الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / استمرار هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على عدد من ولايات السلطنة
استمرار هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على عدد من ولايات السلطنة

استمرار هطول الأمطار المتفاوتة الغزارة على عدد من ولايات السلطنة

السنينة تسجل أعلى كمية للمياه التعامل من 50 بلاغاً وإنقاذ محتجزين من قبل الشرطة والدفاع المدني وسلاح الجو والمواطنين سقوط عدد من أعمدة الإنارة و الكهرباء بالبريمي وصحار والخوض نتيجة الرياح القوية جهود بلدية متواصلة لإزالة الاتربة ومخلفات الأودية من الطرق الرئيسية

مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
نـزوى ـ من سالم السالمي:
عبري ـ من صلاح العبري:
جعلان بني بوعلي ـ من جمعة الساعدي:
منح ـ من سالم البوسعيدي:
المضيبي : من يعقوب الغيثي :
ضنك – من ناعمة الفارسية :
بهلاء ـ من مؤمن الهنائي:

تواصلت خلال اليومين الماضيين هطول الامطار المتفاوتة الغزارة على عدد من ولايات السلطنة نتيجة تكون أخدود المنخفض الجوي أدت إلى جريان الأودية، واحتجزت السدود كميات من المياه وسجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة البريمي، حيث بلغت
(83 ملم) بولاية السنينة، وفي محافظة شمال الشرقية بلغت (80 ملم) بولاية المضيبي، وفي محافظة الداخلية بلغت (77 ملم) بولاية بهلاء،
وفي محافظة الظاهرة بلغت (74 ملم) بولاية ينقل، وفي محافظة شمال الباطنة بلغت (62 ملم) بولاية لوى، وفي محافظة مسقط بلغت (59 ملم) بولاية العامرات، وفي محافظة جنوب الباطنة بلغت (45 ملم) بولاية نخل، وفي محافظة جنوب الشرقية بلغت (45 ملم) بولاية الكامل والوافي، و في محافظة مسندم بلغت (35 ملم) بولاية مدحاء.
وتدفقت على إثر هذه الأمطار كل من أودية الطريف وشام وعاهن بولاية صحار وأودية الصرمي والمحموم بولاية صحم وأودية البريك
والحواسنة بولاية الخابورة و وادي ديل آل عبد السلام بولاية السويق ووادي العقر بولاية شناص، وأودية جحلوت والحشية والمنظرية بولاية العامرات، ووادي الزهيمي بولاية لوى، وأودية أفي وجحفان
والعين بولاية وادي المعاول، وأودية ظاهر الفوارس وحيل بني غريب والبانة والكبير والعين بولاية عبري، وأودية العمد والعقلي وفدى بولاية ضنك، ووادي الراكي بولاية ينقل، وأودية كحل وشرم بولاية ضنك،
وأودية مضية وحماسة بولاية البريمي، ووادي الطو والحمام والميسين وعجاج بولاية نخل، وأودية يقاء وبني غافر وبني سوق والغشب والسحتن والحوقين والطيب بولاية الرستاق، وأودية العق والمسقاه ورجم وقري وهيل والسدر والهوب بولاية سمائل، وأودية بني حبيب والغشان والعين وقتم والقصم والمناخر والهجري والأبيض والمعيدن وتنوف بولاية نزوى، وأودية مقزح وحلفين والحجر وامطي والشباك والقريتين وسيماء ومقوع والديره والصغير بولاية ازكي، ووادي الجيلة بولاية بدبد، ووأودية الصغير وبو خيسة بولاية منح ووادي غول بولاية الحمراء، ووادي فنجاء بولاية فنجاء، وأودية الحايمة وقفيفة وابراء الشرقي بولاية ابراء، وأودية العد وصنعاء والحربي والغيل والصير
والهجير والهوب وصفون والاصامي والخلو والخيسة والمحينية
والمحاني بولاية العوابي، وأودية الشعيبة والعيص بولاية المصنعة،
وأودية الوقبة وينقل والمري بولاية ينقل بتدفقات مرتفعة، وأودية العرجلي وناح وقعبت وخبة وخويلص بولاية دماء والطائيين، وأودية البطحاء والشويعي والملاح وبو حصية بولاية المضيبي، وأودية قعبت وخبة وسويطة والريحاني والعرجلي بولاية دماء والطائيين، وأودية اللثب ولعبة والنجد والعقيدة بولاية القابل، ووادي الفليج بولاية صور، وأودية البويرد والبطحاء وديدو وسبت ومرخة وطهوة بولاية الكامل بتدفقات مرتفعة، ووادي أدم بولاية أدم، ووادي بهلاء بولاية بهلاء بتدفقات متوسطة.
