيجة انجرافهما في الأودية.
وأفاد المصدر أن الإدارة العامة للعمليات تلقت خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين أكثر من (40) بلاغاً عن احتجاز أشخاص ومركبات وجرف مركبات في الأودية في المحافظات الشمالية للسلطنة، وقد تم التعامل مع جميع البلاغات وانقاذ المحتجزين من قبل شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وسلاح الجو السلطاني العماني والمواطنين.
ومن أبرز هذه البلاغات احتجاز مركبة يوجد بها عائلة بوادي سيح العافية بولاية إبراء، واحتجاز مركبة بها أربعة أشخاص في منطقة الجرداء بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية، واحتجاز مركبة أخرى بها أربعة أشخاص بوادي بني سوق بولاية الرستاق، واحتجاز مركبة بها ثلاثة أشخاص بوادي عاهن بولاية صحار، واحتجاز سبعة أشخاص في الرسيل، واحتجاز مركبة بها ستة أشخاص بوادي الخوض بولاية السيب.
من ناحية أخرى أعلنت وزارة التربية والتعليم أمس استمرار تعليق الدراسة اليوم في كافة المدارس بمحافظات السلطنة عدا محافظتي ظفار والوسطى نظرا للحالة الجوية التي تمر بها السلطنة حالياً.
وأوضحت الوزارة في بيان لها أن هذا القرار جاء بعد التنسيق مع المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة وبناء على التنبيه الصادر عن الهيئة العامة للطيران المدني بإستمرار التوقعات بغزارة الأمطار على المحافظات الشمالية من السلطنة.
كما أهاب المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة التابع للمديرية العامة للأرصاد الجوية بالمواطنين والمقيمين ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة ومتابعة النشرات والبيانات الجوية الصادرة عنها عبر وسائل التواصل المختلفة.
كما أهاب بالصيادين في محافظة مسندم وسواحل بحر عمان عدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة وأفاد تنبيه صادر عن المركز باستمرار غزارة الأمطار الرعدية المحتملة “اليوم الخميس” وما قد يصاحبها من هبوب للرياح الشديدة السرعة وتساقط البرد مع احتمال استمرار جريان العديد من الأودية على محافظات (مسقط، مسندم، البريمي، الظاهرة، شمال الباطنة، جنوب الباطنة، الداخلية، شمال الشرقية، جنوب الشرقية).
وقد استمر هطول الأمطار على عدد من ولايات شمال السلطنة نتيجة تكون أخدود منخفض جوي في يوم 8 مارس 2016م، حيث أدى إلى هطول أمطار متفاوتة الغزارة أدت إلى جريان الأودية.
واحتجزت السدود كميات من المياه وسجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة جنوب الباطنة حيث بلغت (55 ملم) بولاية الرستاق، وفي محافظة الداخلية بلغت (40 ملم) بولاية منح، و في محافظة شمال الباطنة بلغت (35 ملم) بولاية شناص، وفي محافظة البريمي بلغت (33 ملم) بولاية البريمي، و في محافظة مسقط بلغت (27 ملم) بولاية قريات، وفي محافظة الظاهرة بلغت (21 ملم) بولاية ينقل، وأيضاً في محافظة شمال الشرقية بلغت (21 ملم) بولاية المضيبي.
وتدفقت على إثر هذه الأمطار كل من أودية العين وقتم ومعقل والقصم والمناخر والهجري والأبيض والمعيدن وتنوف والمصلة وبني حبيب والغشان و سميط بولاية نزوى، وأودية مقزح وحلفين والحجر وامطي والشباك والقرنين وسيماء ومقوع بولاية ازكي، وأودية هيل والعق بولاية سمائل، ووادي الجيلة بولاية بدبد، وأودية الجزي والعراد و شام وعاهن والحيول بولاية صحار، وأودية الصرمي والمحموم والسخن بولاية صحم، وأودية شافان والحواسنة بولاية الخابورة، ووادي الجهاور بولاية السويق ووادي حتا بولاية شناص، وأودية الخويرات وأيوب والسدر بولاية بركاء، وأودية الشباك والصلية والحمام والطو والحسنات والاجال ومستل وحوقاء وغبرة الطو والسرير والهدك وبوه بولاية نخل، وأودية بني غافر والسحتن وبن سوق والحوقين والحيملي وشرجة هنج والسن والمسيمدة وسداق وحاجر بني عمر بولاية الرستاق، وأودية الميسين والعين وجحفان بولاية وادي المعاول، وأودية مصيدرة ومحضة بولاية محضة، ووادي الخوض بولاية السيب، بتدفق مرتفع، وأودية جحلوت والحشية والمنظرية بولاية العامرات، وأودية الخويرات وأيوب والسدر بولاية بركاء، وأودية أجران وواسط ومضبة وكتنة بولاية البريمي، وأودية السنينة والسيفة بولاية السنينة، ووادي أدم بولاية أدم بتدفق متوسط، ووادي بهلاء بولاية بهلاء، ووادي الظاهر بولاية بدية بتدفق منخفض.
