الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إبراهيموفيتش باريس سان جيرمان يكسب تشيلسي وبنفيكا يتخطى زينيت
إبراهيموفيتش باريس سان جيرمان يكسب تشيلسي وبنفيكا يتخطى زينيت

إبراهيموفيتش باريس سان جيرمان يكسب تشيلسي وبنفيكا يتخطى زينيت

لندن ـ رويترز: سجل زلاتان ابراهيموفيتش هدف الفوز في انتصار باريس سان جيرمان 2-1 على مضيفه تشيلسي ليصعد الفريق الفرنسي الى دور الثمانية في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وبلغ باريس سان جيرمان – الذي فاز 2-1 ايضا في مباراة الذهاب في العاصمة الفرنسية – دور الثمانية للموسم الرابع على التوالي بعد تفوقه 4-2 في مجموع المباراتين ودانت له السيطرة في معظم فترات اللقاء.
وتقدم الفريق الفرنسي في الدقيقة 16 عندما مرر انخيل دي ماريا الكرة الى ابراهيموفيتش في الجهة اليمنى ليرسل المهاجم السويدي تمريرة عرضية خدعت دفاع تشيلسي ووجدت ادريان رابيو الذي اسكنها الشباك.
وكان إبراهيموفيتش طرد في مواجهة الفريقين في المرحلة ذاتها قبل عام والتي أنهاها النادي الفرنسي لصالحه بقاعدة الاهداف المسجلة خارج الارض. وتسببت حالة طرد ابراهيموفيتش وقتها في جدل كبير.
ورد تشيلسي بهدف تعادل رائع عندما تخلص دييجو كوستا من تياجو سيلفا وسدد في مرمى كيفن تراب بعد 27 دقيقة.
لكن تشيلسي فقد لمسته امام المرمى بعد اصابة كوستا وخروجه من الملعب بعد مرور ساعة وبعدها بسبع دقائق استفاد ابراهيموفيتش من تمريرة دي ماريا ليهز الشباك من مدى قريب.
وقال ديفيز لويز المدافع السابق لتشيلسي والحالي لباريس سان جيرمان لشبكة بي.تي سبورت “كانت مباراة صعبة لنا لكننا لم نغير من طريقتنا. نحاول الاستحواذ على الكرة وصنع المساحات للتسجيل.”
وأضاف “كان انتصارا جماعيا. الكل يعلم مدى صعوبة اللعب هنا. حافظنا على هدوئنا وسجلنا في اللحظات الحاسمة.”
وتحسر جوس هيدينك المدرب المؤقت لتشيلسي على الفارق في الامكانيات بين بدلاء الفريقين.
وقال المدرب الهولندي “رأينا مدى الاختلاف بين التشكيلتين فبينما اضطرتنا الظروف للدفع بلاعبين شبان أشرك باريس سان جيرمان ادينسون كافاني.”
وتابع “بالغنا في احترام باريس سان جيرمان بشدة في أول عشر دقائق والسيطرة كانت للمنافس. هو فريق جيد لكن عندما بدأنا في الدخول لأجواء المباراة اتيحت لنا بعض الفرص.”
وهيمن باريس سان جيرمان على اللقاء سريعا منذ البداية حيث مال ابراهيموفيتش الى الرجوع لوسط الملعب وتعاون بشكل رائع مع دي ماريا ولوكاس ليضعوا دفاع تشيلسي تحت ضغط شديد.
وارسل بطل فرنسا رسالة تحذير قوية لمنافسه عندما هز ابراهيموفيتش الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل قبل ان يضعهم رابيو في المقدمة بعدها بدقائق قليلة.
ولم يتأخر تشيلسي كثيرا في الرد وسط مؤازرة قوية من جماهيره وبدأ الفريق صاحب الضيافة في فرض اسلوبه على باريس سان جيرمان وشكلت تحركات ويليان الذكية وكذلك كوستا خطورة كبيرة على الفريق الفرنسي.
وبينما كانت النتيجة التعادل 1-1 خرج كوستا مصابا من الملعب بسبب اصابة في ربلة الساق وانهى الفريق الزائر المباراة لصالحه عبر هدف ابراهيموفيتش ليترك تشيلسي بأمل وحيد هذا الموسم وهو الفوز بكأس الاتحاد الانجليزي.
و ساعد تألق إديرسون حارس مرمى بنفيكا في مباراته الأولى في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم فريقه على التماسك قبل تسجيل هدفين متأخرين ليفوز على مضيفه زينيت سان بطرسبرج 2-1 ويتأهل إلى دور الثمانية للبطولة وتقدم هالك بهدف مثير للجدل للفريق الروسي في الدقيقة 69 قبل أن يتعادل نيكولاس جايتان قبل النهاية بخمس دقائق ثم سجل البديل اندرسون تاليسكا هدف الفوز من التسديدة الأخيرة في المباراة ليحسم الفوز لبنفيكا 3-1 في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة ويقود فريقه لدور الثمانية لأول مرة منذ 2012.
وغاب ثلاثة مدافعين عن تشكيلة بنفيكا – الذي فاز في مباراة واحدة فقط في سبع زيارات سابقة الى روسيا – عن مباراة اليوم للإصابة والإيقاف.
وكذلك غاب الحارس البرازيلي جوليو سيزار للإصابة ليحصل مواطنه إديرسون البالغ من العمر 22 عاما على فرصة المشاركة.
وقال إديرسون للصحفيين “أنا هادئ وسعيد وأعمل يوميا واستغل الفرص المتاحة.”
وسيطر الحذر على الساعة الأولى من المباراة مع فرص قليلة من الفريقين رغم أن بنفيكا كان قريبا من التسجيل مبكرا بعد أربع دقائق من البداية عندما سدد جوناس ركلة حرة أبعدها يوري لوديجين حارس زينيت أعلى العارضة.
وبدا إديرسون مهتزا في وقت مبكر من المباراة عندما أرسل الكسندر انيوكوف تمريرة عرضية منخفضة داخل منطقة الجزاء قبل أن ينهي أندرياس ساماريس الخطورة سريعا لكن الحارس تسرع وسقط على قدم ارتيم جوبا بعدها بوقت قصير.
وقدم ريناتو سانشيز (18 عاما) أداء جيدا في الساعة الأولى مع فريقه بنفيكا لا يعكس صغر سنه.
وأجرى المدرب البرتغالي اندريه فيلاس بواش تغييرين قبل مرور ساعة أعادا زينيت للحياة وسنحت عدة فرص لأصحاب الأرض.
وتصدى إديرسون لتسديدة إيجور سمولنيكوف من مدى قريب لكنه فشل في منع هدف زينيت الذي أغضب بنفيكا.
وتقدم زينيت في الدقيقة 69 عندما مر يوري جيركوف الذي بدا وكأنه ارتكب خطأ ضد نلسون سميدو قبل أن يخترق في الناحية اليسرى ويمرر عرضية حولها هالك برأسه في الشباك.
ولم يقدم هالك قوي البنية المستوى المتوقع منه حيث سدد ركلتين حرتين من مدى بعيد في الحائط البشري للضيوف.
وأنقذ لوديجين شباكه من فرصة خطيرة من ضربة رأس لفيكتور ليندلهوف. وكان زينيت قريبا من تعزيز تقدمه عندما اخترق جوبا دفاع بنفيكا لكن إديرسون تصدى للفرصة.
وكان هدف جايتان كافيا لتأهل بنفيكا لدور الثمانية لكن الضيوف تفوقوا 3-1 في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة بفضل هدف تاليسكا في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

إلى الأعلى