وقد احتجز سد ضيقة بولاية قريات كمية (5.7 مليون متر مكعب) لتبلغ الكمية الإجمالية المحتجزة في السد (77 مليون متر مكعب) وامتلأ بالمياه كل من سد وادي المعيدن بولاية نزوى بكمية (2.50 مليون مترمكعب)، وسد تنوف بولاية نزوى بكمية (0.68 مليون متر مكعب)، وسد امطي بولاية ازكي بكمية (0.7 مليون متر مكعب)، وسد الصاروج بكمية (1.53 مليون متر مكعب)، وسد صهناء بكمية (0.53 مليون متر مكعب) بولاية مدحاء، وسد مسيليك بكمية (1.73 مليون متر مكعب)، وسد محضة بكمية (1.1 مليون متر مكعب)، وسد مصح بكمية (0.03 مليون متر مكعب)، وسد أبو قلعة بكمية (0.04 مليون متر مكعب) بولاية محضة، وسد الوادي الكبير بولاية عبري بكمية (0.5 مليون متر مكعب)، وسد الجزي بكمية (5.4 مليون متر مكعب)، وسد عاهن بكمية (7.744 مليون متر مكعب)، وسد حلتي الصلاحي بكمية (0.55 مليون متر مكعب)، وسيح البرير بكمية (0.02 مليون متر مكعب) بولاية صحار، وسد ثميد بولاية بدبد بكمية (0.1 مليون متر مكعب)، وسد نام بكمية (0.82 مليون متر مكعب)، وسد الرسة بكمية (0.234 مليون متر مكعب)، وسد العقيدة بكمية (0.23 مليون متر مكعب) بولاية القابل، وسد العوابي بولاية العوابي بكمية (0.29 مليون متر مكعب)، وسد الفرع بولاية الرستاق بكمية (0.680 مليون متر مكعب)، وسد السحتن 1 بكمية (0.04 مليون متر مكعب)، وسد السحتن 2 بكمية
(0.07 مليون متر مكعب) بولاية الرستاق، وسد الطو بكمية (0.11 مليون متر مكعب)، وسد الفليج بكمية ( 1.399 مليون متر مكعب) بولاية بركاء، كما احتجز سد العامرات بولاية العامرات كمية (7.6 مليون متر مكعب)، وسد الخوض بولاية السيب كمية (8.3 مليون متر مكعب)، وسد الحواسنه وبني عمر بولاية الخابوره بكمية (2.055 مليون متر مكعب).
من جهته قال مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية: إنه تم العثور صباح امس “الخميس” على المواطن المفقود يوم أمس بولاية نزوى بمنطقة طيمسا بالقرب من مجرى أحد الأودية مفارقا للحياة، كما عُثر ظهر امس على مركبة مغمورة بالتراب وبها شخص مفارق للحياة بوادي كتنة في وادي الجزي بمحافظة البريمي، وبذلك يكون عدد الذين توفوا بسبب المنخفض الجوي خمسة أشخاص.
وأفاد المصدر أن الإدارة العامة للعمليات تلقت خلال يومي الأربعاء والخميس أكثر من (50) بلاغاً عن احتجاز أشخاص ومركبات وجرف مركبات في الأودية فقط، في المحافظات الشمالية للسلطنة وهناك بلاغات أخرى، وقد تم التعامل مع جميع البلاغات وإنقاذ المحتجزين من قبل شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وسلاح الجو السلطاني العماني والمواطنين.
