الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تتحدى العقوبات وتطلق صاروخين بالستيين في بحر اليابان
كوريا الشمالية تتحدى العقوبات وتطلق صاروخين بالستيين في بحر اليابان

كوريا الشمالية تتحدى العقوبات وتطلق صاروخين بالستيين في بحر اليابان

سول ــ وكالات: أطلقت كوريا الشمالية أمس، صاروخين بالستيين قصيري المدى نحو بحر اليابان، معلنة وقف جميع مشاريع التعاون الاقتصادي والتبادلات مع جارتها الجنوبية.
ونقلت وكالة يونهاب للأنباء في كوريا الجنوبية عن هيئة أركان القوات المسلحة أنه تم إطلاق الصاروخين صباح أمس من إقليم هوانجهيه نحو مياه شمال شرقي ميناء وانسان في الساحل الشرقي في كوريا الشمالية. وذكر مصدر أن الصاروخين قطعا مسافة تقدر بنحو 500 كيلومتر من موقع الإطلاق. وقالت الهيئة إن الجيش يواصل مراقبة الوضع عن كثب ويستعد للتعامل مع أي “استفزازات” عسكرية محتملة من قبل كوريا الشمالية، بحسب يونهاب. ويأتي إطلاق هذين الصاروخين قبيل تدريبات عسكرية سنوية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، من المقرر أن تبدأ يوم الاثنين المقبل.
على صعيد متصل، دعا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، كوريا الشمالية إلى الامتناع عن الأعمال الاستفزازية، مشيرا إلى أن بلاده تواصل التعاون عن كثب مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. وأضاف سوجا في مؤتمر صحفي أن الحكومة تظل متيقظة ومستعدة لكافة الظروف. إلى ذلك كشف مسؤول في الأمم المتحدة أن إطلاق كوريا الشمالية صاروخين بالستيين قصيري المدى ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر إطلاق صاروخ باستخدام التقنية الخاصة بالصاروخ البالستي. وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الأمم المتحدة لا تعقد اجتماعا خاصا ولا تفرض عقوبات جديدة كالعادة، في حال إطلاق صاروخ قصير المدى.
في غضون ذلك، أفادت وكالة يونهاب للأنباء بأن كوريا الشمالية تنوي التصرف في جميع الأصول الكورية الجنوبية الموجودة في أراضيها. وورد في بيان لكوريا الشمالية، أنها ستتصرف في جميع الممتلكات الكورية الجنوبية الموجودة في أراضيها وذلك في مواجهة العقوبات المنفردة التي فرضتها الحكومة الكورية الجنوبية ضدها مؤخرا. وصرحت كوريا الشمالية في بيان صادر باسم المتحدث باسم لجنة السلام والوحدة الوطنية وهو الجهاز الرسمي للدولة المسئول عن التعامل مع كوريا الجنوبية “من الآن فصاعدا، نعلن إبطال جميع الاتفاقات المتعلقة بالتعاون الاقتصادي والتبادلات الموقعة بين الكوريتين”. وأضاف البيان ” سنتصرف في جميع الأصول التابعة للشركات الكورية الجنوبية والأجهزة المعنية الموجودة في جانبنا ، لأن كوريا الجنوبية قد قامت بوقف برنامج السياحة إلى جبل كومكانغ وتشغيل مجمع كيسونج الصناعي بصورة كاملة”. يشار الى أن سيئول قررت قبل شهر واحد وقف تشغيل مجمع كيسونج الصناعي، المشروع المشترك بين الكوريتين بصورة كاملة، ردا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى مؤخرا.
يشار إلى أن سول قررت قبل شهر واحد وقف تشغيل مجمع كيسونج الصناعي، المشروع المشترك بين الكوريتين بصورة كاملة، ردا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخ بعيد المدى في فبراير الماضي وإجراء تجربة نووية جديدة في يناير الماضي. كما أصدرت سول يوم الثلاثاء الماضي قائمة سوداء تضم 38 شخصية كورية شمالية و24 مؤسسة كورية شمالية بدعوى أنها مرتبطة بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية. وقررت كوريا الجنوبية حظر تعامل هذه الشخصيات والمنظمات مع البنوك الكورية الجنوبية.

إلى الأعلى