الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تتهم تركيا بالتمدد في سوريا وتتشدد على ضم الأكراد للمفاوضات
روسيا تتهم تركيا بالتمدد في سوريا وتتشدد على ضم الأكراد للمفاوضات

روسيا تتهم تركيا بالتمدد في سوريا وتتشدد على ضم الأكراد للمفاوضات

قبيل انطلاق (جنيف 3) .. اليوم

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قبيل انطلاق المفاوضات السورية ـ السورية (جنيف 3) اليوم الاثنين، اتهمت روسيا أمس الأحد تركيا بـ”التمدد” خارج حدودها مع سوريا مشددة مجددا على “ضرورة” اشراك الأكراد في مفاوضات السلام لتحاشي خطر تقسيم الأراضي السورية. وقال وزير الخارجية سيرجي لافروف إن “تركيا ومع مطالبتها بعدم تعزيز مواقع الأكراد في سوريا، تتذرع بسيادتها لايجاد نوع من “المناطق الأمنية” في الأراضي السورية”، وذلك في مقابلة مع محطة التليفزيون “رين – تي في”. وأضاف “حسب معلوماتنا فإن الأتراك يعززون مواقعهم على بعد مئات الأمتار من الحدود داخل سوريا” مضيفا “أنه تمدد زاحف”. من جهة أخرى، أشار لافروف إلى أن موسكو تشدد لدى الأمم المتحدة على ضرورة ضم الأكراد إلى مفاوضات السلام في سوريا التي ستبدأ اليوم الاثنين في جنيف وتستمر حتى 24 مارس كحد أقصى. وأوضح “في حال “اقصينا” الأكراد عن المحادثات حول مستقبل سوريا فكيف يمكن إذن أن نتوقع أن يكونوا جزءا من هذه الدولة (السورية)؟” وكانت روسيا قد اعتبرت أن غياب الأكراد عن محادثات السلام سيكون “مؤشر ضعف من جانب الأسرة الدولية” منددا بمعارضة تركيا مشاركتهم. واستبعد الأكراد السوريون، حلفاء واشنطن وموسكو، الذين باتوا يسيطرون على أكثر من 10% من الأراضي السورية وثلاثة أرباع الحدود السورية مع تركيا من الجولة الأولى من مفاوضات السلام في مطلع فبراير في جنيف. وتتلقى وحدات حماية الشعب الكردية دعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن التي تعتبر أن الأكراد هم الأكثر فعالية في قتال داعش وقد نجحوا في طرده من مناطق عدة، كان آخرها في محافظة الحسكة (شمال شرق).
على صعيد آخر أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الأحد بسيطرة جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) على مقار الفرقة 13 في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي لإدلب وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) نسخة منه أمس إن مقاتلي جند الأقصى سيطروا صباح أمس على المقرات التي خلاها مقاتلو الفرقة 13 ليل السبت / الاحد في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي لإدلب.

إلى الأعلى