الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / المعلم ينتقد تصريحات دي ميستورا ويؤكد.. (الرئاسة) حق حصري للسوريين

المعلم ينتقد تصريحات دي ميستورا ويؤكد.. (الرئاسة) حق حصري للسوريين

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحافي في دمشق أمس السبت أنه “لا يحق” لموفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا التحدث عن انتخابات رئاسية في سوريا. وقال المعلم “النقطة التي أريد أن أتوقف عندها ما قاله دي ميستورا عن انتخابات برلمانية ورئاسية خلال 18 شهرا”، مشيرا إلى أن “الانتخابات البرلمانية هو نص موجود في وثائق فيينا، أما الرئاسة فلا يحق له ولا لغيره كائنا من كان أن يتحدث عن انتخابات رئاسية فهي حق حصري للشعب السوري”. وقال المعلم “نحن لن نحاور أحدا يتحدث عن مقام الرئاسة وبشار الأسد خط أحمر وهو ملك للشعب السوري، وإذا استمروا في هذا النهج لا داعي لقدومهم إلى جنيف”. وأكد المعلم من جهته أنه “عندما يتحدث (دي ميستورا) عن دستور، هو يعرف أن حكومة الوحدة الوطنية التي ستناقش في المستقبل هي التي تعين لجنة دستورية لوضع دستور جديد أو تعديل الدستور القائم، ثم يتم الاستفتاء على ما تم التوافق عليه من قبل الشعب السوري، وبعد إقراره يصبح نافذا”. على صعيد متصل قال المعلم إن وفد الحكومة سيتوجه اليوم الأحد إلى جنيف، مؤكدا أنه “لن ينتظر في جنيف أكثر من 24 ساعة” وصول المعارضة إلى مبنى الأمم المتحدة. وأشار إلى أنه خلال جولة المفاوضات الأولى في نهاية يناير”انتظرنا طويلا ولم يأتوا، وحين أتوا جلسوا في الفندق”، وشدد على أنه “يجب ان يأتوا إلى مبنى الأمم المتحدة للحوار وإلا (فإن) وفدنا سينتظر 24 ساعة ويعود، لن نضيع وقتنا”. وخلال الجولة الأولى وصل وفد الحكومة إلى جنيف قبل يوم واحد من وفد الهيئة العليا للمفاوضات، الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة والتي تم تشكيلها في الرياض. وبقي أعضاء الهيئة في الفندق يومين قبل التوجه إلى مبنى الأمم المتحدة. وقالت الهيئة وقتها إن مشاركتها في جنيف “ليست للتفاوض”.

إلى الأعلى