الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تأهل قصيدتي أشرف العاصمي وجمال الملا ضمن أفضل 30 قصيدة للمشاركة في جائزة كتارا لشاعر الرسول عليه الصلاة والسلام

تأهل قصيدتي أشرف العاصمي وجمال الملا ضمن أفضل 30 قصيدة للمشاركة في جائزة كتارا لشاعر الرسول عليه الصلاة والسلام

يمثلان السلطنة بين 828 مشاركة حملت شعار “تجمّلَ الشعرُ بخيرِ البشر”

الدوحة ـ “الوطن” :
أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” في الدوحة عن أسماء المشاركين الثلاثين في جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، الذين تأهلوا لمرحلة التصفيات وتم ترشيحهم من قبل لجنة الفحص والتدقيق، بعد أن وصل عدد المشاركات المتقدمة إلى 828 مشاركة، حيث تم اختيار قصيدة “صلاة قلب” للشاعر أشرف بن حمد العاصمي، وقصيدة “النبي” للشاعر جمال بن عبدالله الملا من السلطنة للمشاركة في المراحل فيما تبقى من مرحلة التصفيات النهائية التي ستعمل عليها اللجنة النهائية بتقييم المشاركات والنصوص المسموعة من مبدعيها مباشرة أمام لجنة التحكيم والجمهور، خلال حلقات التصفيات التي ستتم في الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ابريل المقبل.
من جهته قال خالد عبدالرحيم السيد، المشرف العام على جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، إن أربع نساء فقط وصلن إلى مرحلة التصفيات النهائية، بينما جاءت أعلى المشاركات من بلاد الشام والعراق بـ 12 قصيدة، يليها الخليج العربي واليمن بـ 7 قصائد، ثم المغرب العربي بـ 6 قصائد، مصر والسودان بـ 4 قصائد، وقصيدة واحدة من دول غير عربية.
وأكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، على مدى شفافية ودقة عمل لجنة تحكيم الفحص والتدقيق، وقال بأن لجنة الفحص والتدقيق التزمت بالتمسك بقيم الاستقلالية والشفافية والنزاهة في عملية اختيار المرشحين والتي تبنت خلالها لجنة التحكيم مساراً لعملها من ثلاث مراحل مختلفة.
وأشارت لجنة جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، إلى امتداد الرقعة الجغرافية التي مثلها المشاركون في الجائزة، لتشمل العالم العربي ككل من المحيط إلى الخليج، ومجموعة من الدول الأخرى كالهند، وتشاد، وأريتريا، وبوركينا فاسو، والسنغال، والسويد، وبلجيكا، مما يؤكد مدى الاهتمام بالمشاركة والتنافس في هذا المضمار عامةً، وفي مدح الرسول صلى الله عليه وسلم خاصةً. كما أشارت اللجنة إلى أن النصوص المشاركة كانت قد مثلت طيفاً واسعاً من الأساليب والأنماط، تراوحت بين القصيدة التقليدية، والسطور النثرية، وبين المحاولات الجادة الرصينة المبدعة، وغيرها من المشاركات الكثيرة التي ازدانت بمدح الرسول صلى الله عليه وسلم.
وقد أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” بالدوحة في المؤتمر الصحفي سابقاً، عن انطلاق مهرجان كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، تحت شعار “تجمّلَ الشعرُ بخيرِ البشر”، الذي سيقام خلال الفترة من 10 إلى 14 أبريل المقبل، ويتضمن العديد من الفعاليات، بينما ستكون ذروة المهرجان يوم 14 أبريل حيث يقام حفل ضخم لتوزيع جوائز كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، وسط حضور حشد من المدعوين من داخل وخارج قطر.
وتهدف الجائزة كذلك إلى تعميق حب المصطفى صلى الله عليه وسلم، في قلوب الأجيال المعاصرة المحاطة بالكثير من الأفكار والتيارات التي تسعى للانحراف بهم عن طريق الهداية لاسيما وأن الشعر يهز المشاعر ويحرك العواطف، كما تهدف إلى تشجيع المواهب الشابة وصقلها وتنميتها والأخذ بيد الشباب ليترجموا نبوغهم إلى أشعار تخدم الإسلام. ومن بين أهداف جائزة كتارا لشاعر الرسول التأكيد على أهمية الشعر واللغة العربية في وحدة الأمة الإسلامية، وربط شباب الأمة بحضارتها وتدعيم الهوية العربية، وتعريف الجمهور بقيمة فن الشعر ومدى تأثره بواقعنا وتأثيره عليه من خلال التجارب الشعرية والقصائد الملقاة على لسان المتسابقين، إضافة إلى تعزيز الجهود التي تهدف إلى المحافظة على التراث الأدبي واللغة العربية، وإحياء التراث من الأشعار الإسلامية القديمة والألوان الشعرية الحديثة في مناخ يغلب عليه روح المنافسة والتفاعل، وإبراز المواهب الشعرية الملهمة والتحليق بها في سماء العالمية بدلاً من الانغلاق في نطاق المحلية.

إلى الأعلى