الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يواصل إجرامه ويشن حملة اعتقال وترويع بالضفة شملت 33 فلسطينيا
الاحتلال يواصل إجرامه ويشن حملة اعتقال وترويع بالضفة شملت 33 فلسطينيا

الاحتلال يواصل إجرامه ويشن حملة اعتقال وترويع بالضفة شملت 33 فلسطينيا

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
واصل الاحتلال الاسرائيلي أمس اجرامه وارهابه بحق الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة، حيث شنت قواته حملة اعتقال وترويع بالضفة والقدس المحتلتين، فيما فتح النار على الصيادين بغزة، وذلك تزامنا مع اقتحام قواته منازل الشهداء بالقدس .
وفي قلقيلية أطلقت قوات الاحتلال في ساعة مبكرة من فجر أمس الخميس، الرصاص الحي صوب عدة شبان في حي النقار غرب مدينة قلقيلية. وأفادت مصادر فلسطينية بأن الاحتلال أطلق الرصاص الحي والقنابل الضوئية صوب بعض الشبان أثناء تواجدهم بالقرب من جدار الضم والتوسع في حي النقار غرب مدينة قلقيلية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين، لكن حالة من الترقب والقلق سادت بين أهالي المنطقة. وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال خمسة مواطنين من بلدة عزون شرق قلقيلية. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا، واعتقلت كلا من: عبد الحافظ علي عدوان، ويحيى محمد سعيد ابو هنية، وورد راضي عدوان، وسعيد فاروق أبو هنية، ومصطفى رضوان، عقب مداهمة منازلهم، وتفتيشها.

من جهة أخرى، نشرت قوات الاحتلال تعزيزاتها العسكرية شمال قرية كفر قدوم صباح امس، وقامت بطرد المزارعين من أراضيهم وفي جنين، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق في بلدتي عرابة وكفر راعي جنوب جنين، ليلة أمس الأول، خلال اقتحام قوات الاحتلال للبلدتين. وذكرت مصادر فلسطينية أن عددا كبيرا من المواطنين أصيبوا بحالات الاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال اندلاع مواجهات بين الشبات وقوات الاحتلال في البلدتين المذكورتين. وقالت: لقد سيرت قوات الاحتلال آلياتها في الأزقة والشوارع في خطوات استفزازية وسط اطلاق العيارات المعدنية، كما داهمت منزل المواطن جمال جوابرة في كفر راعي وفتشته واستجوبت سكانه دون اعتقالات.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب مروان محمد عبد الله خليفة (34 عاما) على حاجز “الكونتينر” قرب بيت لحم. وأفاد قريب المعتقل أحمد خليفة بأن قوات الاحتلال اعتقلت ابن عمه مروان عصر يوم أمس على الحاجز المذكور، وهو من بلدة العبيدية شمال المدينة وفى نفس السياق, اعتدى مستوطنون ليلة أمس الأول، على منزل المزارع مهند سعد صلاح (40 عاما) من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بإلقاء الحجارة، دون وقوع إصابات. وقال المزارع صلاح تسللت مجموعة من مستوطني “دانيال” الجاثمة على أراضي المواطنين عبر إحداث فتحة في الأسلاك الشائكة الفاصلة عن قرية شوشحلة، ومن ثم ألقوا الحجارة على المنزل أثناء تواجدي وزوجتي وابني بداخله. وأضاف: عند شعور المستوطنين بأنني أهم بالتوجه إليهم لصد هجومهم على بيتي فروا من المكان، علما بأن أسرتي تعاني من اعتداءات المستوطنين منذ حوالي 17 عاما، وهذا يتم بعلم قوات الاحتلال التي لا تحرك ساكنا. وأكد أن الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون بحق العائلة تهدف إلى ارغامه وأسرته على مغادرة المنطقة، ضمن مساعيهم للاستيلاء على الأرض وتوسيع المستوطنة على حسابها. وفى الخليل ,اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الخميس، اربعة مواطنين من انحاء مختلفة من محافظة الخليل لجنوب الضفة الغربية. وافادت مصادر امنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن محمد ابو حديد (30 عاما) ونصر ابو حديد (23 عاما) من مدينة الخليل، ويعقوب الزعارير (35 عاما) من سكان المنطقة الجنوبية في الخليل، وخالد الجندي من بلدة يطا جنوب الخليل.

