الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الثالثة لرالي رأس الخيمة..فيصل الراشدي ثانيا وحامد القاسمي ثالثا في الفئة “إن”

في الجولة الثالثة لرالي رأس الخيمة..فيصل الراشدي ثانيا وحامد القاسمي ثالثا في الفئة “إن”

رأس الخيمةـ من ممتاز البلوشي:
واصل المتسابقان فيصل الراشدي وحامد القاسمي نتائجهما الإيجابية في بطولة الإمارات للراليات المحلية بعدما المتسابق فيصل الراشدي ومساعد وليد الراشدي سباق الجولة الثالثة من الرالي الذي أقيم في إمارة رأس الخيمة في المركز الثاني في الفئة “ان” والرابع في الترتيب العام للبطولة بتوقيت بلغ ساعه و9 دقائق 44 ثانية فيما جاء خلفه زميله المتسابق حامد القاسمي (لوب) في المركز الثالث في الفئة “ان” والخامس في الترتيب العام للرالي بزمن بلغ ساعه و13 دقيقة و 3 ثوان والذي حقق فيه المركز الأول المتسابق الشيخ عبدالله القاسمي المركز الأول بسيارة فورد اس 2000 فيما جاء في المركز الثاني المتسابق راشد الكتبي وعلى متن سيارة فورد اس 2000.
الفحص الفني:
أقيم الفحص الفني للسيارات المشاركة في مركز انطلاق السباق بالقرب من ميناء راس الخيمة حيث شارك في الرالي 11 سيارة من مختلف أنواع السيارات وتم التأكد من توفر جميع مستلزمات السلامة في السيارات المشاركة من لجنة الفحص الفني وكانت الجولة قد شهدت تنظيم مرحلة استعراضية قصيره بالقرب من موقع الانطلاق ولم يشارك الثنائي العماني الراشدي والقاسمي في هذه المرحلة كونها غير الزامية.
المراحل: -
اقيمت الجولة الثالثة من بطولة الامارات للراليات برعاية الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد امارة راس الخيمة حيث تم تقسيم الرالي الى 3 مراحل، حيث تم إعاده هذه المراحل لثلاث مرات، وشهدت المرحلة الأولى من السباق منافسة قوية بين الثنائي الشيخ عبدالله القاسمي وراشد الكتبي على سيارات اس 2000 المصنعة خصيصا للراليات فيما تنافس الرباعي ميشيل صالح والشيخ محمد عبدالله القاسمي وفيصل الراشدي وحامد القاسمي على تصدر الفئة “ان” لكن المخضرم ميشيل صالح خرج من السباق في جولته الأولى بسبب تدهور سيارته قبل ختام المرحلة بسبب اصطدامه بحاجز رملي مما ترك المجال امام القاسمي والراشدي والشيخ محمد عبدالله للمنافسة على لقب هذه الفئة.
لكن المرحلة الثانية من الرالي شهدت منعطفا آخر بالنسبة للراشدي والقاسمي بعدما انثقب اطار المتسابق فيصل الراشدي داخل المرحلة والذي كان رابع المنطلقين بالسباق مما أدى الى تأخره لأكثر من 5 دقائق لتغيير الإطار ليفقد المنافسة امام الشيخ محمد عبدالله في تصدر المجموعة “ان” ولم يكن المتسابق حامد القاسمي افضل حالا من زميله فيصل الراشدي فقد انثقب اطار سيارته وسط المرحلة وأثناء تغييره الإطار سقطت السيارة على الأرض مما أدى الى تأخر لأكثر من سبع دقائق ليؤثر ذلك على حظوظ العمانيين في المنافسة على لقب الفئة “ان” والذي ذهب بطبق من ذهب للإماراتي الشيخ محمد عبدالله القاسمي.
محاولات: -
بعد تأخر المتسابقين حامد القاسمي وفيصل الراشدي في المرحلة الثانية تمكن عدد من المتسابقين في أسفل القائمة من تجاوز المتسابقين الراشدي والقاسمي وبذل الاثنان جهدا كبيرا في التعويض خلال المراحل المتبقية للرالي ورغم معاناة المتسابقين من عدم ثبات السياره في المراحل وبعض المشاكل الفنية البسيطة لكنهما استطاعا وقبل نهاية الرالي في المرحلة السادسة من قلب الموازين والوصول في المركز الثاني والثالث في ترتيب الفئة “ان” والرابع والخامس في ترتيب عام السباق.
مساندة: -
لفتة طيبة من بعض الشباب العماني الذي كان حاضرا لدعم المتسابقين الراشدي والقاسمي حيث حضر الى رأس الخيمة لمشاهدة الرالي ودعم المتسابقين كل من المتسابق المخضرم خالد صومار والمتسابق حميد الوائلي والمتسابق السابق عبدالمنعم الجهضمي ويونس محمد البلوشي مسؤول الاتصالات في بطولة عمان للراليات حيث شكل حضور كل هؤلاء دعما معنويا بالنسبة للشباب المشاركين بالرالي ووجه فيصل الراشدي وحامد القاسمي شكرهما للحضور وعلى دعمهما معنويا للثنائي العماني.
مشاركة إيجابية وناجحة: -
أكد المتسابق فيصل الراشدي ان المشاركة في رالي الإمارات تعتبر تعزيزا لخبرات المتسابق فقد تعودنا على المشاركة في هذا الرالي في السنوات الثلاث الأخيرة حيث تربطنا علاقات مميزه مع المنظمين والأخوة المتسابقين والشكر لهم وانا سعيد بما تحقق في الجولة الثالثة رغم كل الظروف المحيطة في مشاركتي من قلة الإمكانيات والدعم وغيرها من أمور التمويل ومع ذلك فالمركز الثاني في الفئة يعتبر جيدا إذا ما قيست بحجم الاستعدادات للمتسابقين الآخرين وأشكر كل من ساندني في هذ السباق من الرعاة والاسرة والشباب الذين قدموا من عمان.
اما زميله حامد القاسمي فقد قال ” لقد تأخرت كثيرا عن البقية خاصة بعد انفجار إطار السيارة في المرحلة الثانية وتراجعت الى المركز العاشر في الرالي وعانيت من عدم ثبات السيارة في عدة مراحل ومع ذلك وقبل الختام تمكنت من الوصول في المركز الثالث في الفئة “ان” والمركز الخامس في الترتيب العام وهذا يعتبر انجازا بالنسبة لي”.
وأضاف القاسمي بأنني اشكر اللجنة المنظمة للرالي وعلى رأسها الشيخ عبدالله القاسمي على الجهود الكبيرة التي تبذل لإنجاح مشاركة المتسابقين العمانيين في هذه البطولة وقيامهم بتذليل كل الصعوبات التي تواجه مشاركة المتسابقين العمانيين في راليات الامارات، واكد القاسمي على ضرورة إعلان روزنامة بطولة عمان للراليات للعام 2016 م بعدما ظلت هذه البطولة مستمرة لأكثر من 30 عاما وغابت هذه السنة دون توضيح الأسباب.
وطالب القاسمي الجمعية العمانية للسيارات بضرورة الإسراع في توضيح أسباب عدم تنظيم الرالي هذا الموسم حيث إن غياب البطولة سيؤثر على المتسابقين الذين صرفوا مبالغ كبيرة لشراء وصيانة سياراتهم دون وجود دعم حقيقي من القطاع العام أو الخاص.

إلى الأعلى