ومن أبرز هذه البلاغات احتجاز مركبة يوجد بها عائلة بوادي الصفا بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة، واحتجاز مركبة بها عائلة في وادي الحبيب بولاية ضنك بمحافظة الظاهرة، واحتجاز مركبة أخرى بها عائلة في بوابة ولاية شناص، واحتجاز شخصين بمنزلهما بسناو، كما ورد بلاغ احتجاز مركبة بها خمسة أشخاص في ولاية صحار، واحتجاز مركبة بها عائلة بوادي الجفنين بولاية بدبد.
كما أدت الأمطار المصحوبة برياح قوية إلى سقوط عدد من أعمدة الإنارة وأعمدة الكهرباء بالبريمي وصحار والخوض.
كما أكد مصدر بطيران الشرطة بأن الطائرات العمودية التابعة لها قامت بطلعات جوية بالطائرة العمودية يومي الأربعاء والخميس وتمكنت من إنقاذ عائلة بولاية شناص حاصرتهم أحد الأودية كما تم انقاذ أربعة أشخاص في ولايتي بهلاء وصحار بعد أن حاصرتهم مياه الأودية، كما قام طيران الشرطة بنقل مرضى من جبل الكور وإسعافهم إلى مستشفى نزوى، وفي ولاية لوى نقل طيران الشرطة مرضى آخرين من مركز صحي لوى إلى مستشفى صحار المرجعي.
ونظراً لاستمرار تأثيرات المنخفض الجوي تهيب شرطة عمان السلطانية الجميع بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم عبور الأودية والمنخفضات إلا بعد التأكد من منسوب المياه وقوة جريانها وكذلك الابتعاد عن الأماكن والمنحدرات التي تكون عرضة لجريان الأودية.
وقد شهدت ولاية نـزوى لليوم الرابع على التالي كسائر ولايات السلطنة أثر أخدود المنخفض الجوي أمطارا تراوحت بين المتوسطة والغزيرة مصحوبة برعد وبرق سالت على أثرها الاودية والشعاب فقد جرى وادي الهجري ببلدة تنوف بغزارة مما أدى الى تدفق المياه بكميات كبيرة وامتلأ سد تنوف عن أخرى مما جعل ذلك جريان وادي الهجري بأستمرار، كما كان لوادي المصلة نصيب وافر من هطول الامطار وجريان الوادي بغزارة لليوم الثاني على التوالي، وشهد وادي كلبوة أحد أشهد الاودية بنـزوى تدفق لجريان المياه بكمية جيدة من منسوب المياه، وسالت كذلك اودية سميط والمديفي وكمة والسويحرية بمنسوب وفير من المياه وفي الجانب الغربي من الولاية كان وادي الخضراء حاضراً من خلال تدفق المياه من منحدرات جبل الحلاة مما أدى الى جريان بمنسوب جيد.
من جهة اخرى قامت بلدية بهلاء التي تأثرت أيضاً بهذه الحالة المدارية بجهودها وسخرت كافة امكانياتها البشرية والآلية وذلك بتشكيل فرق عمل موزعه تعمل على مدار أربع وعشرين ساعه على قرى الولايه حيث باشرت أعمالها في فتح الطرق من خلال إزالة أكوام الأتربة وبقايا مخلفات الأودية لتسهيل وانسيابية الحركة المرورية، كما تمت متابعة محطات قياس هطول ورصد الأمطار والسدود والوقوف على كافة بلاغات المواطنين وتقديم المساعده وقد اتخذت كافة التدابير السريعة لمعالجة الآثار التي ترتبت على هطول الامطار وجريان الأودية في مناطق التابعة ومركز الولاية، وإزالة المخلفات العالقة جراء جريان الأودية وباشرت فرق التنظيف في ازالة الاتربة ومخلفات الامطار من الشوارع ومختلف الاحياء بالولاية وفتح الطرق لتسهيل الحركة، وفتح الطرق التي طمرتها كميات الأتربة والحصى
ولليوم الثالث على التوالي تواصلت على ولاية منح هطول الامطار الغزيرة المصحوبة بالبرق والرعد حيث شهدت جميع قرى الولاية البلاد والمعرى ومعمد والبياض وأبو نخيلة والمحيول والفيقين وعز ومتان وحي الجامع هطول أمطار غزيرة جداً أدت إلى سيلان الشعاب في قرى الولاية وجريان وادي الصغير، كما أدت غزارة الامطار ونزول الشعاب والأودية التي تعبر الولاية إلى قطع الحركة المرورية من جميع مداخل الولاية في طريق مركز الولاية ـ زكيت بإزكي ومركز الولاية ـ كرشاء بنزوى وطريق عز مما جعل عملية الدخول والخروج من الولاية صعبة جداً حتى انخفاض منسوب المياه بالاضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض قرى الولاية من جانبه نفذ رجال الدفاع المدني عملية انقاذ لمحتجز في وادي الصغير بعدما جازف بعبوره الوادي .