هذا وقد احتجز سد وادي ضيقة بولاية قريات بكمية (2.7 مليون متر مكعب) لتبلغ الكمية الإجمالية المحتجزة في السد (71.3 مليون متر مكعب)، وسد الخوض بولاية السيب كمية (8.265 مليون متر مكعب ) ، وامتلأ بالمياه كل من سد حلتي الصلاحي بكمية ( 0.55 مليون متر مكعب)، وسد البرير بولاية صحار بكمية (0.02 مليون متر مكعب)،
وسد صهناء بكمية (0.53 مليون متر مكعب)، وسد الصاروج بكمية
(1.53 مليون متر مكعب) بولاية مدحاء، وسد ثميد بولاية بدبد بكمية
(0.1 مليون متر مكعب)، وسد النبأ بولاية القابل بكمية (0.72 مليون متر مكعب)، وسد الطو بولاية بركاء بكمية (1.22 مليون متر مكعب)، وسد مصح بولاية محضة كمية (0.03 مليون متر مكعب)، وسد تنوف بولاية نزوى بكميه (0.68 مليون متر مكعب)، وسد العوابي بولاية العوابي بكمية (0.29 مليون متر مكعب)، وسد وادي العاول بولاية وادي المعاول بكية (1.50 مليون متر مكعب)، كما احتجز سد معيدن بولاية نزوى كمية من المياه بلغت (1.973 مليون متر مكعب)، وسد مسيلك بولاية محضة كمية (0.377 مليون متر مكعب)، وسد العقيدة بولاية القابل كمية (0.23 مليون متر مكعب)، وسد الرسة بولاية القابل بكمية (0.234 مليون متر مكعب)، وسد الجزي بولاية صحار كمية
(4.4 مليون متر مكعب)، وسد عاهن بولاية صحم كمية (4.144 مليون متر مكعب)، وسد الحواسنه وبني عمر كمية (1.756 مليون متر مكعب، وسد محضة بولاية محضة كمية (335345 متراً مكعباً)، وسد الفليج بولاية بركاء كمية (0.146 مليون متر مكعب)، وسد العامرات بولاية العامرات كمية (4.9 مليون متر مكعب)، وسد الفرع بولاية الرستاق بكمية (0.406 مليون متر مكعب)، وسدود مستل 1 بكمية
(40598 متراً مكعباً)، ومستل 2 بكمية (38465 متراً مكعباً) بولاية وادي المعاول، وسد وادي بني خروص بكمية (60640 متراً مكعباً).
هذا وقد أدت الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها البلاد والرياح القوية إلى دخول المياه في عدد من المنازل بولاية البريمي، وسقوط عدد من أعمدة الإنارة والكهرباء بمحافظتي شمال الباطنة وجنوب الباطنة، واقتلاع بعض الأشجار في شوارع مسقط.
من جهتها كثفت بلدية مسقط جهودها في التعامل مع التجمعات والبرك المائية والانسدادات في خطوط وأنظمة تصريف مياه الأمطار على الطرق الرئيسية والفرعية نتيجة هطول الامطار خلال هذه الأيام وإزالة الأشجار المتساقطة جراء الرياح النشطة وقد أصدر معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط تعميما إدارياً لكافة مديريات ووحدات بلدية مسقط للاستعداد التام لمواجهة التأثيرات المتوقعة جراء هذه الأجواء المناخية وتفاديا لأي أضرار قد تنتج جراء ذلك على المواطنين والمقيمين والممتلكات الخاصة والعامة والحرص على تقديم الخدمات الأساسية تسهيلا لحركة مرتادي الطرق.
وعملت قنوات تصريف المياه السطحية على الطرقات الرئيسية والمناطق الحيوية بكفاءة عالية لاستيعاب الكميات الكبيرة من الجريان السطحي.
وتباشر الفرق الفنية والميدانية أعمالها الفورية على تنظيف أنظمة التصريف وشفط المياه وإزالة أكوام الأتربة والقيام بأعمال النظافة العامة.
كما تم تزويد الولايات بالآليات والمعدات الثقيلة للعمل بجهود سريعة على إعادة الخدمات إلى طبيعتها وباشرت الفرق الفنية والميدانية بتنظيف الأحياء السكنية وأنظمة التصريف المائي وإزالة الترسبات والطين وبقايا الأشجار من على الشوارع والأحياء السكنية والميادين كما توزعت مركبات النقل لحمل بقايا المخلفات إلى المرادم ليتم التخلص منها بطريق صحية وآمنة.
وتواصل البلدية أعمالها في تنظيف الأحياء السكنية والشوارع الفرعية من بقايا الأشجار المتساقطة ومخلفات الأمطار.
