الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مركز عمان للموسيقى التقليدية ينهي الحصر الميداني في مسقط ويدعو المستهدفين لاستكمال المشروع
مركز عمان للموسيقى التقليدية ينهي الحصر الميداني في مسقط ويدعو المستهدفين لاستكمال المشروع

مركز عمان للموسيقى التقليدية ينهي الحصر الميداني في مسقط ويدعو المستهدفين لاستكمال المشروع

مسقط ـ العمانية:
دعا مركز عمان للموسيقى التقليدية العازفين العمانيين على مختلف الآلات الموسيقية والمغنين في كل فنون الغناء العماني وأصحاب الفرق ورؤساءها والباحثين الى تسجيل اسمائهم لدى المركز في إطار مشروع حصر الممارسين للموسيقى التقليدية العمانية الذي ينفذه المركز حاليا.
وقال مسلم بن احمد الكثيري مدير مركز عمان للموسيقى التقليدية ان المركز استكمل ميدانيا حصر الممارسين في محافظة مسقط على ان يتم استكمال كافة محافظات السلطنة تباعا من خلال الزيارات الميدانية أو من خلال التسجيل الالكتروني في اطار مشروع يهدف إلى اصدار دليل الممارسين للموسيقى التقليدية العمانية مشيرا إلى الإقبال الكبير والتجاوب الذي شهدته المرحلة الاولى من عملية الحصر في محافظة مسقط.
واضاف ان مشروع حصر الممارسين للموسيقى التقليدية العمانية ستوفر نتائجه للباحثين والدارسين والقائمين على تنظيم انشطة المركز مصدرا مهما من البيانات والوثائق التي تساعدهم في اداء مهامهم مشيرا إلى ان معرفة الممارسين سيساعد ايضا على تنظيم عمل المركز خاصة فيما يتعلق بتنظيم فعالياته في محافظات السلطنة وفتح عضوية بيت الموسيقى العمانية للممارسين إضافة إلى اهميته في الجانب التوثيقي.
واوضح انه في عام 1985 اعد المرحوم الدكتور يوسف شوقي عالم الموسيقى العربية الذي اشرف على تأسيس مركز عُمان للموسيقى التقليدية تقريرا عن مشروع جمع وتوثيق الموسيقى التقليدية العُمانية ويعد أول وثيقة مكتوبة عن الموسيقى التقليدية العُمانية حيث قام في ذلك التقرير بجانب جمع الأنماط الغنائية ومناسباتها، والآلات الموسيقية بحصر أكثر من ألف ممارس للموسيقى التقليدية كان من بينهم عدد من أعلامها ثم قام المركز بمتابعة تلك الجهود بين عامي 1985 و2000 واليوم يسعى إلى استكمال انجاز دليل الممارسين باعتباره البداية نحو تحقيق هدف كتابة تاريخ الموسيقى العُمانية.
واضاف ان مركز عُمان للموسيقى التقليدية منذ تأسيسه يسعى مبادراً بما توفرت له من امكانيات ودعم إلى العديد من المشاريع العلمية ابتداءً من الجمع والتوثيق وليس انتهاء بكتاب “معجم موسيقى عُمان التقليدية” و” الدليل المصور .. أنماط الموسيقى التقليدية العُمانية وآلاتها ومناسبات أدائها” حيث زود المركز المكتبة العُمانية بعددٍ من الإصدارات الموسيقية التي أصبحت مراجع ومصادر لدارسي الموسيقى التقليدية العُمانية .

إلى الأعلى