من جانبها نفذت بلدية منح خلال اليومين الماضيين حملة موسعة لفتح الطرق و ازالة مخلفات الأودية والشعاب وشفط التجمعات المائية التي تسببت بها هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها الولاية نتيجة الأخدود الجوي الذي شهدته السلطنة، الأمر الذي أدى إلى تراكم الأتربة والرمال والطين وتجمع المياه واغلاق بعض الطرق المؤدية لبعض الأحياء السكنية والمؤسسات الحكومية والخدمية عقب نزول الأودية والشعاب بكثافة.
كما شهدت ولاية أدم بمحافظة الداخلية امس هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالبرق والرعد على مركز الولاية والقرى والتجمعات السكنية التابعة لها أدت إلى جريان الأودية بغزارة شديدة مما يشكل صعوبة في التنقل من الولاية وإليها.
وفي ولاية محوت بمحافظة الوسطى هطلت امس امطار خفيفة على مركز الولاية حج والجوبة والسيل وقرية فلم وبقية القرى فيما كانت متوسطة على قرى صراب والشعاب.
من جهتها قامت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الظاهرة بإزالة كافة التأثيرات الناتجة عن هطول الأمطار وجريان الأودية جراء المنخفض الجوي الذي تتعرض له أجواء السلطنة حالياً وقد تم تشكيل فرق عمل بمختلف بلديات المحافظة عبري وينقل وضنك تعمل على مدار 24 ساعة لخدمة المواطنين والمقيمين وذلك من خلال فتح الطرق وإزالة الاتربة والمخلفات وسحب وشفط التجمعات المائية.
كما شهدت ولايات قطاع جعلان الكامل والوافي وجعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن بمحافظة جنوب الشرقية أمس هطول إمطار بين الغزيرة والمتوسطة سالت على أثرها العديد من الأودية والشعاب في مختلف أودية ومناطق هذه الولايات وأكبرها وادي البطحاء الذي يمر بين هذه الولايات ليصب في بحر العرب.
وقد واصلت بلدية جعلان بني بوعلي أعمالها في إزالة الأشجار والمخلفات من الطرق العامة والأحياء السكنية عقب نزول الأمطار التي شهدتها مناطق الولاية وقيام البلدية بشفط مياه الأمطار التي تراكمت أمام المنازل والطرقات العامة والتي أعاقت تنقل المواطنين.
كما شكلت البلدية فرقاً ميدانية من أجل إصلاح الطرق الداخلية التي تأثرت جراء الأمطار والرياح القوية التي شهدتها الولاية والمناطق التابعة لها.
كما تواصلت امطار الخير هطولها على قرى ونيابات ولاية المضيبي متأثرة بالاخدود الجوي الذي تسبب في هطول أمطار غزيرة الى متوسطة في المحافظات الشمالية من السلطنة فمنذ الساعات الاولى من صباح امس هطلت الامطار على نيابة سمد الشأن والقرى التابعة لها كذلك هطلت امطار غزيرة على نيابة سناو أما في مركز الولاة فلم تقل في منسوب الامطار هي الأخرى اذ هطلت امطار غزيرة على مركز الولاية أدى الى سيلان الشعاب ودخولها الى سوق الولاية وقد أدت الامطار الغزيرة الى جريان أودية سمد الشأن ووادي عندام بغزارة شديدة ولمدة طويلة دون انقطاع.

إلى الأعلى