الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “حماية المستهلك”: ثقة المستهلكين هي واحد من أهم عناصر نجاح الهيئة
“حماية المستهلك”: ثقة المستهلكين هي واحد من أهم عناصر نجاح الهيئة

“حماية المستهلك”: ثقة المستهلكين هي واحد من أهم عناصر نجاح الهيئة

مواصلة الجهود في مراقبة الأسواق ومنع كافة التجاوزات

الجميع في مختلف محافظات السلطنة مواصلة جهودهم في مراقبة الأسواق لمنع كافة التجاوزات التي يراها البعض فرصه لاستغلال المستهلكين في مختلف مجالات الغش التجاري عقد سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك أمس اجتماعا بمدراء العموم ومديري ادارات المحافظات بحضور نائب رئيس الهيئة لخدمات المستهلكين ومراقبة الأسواق.
وقد أشاد سعادته بالجهود التي تبذل من كافة أفراد الهيئة في مختلف محافظات السلطنة سعيا لنقلة نوعية في عمل الهيئة وإداراتها مؤكدا على ضرورة بذل المزيد من الجهد المضاعف من قبل كافة كوادر الهيئة لتطبيق القوانين الجديدة.
وطالب سعادته خلال الاجتماع بضرورة المحافظة على ثقة المستهلكين الذين كان لهم دور كبير في مساندة كافة الجهود التي تقوم بها الهيئة منذ إنشائها بعد ان اصبحوا واحدا من أهم عناصر نجاح الهيئة، مما يزيد من حجم المسئولية الملقاة على كاهل الهيئة التي تعمل دائما على تحقيق أسواق تتميز بالمصداقية والشفافية والعدالة تحفظ فيها حقوق جميع الاطراف راجين منهم التعاون من أجل الوصول إلى الأهداف التي أنشأت من أجلها الهيئة.
وأضاف سعادته:يجب على الجميع في مختلف محافظات السلطنة مواصلة جهودهم في مراقبة الأسواق لمنع كافة التجاوزات التي يراها البعض فرصة لاستغلال المستهلكين في مختلف مجالات الغش التجاري كما وجه سعادته بمراقبة كافة المراكز التجارية والمحلات الصغيرة والورش وكافة المؤسسات التجارية المختلفة من أجل الالتزام بتطبيق جميع المواد القانونية وإحالة المخالفين الى الجهات المعنية لمعاقبتها.
وناشد سعادته بتكثيف الحملات الإعلامية والتوعية من خلال المنشورات المختلفة والمحاضرات التوعوية والمشاركة في مختلف الفعاليات والمعارض المتنوعة لتعزيز دور الهيئة ولنشر الثقافة الاستهلاكية الآمنة.
وتم خلال الاجتماع التطرق إلى العديد من الخطط والبرامج التي تسعى الهيئة الى تحقيقها للمحافظة على جميع الإنجازات التي حققتها للمستهلكين في فترة زمنية قصيرة، وتدارس المجتمعون العديد من القضايا المرتبطة بأعمال الهيئة الإدارية والميدانية.

إلى الأعلى