واستمراراً للجهود التي تبذلها قوات السلطان المسلحة لتقديم خدمات البحث والإنقاذ والنقل للمواطنين والمقيمين قامت عدد من الطائرات العمودية التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني خلال الحالة الجوية التي تمر بها البلاد حالياً بنقل مواطنة تعاني من ضيق في التنفس من مستشفى دبا إلى مستشفى خصب ونقل مواطنة أخرى تعاني من كسور من مركز صحي الخوض إلى مستشفى الرستاق وكذلك قام صباح امس بعملية إنقاذ لعائلة احتجزها وادي الخوض.
ويسهم سلاح الجو السلطاني العماني مع باقي أسلحة قوات السلطان المسلحة وجنبا إلى جنب مع باقي الأجهزة الحكومية الأخرى ذات العلاقة، وشرطة عمان السلطانية في أعمال البحث والإنقاذ والنقل للمواطنين والمقيمين، خاصة أولئك القاطنين في الأماكن البعيدة ،وتلك التي بمقربة من مهابط الأودية والمناطق المنخفضة وكانت الأمطار قد سقطت على عدد من الولايات.
* مسقط
في محافظة مسقط شهدت ولاية قريات هطول أمطار متفاوتة الغزارة أدت إلى جريان عدد من الأودية والشعاب منها وادي المسفاة.
* الداخلية
وفي محافظة الداخلية هطلت أمطار متفاوتة الغزارة على نيابة الجبل الأخضر بولاية نزوى حيث كانت غزيرة على بداية الطريق الجبلي لصعود الجبل الأخضر، أدت إلى جريان وادي جابر ووادي المعيدن، كما كانت متوسطة في باقي القرى بالنيابة.
وفي ولاية أدم هطلت أمطار تراوحت بين المتوسطة والغزيرة على مركز الولاية وروؤس الجبال أدت إلى جريان عدد من أودية وشعاب الولاية.
كما هطلت في وقت مبكر من صباح أمس على ولاية منح أمطار غزيرة مصحوبة بالبرق والرعد حيث شهدت قرى البلاد ومعرى ومعمد والبياض وأبو نخيلة والمحيول والفيقين وعز ومتان وحي الجامع هطول أمطار غزيرة أدت إلى سيلان الشعاب في قرى الولاية وجريان وادي الصغير الذي أدى قطع الحركة المرورية في طريق مركز الولاية المؤدي إلى منطقة زكيت بولاية إزكي جعلها الله أمطار خير وبركة وعم بنفعها البلا والعباد.
وهطلت فجر امس الأول وأمس أمطار تراوحت بين المتوسطه والغزيره على قرى ولاية بهلاء متأثرة بالأخدود الجوي الذي تأثر به عدد من محافظات السلطنة حاليا وقد أدت هذه الأمطار إلى جريان أودية بهلاء وكيد ووادي بلادسيت القادم من جبال ولاية الحمراء، كما أدت الأمطار إلى سيلان عدد من الشراج والشعاب وجريان الأفلاج وارتفاع ملحوظ في منسوب المياه وقد استبشر أهالي قرى ولاية بهلاء ومركز الولاية بالغيث العميم الذي سيكون استبشاراً لموسم صيف بارد نسبيا وإلى انتعاش في زراعة محاصيل متنوعه خلال الفتره القادمة.
* شمال الشرقية
وفي محافظة شمال الشرقية شهدت ولاية المضيبي ونيابتا سناو وسمد الشأن والقرى التابعة لها هطول أمطارا غزيرة شملت مختلف أنحاء الولاية وجرت معظم الأودية والشعاب منها أودية الروضة وسمد الشأن وعندام والبطحاء.
* جنوب الباطنة
تواصلت لليوم الرابع على التوالي تأثيرات المنخفض الجوي على ولاية الرستاق حيث شهدت مساء أمس مختلف قرى الولاية أمطارا تراوحت بين المتوسطة والغزيرة أدت لجريان معظم الأودية التي خرجت عن مسارها نظرا لغزارة المياه ، وتوقفت حركة السير على طريق (الرستاق – عبري) لعدة ساعات بسبب جريان وادي بني غافر ، كما توقف حركة السير على طريق (الرستاق-الملدة) بسبب جريان وادي بن سوق ،
كما شهدت قرى نيابة الحوقين والحيملي وحاجر بني عمر وقرى وادي بني هني هطول أمطارا شديدة الغزارة سالت على أثرها الشعاب ووادي بني هني ، ووادي الحيملي ووادي حاجر بني عمر ، وقد خرج الأهالي فرحين مستبشرين بهطول الأمطار وجريان الأودية والتي أدت إلى ارتفاع كبير في منسوب مياه الأفلاج والآبار وامتلأت سدود التغذية الجوفية بالولاية.
