الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تعلن نياتها القيام بتجارب نووية جديدة
كوريا الشمالية تعلن نياتها القيام بتجارب نووية جديدة

كوريا الشمالية تعلن نياتها القيام بتجارب نووية جديدة

سيول ـ وكالات: امر رئيس كوريا الشمالية كيم جونج-اون بإجراء تجارب جديدة لاختبار رؤوس نووية مصغرة قال ان علماء كوريين شماليين صمموها، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية امس الجمعة. ولمناسبة اطلاق صاروخ بالستي جديد اكد رئيس كوريا الشمالية اهمية اجراء “المزيد من التجارب النووية لتقييم القوة التدميرية للرؤوس النووية المصنعة حديثا”، بحسب الوكالة.

وكان كيم جونغ-ايل اكد ان بلاده نجحت في تصغير رؤوس نووية يمكن وضعها على صاروخ بالستي ما يعني تمكنها من ردع نووي “حقيقي”، بحسب الوكالة. ونشرت صحيفة الحزب الحاكم صورة للرئيس مع قطعة معدنية مستديرة يفترض انها احد الرؤوس النووية المصغرة.

وبحسب الوكالة فإن اطلاق الصواريخ الخميس التي قطع كل منها 500 كلم قبل ان يسقط في البحر الشرقي، تندرج ضمن تمرين على هجوم نووي مضاد للدفاع. وشكل هذا التمرين بوضوح رد فعل على المناورات المشتركة الاميركية الكورية الجنوبية التي بدات الاثنين وهي الاهم التي تنظم في شبه الجزيرة الكورية. وكانت كوريا الشمالية هددت بالرد بهجمات نووية “عشوائية”.

ودائما ما تثير هذه المناورات السنوية بين واشنطن وسيول الحليفتين توترا بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية. ولدى متابعته هذه المناورات جدد رئيس كوريا الشمالية تهديده بهجوم نووي فوري اذا اضرت هذه المناورات المشتركة لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة “بشجرة واحدة او نتفة عشب” في كوريا الشمالية. وأطلقت كوريا الشمالية صاروخين بالتستيين قصيري المدى باتجاه البحر أمس، في تحد لقرار لمجلس الأمن الدولي، كما أعلنت أنها ألغت كل الاتفاقات المتعلقة بمشروعات التبادل التجاري مع الجنوب وستقوم «بتصفية» الأصول الكورية الجنوبية الموجودة في أراضيها، لكن كوريا الجنوبية أعلنت أنها تبحث إرسال أدوية لعلاج السل إلى الشمال رغم العقوبات.

وقالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، إن الصاروخين اللذين أطلقهما الشمال قطعا مسافة 500كم تقريباً قبالة مدينة وونسان الواقعة على الساحل الشرقي للشطر الجنوبي، ورجحت أن يكونا من طراز سكود. وبعد إطلاقها للصاروخين أعلنت بيونج يانج أنها ستقوم “بتصفية” أصول لكوريا الجنوبية في منطقة كايسونج الصناعية ومنطقة جبل كومجانج السياحية.

وقالت وزارة الخارجية في سيؤول، إن إطلاق الصاروخين الخميس ينتهك مجددا سلسلة من قرارات مجلس الأمن الدولي وأنها ستحيل المسألة إلى لجنة العقوبات بالمجلس المكلفة بتنفيذ القرارات. وذكرت وكالة أنباء كيودو اليابانية الخميس، أن اليابان قدمت احتجاجاً إلى كوريا الشمالية عبر سفارة بيونج يانج في بكين.

وفي بكين وصف متحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية هونج لي، الوضع في شبه الجزيرة الكورية بأنه “معقد وحساس وطالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس كوريا الشمالية ب”الكف عن خطواتها التي تزعزع الاستقرار”، اثر اطلاق بيونغ يانغ صاروخين.

وقال المتحدث باسم الامين العام ستيفان دوجاريك ان الاخير “قلق بشدة” للوضع في شبه الجزيرة الكورية و”يجدد مطالبة” كوريا الشمالية ب”احترام القرارات ذات الصلة للامم المتحدة في شكل تام والكف عن خطواتها التي تزعزع الاستقرار مثل اطلاقها اليوم لصاروخين”.

وتحظر قرارات مجلس الامن على بيونج يانج ممارسة اي نشاط نووي او بالستي تحت طائلة عقوبات. وشدد مجلس الأمن عقوباته الدولية على كوريا الشمالية بعد تجربة نووية رابعة قامت بها في يناير واطلاقها صاروخا بالستيا بداية /فبراير. وواصلت كوريا الشمالية الخميس تصعيد مواقفها عبر اطلاق صاروخين بالستيين قصيري المدى واعلانها انها ستصفي اصول شركات كورية جنوبية لا تزال موجودة على اراضيها.

إلى الأعلى