وفي ذات السياق، نصبت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخل مخيم الفوار، ومدخل الخليل الجنوبي ” الفحص” وفتشت مركبات وهويات المواطنين وفى القدس, شهد شارع المدارس بحي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، منذ ساعات صباح امس الخميس مواجهات عنيفة بين طلبة المدارس وقوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من الطلاب والمواطنين باختناقات. ونقل مراسلنا عن شهود عيان أن قوات الاحتلال تطلق وابلاً من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع، فيما يرد الشبان بالحجارة والألعاب المفرقعة والزجاجات الفارغة. وتتركز المواجهات في محيط مستوطنة “أرمون هنتسيف” المقامة على أراضي المواطنين في “جبل المكبر كما اقتحمت قوات كبيرة ومعززة من جنود الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس الخميس، بلدة بير نبالا شمال غرب القدس المحتلة، والتي زعمت عثورها على سلاح وأموال خلال حملة تفتيشها لأحد منازل المواطنين الذي تم اعتقاله. وتخلل عملية الاقتحام والدهم مواجهات محدودة بين الشبان وقوات الاحتلال. في السياق، اقتحمت قوات هائلة من جنود الاحتلال في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، وداهمت منزلي الشهيدين عبد الملك خروب ومحمد الكالوتي منفذا عملية اطلاق النار بالقدس المحتلة يوم أمس الأربعاء. وتخلل عملية الاقتحام والدهم مواجهات متفرقة ومحدودة بين المواطنين وقوات الاحتلال.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل الشهيد فؤاد أبو رجب (21 عامًا) ومكان عمل والده في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة. وذكر عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص أن قوات كبيرة من الوحدات الخاصة والمخابرات اقتحمت منزل الشهيد أبو رجب ومكان عمل والده في البلدة، علمًا أنه لا يزال معتقلًا. وفي سياق متصل، تمركزت قوات الاحتلال صباح أمس على مدخل العيسوية الغربي، ونصبت حاجزًا لتفتيش الداخلين والخارجين من البلدة. وكان الشاب فؤاد قذاف أبو رجب استشهد مساء الثلاثاء برصاص قوات الاحتلال خلال تنفيذه عملية إطلاق نار في شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس، أدت لإصابة إسرائيليين بجراح. وعقب العملية، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد في بلدة العيسوية، واستدعت والده للتحقيق، ثم مددت اعتقاله للتحقيق معه، كما حققت مع والدته بعد استدعائها.

وفي غزة، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس الخميس، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه عمال فلسطينيين يجمعون الحجارة في محيط معبر “كارني” شرق مدينة غزة. وأفاد شهود عيان لمراسل وكالة “صفا” بأن جنود الاحتلال المتمركزين قرب معبر كارني أطلقوا نيرانهم صوب العمال، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وفي سياق متصل، استهدفت زوارق الاحتلال الإسرائيلية الصيادين، صباح أمس، قبالة بحر بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وذكر مراسلنا أن زوارق الاحتلال أطلقت نيرانها الرشاشة الثقيلة بشكل عشوائي تجاه الصيادين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

الى ذلك، أظهر تقرير فلسطيني رسمي نشر امس أن 200 فلسطيني استشهدوا منذ اندلاع موجة التوتر مع إسرائيل في مطلع أكتوبر الماضي. وذكر تقرير صادر عن “التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين” أن سبعة فلسطينيين قضوا خلال الـ 48 ساعة الماضية: خمسة منهم من شرق مدينة القدس والاثنان الآخران من الضفة الغربية. وحسب التقرير ذاته، فإن عدد الأطفال القتلى من العدد الإجمالي بلغ 51 طفلا، فيما استشهد 20 فتاة وسيدة.

إلى الأعلى