الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة عمل حول الرؤية المستقبلية للتحول للخدمات الرقمية بالبيئة والشئون المناخية
حلقة عمل حول الرؤية المستقبلية للتحول للخدمات الرقمية بالبيئة والشئون المناخية

حلقة عمل حول الرؤية المستقبلية للتحول للخدمات الرقمية بالبيئة والشئون المناخية

افتتح معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية أمس الثلاثاء في فندق بارك إن بالخوير حلقة عمل بعنوان:(الرؤية المستقبلية للتحول للخدمات الرقمية) التي قدمتها شركة (إرنست آند يونج) المُنفذة لمشروع إعادة هندسة اجراءات العمل بوزارة البيئة والشؤون المناخية، وذلك بحضور سعادة نجيب بن علي الرواس وكيل الوزارة وعدد من المسؤولين من الوزارة وهيئة تقنية المعلومات.
تأتي هذه الحلقة ضمن مشروع إعادة هندسة إجراءات العمل الذي دشنته الوزارة بالتعاون مع هيئة تقنية المعلومات في شهر نوفمبر من العام الماضي، والذي يهدف إلى تطوير وتحسين خدمات الوزارة الرقمية بما يتوافق مع استراتيجية (عمان الرقمية)، حيث ستقوم الشركة المنفذة بمراجعة الإجراءات الحالية لكافة خدمات الوزارة وتحليلها، ومن ثم وضع خطة عمل متكاملة لتطوير وتحسين تلك الإجراءات خاصة تلك المتعلقة بإصدار التراخيص البيئية.
وقال معالي الوزير في كلمته الافتتاحية: إن الوزارة تضع هذا المشروع كأحد أهم مشاريعها الاستراتيجية لهذا العام، مضيفاً بأن الوزارة ستبذل قصارى جهدها لتوفير كل الإمكانيات لتحقيق التطوير الهادف والذي سيحقق توفير خدمات الكترونية للمراجعين بجودة وسرعة عالية.
وقد تضمنت الحلقة عددًا من العروض المرئية وجلسات العمل لمناقشة التحديات وتحديد الحلول ووضع الرؤى للإجراءات المثالية التي ينبغي اتباعها لضمان رضا متلقي الخدمة.
تجدر الإشارة الى أن مدة تنفيذ مشروع إعادة هندسة الإجراءات ستة أشهر، وقد بلغت نسبة الإنجاز حتى تاريخ اليوم 51%، هذا ويعتبر إكمال مرحلة إعادة هندسة الإجراءات خطوة كبيرة للوزارة في سبيل توفير خدماتها رقميًا للمراجعين، حيث أن المشروع سيتيح توحيد وتثبيت إجراءات العمل في مختلف التقسيمات التنظيمية للوزارة والاستفادة من مبادرات الحكومة الإلكترونية سواءً ضمن الوزارة نفسها أو من خلال الربط الإلكتروني مع باقي الجهات الحكومية وتبادل المعلومات والبيانات معها، كما أنه سيُسّهل الحصول على مؤشرات أداء الخدمات ومن ثم تقييم مستوى جودتها بسهولة هذا ويُتوقع أن يُحسن المشروع عند اكتماله مستوى رضا المُراجعين للوزارة من خلال توفير الجهد والوقت اللازمين لاستكمال الخدمات المُقدّمة لهم وتقليل الوثائق الورقية المطلوبة للحصول عليها.

إلى الأعلى