الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / تغريد آل سعيد ترعى احتفال الصحة باليوم الخليجي للتمريض
تغريد آل سعيد ترعى احتفال الصحة باليوم الخليجي للتمريض

تغريد آل سعيد ترعى احتفال الصحة باليوم الخليجي للتمريض

تحت شعار “معلوماتية التمريض رعاية متطورة”
احتفلت وزارة الصحة امس ممثلة في المديرية العامة لشئون التمريض باليوم الخليجي للتمريض الذي يصادف 13 من مارس من كل عام وذلك تحت رعاية صاحبة السمو السيدة الدكتورة تغريد بنت تركي بن محمود آل سعيد بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بوزارة الصحة بمعهد العلوم الصحية بالوطية.هدف الاحتفال إلى تسليط الضوء على مهنة التمريض والجهود التي يقوم الممرضون والممرضات بها في مجال عملهم. ويأتي احتفال السلطنة بهذا اليوم تزامنا مع احتفال قريناتها بدول مجلس التعاون والذي جاء هذا العام تحت شعار «معلوماتية التمريض رعاية متطورة» وذلك بهدف تشجيع الكوادر التمريضية على استخدام التكنولوجيا الحديثة ومواكبة للمتغيرات الصحية في العالم وبذل المزيد من الجهود في تقديم عناية تمريضية ذات جودة عالية مبنية على الأدلة والبراهين.
في بداية الاحتفال قدم الدكتور ماجد بن راشد المقبالي مدير عام المديرية العامة لشؤون التمريض كلمة رحب بها بالحضور حيث قال : لقد سعت اللجنة الخليجية للتمريض التابعة للمكتب التنفيذي لوزراء الصحة بدول مجلس التعاون أن تكون هذه الاحتفالية في جميع دول المجلس وأن يكون لها شعارا سنويا ، وقد حققت السلطنة إنجازات نيرة في السنوات الأخيرة على مستوى جودة الرعاية الصحية في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث تلعب الوزارة دورا رائدا في التخطيط الاستراتيجي وتوفير البنية التحتية اللازمة والاستفادة من الموارد البشرية الوطنية في بناء نظام صحي متطور يحاكي ويفوق عديد الأنظمة الصحية على مستوى العالم.
وأضاف : تفتخر أسرة التمريض في السلطنة بهذه الإنجازات كونها ساهمت بصفة مباشرة في هذه النقلة النوعية في جودة الخدمات الصحية، حيث يتواجد حاليا أكثر من عشرين ألفا يعملون في المؤسسات الصحية بالسلطنة (بنسبة نمو تصل إلى 4% سنويا) منهم أربعة عشر ألفا وثمانمائة (14800) في المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة. ويمثل هذا الرقم حوالي 65% من الكوادر الطبية العاملة بالوزارة وحوالي 45 % من إجمالي الموظفين بوزارة الصحة وتتضمن مهنة التمريض تخصصات متنوعة تحصلت عليها الكوادر التمريضية نتيجة إكمالهم دراسات تخصصية وأكاديمية وتعتبر هذه التخصصات من ركائز الرعاية الصحية على مستويات الرعاية الصحية المختلفة (الأولية والثانوية و الثالثية) .
بعدها قدم الدكتور سالم التوبي عميد معهد عمان للتمريض محاضرة بعنوان «المعلوماتية والتكنولوجيا في مجال التمريض» تطرق فيها إلى مُدخلات تكنولوجيا التمريض منذ عام 1850م إلى الوقت الحاضر كما سلط الضوء حول التوقعات المستقبلية لتطور التقنيات في المجال الأكاديمي بمهنة التمريض وختم بتوصيات للقطاع الصحي حول وضع خطط وبرامج تعنى بتنمية مهارات التكنلوجيا والمعلوماتية في التمريض لتهيئة جيل من الممرضين العمانيين قادرين على مواكبة هذا التطور السريع .
ثم قدمت الممرضة فرح البلوشية رسالة التمريض تطرقت فيها إلى الدور الذي يقوم به الممرض والممرضة بكلمات معبرة عن المناسبة وتخلل الحفل عرضا مرئيا حول دور التمريض في تعزيز رعاية المرضى بعدها ألقى الدكتور أحمد الفارسي قصيدة شعرية .وفي الختام قامت رعاية المناسبة بتكريم بعض الكوادر التمريضية التي تميزوا بجهودهم المجيدة في تخصصهم العملي ، حيث تميزوا بعملهم خلال سنوات خدمتهم الطويلة في مجال التمريض وأسهموا بشكل فعال في الرقي بالخدمات الصحية بشكل عام والتمريض بشكل خاص

إلى الأعلى