كما شهدت ولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة هطول أمطار غزيرة أدت إلى وقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة وانقطاع التيار الكهربائي في عدد من قرى الولاية وقد تسببت الأمطار في سقوط أعداد كبيرة من أعمدة الكهرباء إضافة إلى تأثر عدد من الخطوط والكابلات والجهد العالي والمنخفض بخطوط التغذية الرئيسية القادمة من قرى حلبان والطو بولاية نخل وقرى الواسط وحبراء وأفي بولاية وادي المعاول التي تغذي الولايتين.
كما هطلت على جميع قرى ولاية نخل امطار متوسطة الى غزيرة. تركزت على قرى الابيض و وادي مستل والقارة والطو وحلبان و المهاليل وجبال السعدية والمحبيل جرت على اثرها العديد من الاودية مثل وادي دالطو وحلبان والابيض و وادي السبات الذي دخل على بعض المنازل القريبة من الوادي.
*محافظة البريمي
تواصل في ولاية البريمي بمحافظة البريمي هطول الأمطار الغزيرة مصحوبة برعد وبرق حيث بدأت في الهطول في الساعات الأولى من صباح امس مصحوبة بحبات البرد في بعض الأحيان.وشملت الأمطار المتساقطة كافة مناطق الولاية وسالت على اثرها الشعاب والأودية في الولاية كما أدى هطول الأمطار إلى انعدام الرؤية على الطرق الرئيسية والفرعية في الولاية.
وتعمل شركة كهرباء مزون منذ ليلة أمس الاول إلى إعادة التيار الكهربائي واستبدال الأعمدة التي سقطت وإرجاع التيار الكهربائي عن طريق الخطوط البديلة بالتغذية العكسية حيث تم إرجاع 80 بالمائة من التيار الكهرباء لأغلب القرى.
من جانب آخر تأثرت بعض منازل المواطنين جراء غزارة الأمطار بقُرى الواسط وحبراء ومرتفعات حبرا وأفي وأدّت إلى سقوط أجزاء من أسوار بعض المنازل والنوافذ ودخول المياه للمنازل إضافة إلى سقوط عدد من مظلات السيارات والمنشآت المبنية من المواد غير الثابتة.
* شمال الباطنة
كما شهدت وﻻية صحار امطاراً غزيرة مصحوبة برياح نشطه ورعد وبرق على الولاية قرى التابعة لها مما أدت إلى جريان اﻻودية والشعاب وادي الحلتي والصلاحي والجزى وصلان والغيل بتدفقات مرتفعه واوديه البطحاء والعراد.
كما هطلت أمس أمطار غزيره مصحوبة برياح شديده وبرق ورعد على جميع المناطق الساحليه والجبليه في ولاية الخابوره حيث ادى هطول الأمطار إلى جريان وادي الحواسنه وحلحل وشافان والصرمي والميحه والبريك وحجر السنانات والقنوت بغزاره وعلى اثره سالت الأودية الشعاب
كما شهدت ولاية شناص بمحافظة شمال الباطنة امطاراً تراوحت بين الغزيرة إلى المتوسطة منذ من صبيحة أمس استمرت حتى المساء شملت جميع قرى مركز الولاية و المناطق التابعة لها وفي منطقة سور العبري حاصرت الاودية منازل المواطنين كما ادى هطول الامطار الى جريان عدد من الشعاب و الاودية كوادي الغليلة ووادي رجماء ووادي القحفي وعدد من الاودية الاخرى التابعة لهذه الولاية جعلها الله سقيا خير و بركة عم بنفعها البلاد و العباد ..
* الظاهرة
تواصلت هطول أمطار الخير على ولاية ضنك إثر تأثرها بالحالة الجوية لليوم الثالث على التوالي في حالة من عدم الاستقرار، حيث تواصل هطولها بغزارة متفاوتة على مختلف قرى الولاية مع نزول حبات البرد أدت إلى جريان الشعاب وأودية الولاية ومنها أودية فدى وضنك والعمد وبيله والخبيب والفتح وقميراء.
فيما تقطعت أوصال بعض الطرق نتيجة جريان الأودية، كما منعت الشرطة مرور المركبات في طريق ضنك فدى ينقل بسبب وجود هذا الطريق على مجرى الوادي لمسافة تقدر بأربعين كيلومتراً وذلك بسبب المجازفات التي يقوم بها السائقين في عبور الوادي عند جريانه، فيما أطلقت الشرطة الإشارات التحذيرية للمواطنين بعدم المجازفة وعبور الأودية وأخذ الحيطة والحذر من تجمعات المياه والأودية وبلغت كمية الأمطار المسجلة في محطة الرصد في آخر قراءة 40 مليمتراً.
من جهة أخرى فتحت مدارس الولاية أبوابها كمراكز للإيواء إذا استدعت الحالة.

إلى الأعلى