الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مناقشة مشـروع الميزانية التقديرية والإشادة بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة
مناقشة مشـروع الميزانية التقديرية والإشادة بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة

مناقشة مشـروع الميزانية التقديرية والإشادة بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة

عقد امس الاول اجتماع الجمعية العمومية العادية للاتحاد العماني لكرة اليد بمشاركة 15 ناديا من اعضاء الجمعية العمومية والذي عقد بمبنى اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية برئاسة الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد واعضاء مجلس الإدارة.

وتضمن جدول اعمال الاجتماع على التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية العادية السابق وتقرير مجلس الادارة عن حالة الاتحاد الادارية والمالية وانشطته المختلفة عن السنة المنتهية لعام 2015 ومشروع الانشطة المختلفة لعام 2016 والحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية لعام 2015 معتمدا من مدقق الحسابات ومشروع الميزانية التقديرية للسنة المالية 2016 واختيار مدقق الحسابات وتحديد مكافأته والمقترحات المقدمة من الاعضاء الجمعية العمومية والتي تم ارسالها للاتحاد قبل الفترة الزمنية المحدد.
وحضر الاجتماع اندية مرباط ونزوى والنصر وظفار ومسقط وخصب وصحار وعبري وبخا والرستاق والاتحاد واهلي سداب والسيب والمصنعة وصلالة.
ولم يكتمل النصاب القانوني في الجلسة الاولى على حسب المادة رقم 32 من النظام الاساسي وتم بعدها اتباع الخطوة الثانية بمشاركة ربع العدد من الاندية المنتسبة لدى الاتحاد.
وتم خلال الاجتماع اعتماد التصديق على المحضر والحساب الختامي ومناقشة مشروع الميزانية التقديرية للسنة المالية 2016.
وشهد الاجتماع مناقشة عدد من النقاط والتي قدمها ممثل نادي مسقط زهير العجمي المديونية المترتبة على الاتحاد بالاستقطاع الشهري من الموازنة العامة للاتحاد بسبب استضافة المجلس السابق لنهائيات كأس العالم لكرة اليد وطالب خلالها العجمي ان تحسم وزارة الشؤون الرياضية هذا الموضوع مع وزارة المالية وايقاف الاستقطاع.. ورد خلالها الشيخ سلطان الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد ان هذا الموضوع تم مناقشته مع وزارة الشؤون الرياضية وبدورها قامت بمخاطبة وزارة المالية الا انها رفضت ايقاف الاستقطاع الشهري.
وناقش العجمي كذلك وزنامة الاتحاد وعدم ثابتها واستقرارها خلال الموسم الواحد .. ورد الحوسني بأنه خلال العام الحالي او الموسم الحالي شهدت مشاركات المنتخب في عدد من البطولات وتلك البطولات لم تستقر مواعيدها النهائية منها البطولة الاسيوية لكرة اليد التي تم تقديم موعدها شهر كامل وهو ما اربك برنامج المنتخب وكذلك المسابقات المحلية ليس معنا فقط وانما لجميع المشاركين في القارية الاسيوية وكذلك المشاركة في دورة الالعاب الخليجية والتي جاءت بطلب من اللجنة الاولمبية بضرورة المشاركة ولم يحدد موعدها النهائي الا قبل انطلاق الحدث بفترة وجيزة وعدم استقرار المشاركات الخارجية يربك جدول المسابقات المحلية.

التعاون مع القوات المسلحة

وقدم ممثل السيب عبدالله زايد استفسرا حول التعاون مع القوات المسلحة وإلى اين وصل.. ورد رئيس الاتحاد ان التعاون قائم بين الاتحاد العماني لكرة اليد والقوات المسلحة حيث يمثل منتخبنا الوطني جميع افراده من القوات المسلحة وبدورنا نحن نقدر هذا التعاون في السماح للاعبي المنتخب بالمشاركة في البطولات العسكرية ومنها ما حدث في البطولة العسكرية بكوريا وكان هناك تنسيق مسبق في هذه المشاركة والتي جاءت ضمن برنامج اعداد المنتخب لدورة الالعاب الخليجية الثانية بالدمام حيث شارك المنتخب في كوريا وبعدها بأيام شارك في السعودية والهدف كان تقليل النفقات.

تسويق الاتحاد

وقدم ممثل نادي مسقط استفسارا عن الايرادات التي حصل عليها الاتحاد في استضافته للبطولة الآسيوية الشاطئية.. ورد رئيس الاتحاد ان الاتحاد استفاد من تلك الاستضافة بالحصول على عائد مالي جيد من عملية التسويق وكذلك الدعم المقدم من قبل وزارة الشؤون الرياضية وهو بدوره ساهم في تعزيز ميزانية الاتحاد وتمت الاستفادة من تلك الايرادات.

مناقشة المقترحات

بعدها استعرض الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد الاقتراحات المقدمة من الاندية وهي ناديا مسقط والرستاق وبدأ بالمقترح المقدم من نادي الرستاق والذي يتضمن تكوين شراكة بين الاتحاد العماني لكرة اليد والاندية الرياضية لتنفيذ مشروع تحت مسمى مركز تدريب الواعدين لكرة اليد وتشكيل لجنة الاعداد ووضع تصور متكامل عن هذا المشروع على ان يقدم للاتحاد في غضون شهرين من تاريخ هذا الاجتماع.

وابدى بدوره رئيس الاتحاد سعادته لهذه الفكرة والتي تخدم تطوير اللعبة مرحبا في نفس التوقيت بمثل هذه الافكار والمقترحات التي تثري تطوير اللعبة.
واستمع خلال الحضور إلى ممثل نادي نزوى احمد امبوسعيدي الذي قال اننا تأثرنا من القرار الصادر من وزارة الشؤون الرياضية حول ايقاف مدربي المراكز والذي سيؤثر على تطوير اللعبة والمشكلة الاخرى اين تذهب تلك المخرجات من المراكز بعد اربع سنوات من التدريب.
ومن المقترحات التي قدمها نادي مسقط عن عدم ثبات الروزنامة المحلية والخارجية والمشاركات الخارجية للمنتخب والمسابقات المحلية وتأثرها بعدم ثبات الروزنامة والاعباء المالية التي تثقل كاهل الاندية والمراحل السنية واعادة دراسة برامج الفئات السنية وعمل خطة اعداد واضحة ومدروسة للسنوات القادمة والدعم المالي من قبل الوزارة والاتحاد المقدم للبطل المشارك في البطولات الخارجية والموارد المالية للاتحاد. وقام رئيس الاتحاد بالرد على جميع تلك المقترحات والملاحظات المسجلة من قبل نادي مسقط.

إلى الأعلى