الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش الاحتلال يعتقل فلسطينية بزعم محاولة طعن جندي..وقضاؤه يمدد حبس أسيرتين بنفس التهمة
جيش الاحتلال يعتقل فلسطينية بزعم محاولة طعن جندي..وقضاؤه يمدد حبس أسيرتين بنفس التهمة

جيش الاحتلال يعتقل فلسطينية بزعم محاولة طعن جندي..وقضاؤه يمدد حبس أسيرتين بنفس التهمة

فتوى يهودية متطرفة تحرض على قتل الفلسطينيين

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فتاة على مفرق عصيون جنوب بيت لحم بحجة محاولتها طعن أحد الجنود، كما مددت محكمة عسكرية اسرائيلية اعتقال فلسطينيتين بذات التهمة، في وقت أصدر حاجام متطرف فتوى ارهابية جديدة بقتل الفلسطينيين لمجرد الاشتباه.
وقالت مصادر فلسطينية إن الفتاة سوزان شحدة أمين غنيمات (16 عاما) قد تم اعتقالها بحجة محاولتها طعن جندي على مفرق عصيون.
من جهة اخرى أفاد نادي الأسير الفلسطيني أمس بأن محكمة الاحتلال في “عوفر” مددت اعتقال فتاة وامرأة بذريعة استكمال التحقيق معهما.
وذكر النادي في بيان صحفي، أن المعتقلتين هما: الفتاة عائشة جمهور (19 عاماً) من بلدة بيت عنان وذلك حتى تاريخ 21 مارس الجاري، كما ومددت اعتقال رائدة الكيلاني (42 عاماً) ليوم غد الموافق 14 مارس الجاري.
يذكر أن الفتاة جمهور اعتقلت في تاريخ الثامن من مارس الجاري من على حاجز قلنديا، والكيلاني اعتقلت في تاريخ السابع من مارس الجاري من بلدة ابو ديس.
وفي سياق متصل أصدر الحاخام الرئيسي الشرقي يتسحاق يوسف فتوى بقتل كل فلسطيني يحمل سكينا وليس “تحييده”، داعيا إلى قتلهم وعدم الخوف والاكتراث من تصريحات قائد الجيش أو من المحكمة العليا.
جاءت الفتوى التي أصدرها الحاخام الشرقي أمس في موعظة دينية في كنيس اسرائيلي، وفقا لما نشرته المواقع العبمس امس.
وصدّر الحاخام فتوى بالقتل لكل فلسطيني يحمل سكينا، وفقا للمفهوم الديني اليهودي “من تعتقد بأنه جاء ليقتلك قم وبادر بقتله”، ورفض الحاخام يوسف الاكتفاء باطلاق النار على الفلسطينيين بهدف “تحييدهم”، بل دعا الى ضرورة قتلهم وعدم الاكتراث والخوف من تصريحات قائد الجيش أو المحكمة العليا الاسرائيلية.
وأضافت المواقع العبرية أن هذه الفتوى جاءت ردا على تصريحات قائد الجيش الإسرائيلي لدى لقائه طلاب معهد ديني قبل شهر في مدينة بيت يام، والتي قال فيها بأنه من غير الضروري إفراغ مخزن رصاص بـ”المخرب”، وكذلك ليس بالضرورة تطبيق مبدأ “من تعتقد أنه جاء ليقتلك قم وبادر بقتله”، لذلك قال الحاخام يوسف بأنه لا داعي للخوف من هذه التصريحات وأنه يتوجب قتل كل من يحمل سكينا من الفلسطينيين.
وفي سياق آخر أدت العمليات التي شهدتها الهبة الجماهيرية التي بدأت منذ مطلع اكتوبر الماضي إلى مصرع 34 إسرائيليا وإصابة 342 آخرين، وذلك وفقا لإحصائية مفصلة نشرتها صحيفة يديعوت أحرنوت أمس.
ووفقا لهذه الاحصائية، فإن الإصابات منها 37 صعبة، و8 اصابات متوسطة الى صعبة، و54 اصابة متوسطة، و13 اصابة بين متوسطة وطفيفة، و230 اصابة بصورة طفيفة، و115 اصابة نتيجة الهلع.
وأفادت الصحيفة في إحصائيتها بوقوع 74 عملية دهس، و33 عملية طعن، و71 عملية إطلاق نار، و1400 عملية إلقاء زجاجات حارقة، اضافة الى 168 عملية إلقاء عبوات بما في ذلك عمليات إلقاء عبوات حارقة.
وبخصوص التوزيع الجغرافي لهذه العمليات، أوضحت الصحيفة أن 1300 عملية وقعت في محافظات الضفة الغربية، فيما وقعت 360 عملية في القدس، ووقعت أربع عمليات في تل ابيب، وثلاث عمليات في رعنانا، وعمليتان في كل من بتاح تكفا والرملة، وعملية واحدة في كل من العفولة ونتانيا وريشون لتسيون وموديعين وبيت شيمش وعسقلان ورهط وبئر السبع.

إلى الأعلى