الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم.. انطلاق النهائيات الكبرى للإنجراف ومنافسة ساخنة بين 26 متسابقا
اليوم.. انطلاق النهائيات الكبرى للإنجراف  ومنافسة ساخنة بين 26 متسابقا

اليوم.. انطلاق النهائيات الكبرى للإنجراف ومنافسة ساخنة بين 26 متسابقا

في فعاليات أسبوع عمان لرياضة المحر كات..
أجواء المنافسة تنعش التحدي لحصد لقب “ملك الصحراء

تنطلق اليوم منافسات الإنجراف (دريفت) بساحة الإستعراض في الجمعية العمانية للسيارات بمشاركة 26 متسابق، وذلك ضمن فعاليات أسبوع عمان لرياضة المحركات في إطار النهائيات الكبرى لموسم 2015 – 2016 ، حيث تقام الفعاليات على مدار 3 أيام ابتداء من اليوم وحتى 19 مارس، وسيشهد اليوم الخميس إقامة التصفيات لنهائيات لبطولتي عُمان وملك الصحراء للانجراف، وإقامة التجارب الحرة والجولة التأهلية المؤهلة للجولات المزدوجة التي تنطلق غدا.
ويشارك في منافسات الإنجراف (دريفت) كل من المتسابق ميشيل حزين من المملكة الأردنية الهاشمية على متن سيارة بي إم دبليو من طراز اي 26، والمتسابق العماني بطل الجولة الماضية طارق الشيهاني بسيارته “سيلفيا 240″”، ومعاذ السيبابي خلف مقود نسيان ألتيما، ومحمد الصوافي على متن نيسان سلفيا، وزكريا العامري بسيارته نيسان سلفيا اس 13″، والاردني أحمد علوة خلف مقود نيسان سلفيا، ومحمد العاصمي على متن سيارة نيسان زد 350 ، والامارتي مانع بن مايدا على متن نيسان سلفيا اس 15″، بينما يشارك السوري ياسر الجبل بسيارة بي ام دبليو اي 36 ام 3 ، ومحمود الكمالي يشارك بسيارة نيسان سلفيا اس 14″، ويدخل منافسات السباق الاردني مالك سويدان بسيارة نيسان سلفيا اس 13، بينما يقود متسابق الدريفت سعيد البدواوي سيارة فورد موستانج، وفهمي البوسعيدي نيسان زد 350 بينما يقود عارف البلوشي سيارة تويوتا سوبرا، وفاروق التوبي خلف مقود نيسان زد 350 ، وعبدالله البدواوي على متن سيارة فورد موستانج وسعيد الحارثي بسيارته لكزس اي اس 300 وعبدالله البلوشي بسيارته نيسان سلفيا اس 13، وعلي الشيهاني خلف مقود نيسان سلفيا اس 14، بينما سيقود عبد الله المعمري نيسان اس اكس 240 ، ويخوض المنافسات علي البلوشي بسيارته نيسان سلفيا اس 13، ويقود عاصم احمد الوهيبي سيارة اس اكس 240، ويخوض احمد الناعبي المنافسات على متن سيارة نيسان ألتيما، ورفعت اليحيائي بسيارته نيسان سلفيا 240، وعبدالله قاروا بسيارة نيسان سلفيا اس 14، ويشارك اللبناني داني نيفيل بسيارة فورد ار تي ار موستانج.
تنظيم عال
ومن جانبه قال محمد بن علي البلوشي – مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الجمعية العمانية للسيارات :”يأتي تنظيم هذا الحدث في ظل اسدال الستار على موسم 2015-2016، وقد بذلت الجمعية الكثير من الجهود في إطار تحقيق مساعي نجاحة لاسيما المشاركات الخارجية الواسعة التي سوف تحظى بها المنافسات في حلبات الجمعية العمانية للسيارات.
وفي السياق ذاته فإن الجمعية العمانية للسيارات تواصل جهودها الرائدة في تنظيم فعاليات بكفاءة عالية يشهد لها الجميع بالنجاح، من حيث الاشراف والتنظيم وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية المتمثلة في شرطة عمان السلطانية والدفاع المدني للحفاظ على سلامة الجمهور والمتسابقين، كما واصلت بتأهيل الفرق المنظمة من خلال إيفادهم بالدورات التدريبية اللازمة والمكثفة التي تساهم في صناعة حدث يجابه تنظيم أكبر الفعاليات الدولية والعالمية، خاصة وان السلطنة في أعقاب الفعاليات الكبيرة التي نظمتها لاقت نجاحا دوليا كبيرا وباتت محط أنظار الكثير من دول العالم والجمهور المتابعين وعشاق رياضة المحركات في السلطنة ودول الخليج والشرق الاوسط والعالم أجمع.
وأضاف: تأتي المنافسات في أجواء مناخية رائعة سوف تساهم في إضفاء المزيد من الإثارة على مجريات السباقات، وإشعال الحماس بين المتسابقين الذي يخوضونها لنزع بطولات اسبوع عمان لرياضة المحركات. خاصة وانه يشهد مشاركة العديد من الاسماء اللامعة في رياضة الانجراف سواء من السلطنة او خارجها مما يشعل الحماس ويجعل المنافسة أكثر سخونة .
منافسات غد
ومن ناحية أخرى تنطلق غدا الجمعة 18 مارس في الرابعة من عصر اليوم نفسه منافسات سباق الكارتينج للتحمل لمدة 24 ، وهو من أقوى السباقات التي تقيمها الجمعية ضمن سباقات التحمل وسيشهد السباق مشاركة أكثر من 15 فريقا سيتنافسون لمدة 24 ساعة دون توقف حتى يوم السبت 19 مارس في الساعة الرابعة عصرا وسيعلن بعدها عن أصحاب اللقب.
ومن أبرز الفرق المشاركة،”عمانتل سمعني 2″ وعمانتل زون ، و”عمانتل مكاسب، وبي دي أو” PDO، وريد لاين ريسينج، وريد لاين ريسنج 2 ، وإذاعة ميرج، ودبليو براذرز، فلاي إمارات، وفريق”ماكس تيم ريسنيج، وفريق ايس تيم ريسنيج، وفريق حمد الوهيبي.
تصريحات سابقة
وكان مدير عام الجمعية العمانية للسيارات سليمان بن عبدالله الرواحي قد صرح أن الجمعية عملت على تنويع الفعاليات ما بين الكارتينج والانجراف والاستعراض الحر، بهدف استقطاب كافة أبطال رياضة المحركات، وإتاحة الفرصة لهم لتطور قدراتهم والاستعراض بها أمام عشاق رياضة المحركات.
وخلال الأعوام الخمسة الأخيرة شهدت الجمعية طفرة واسعة في الفعاليات والاحداث التي تنظمها، لا سيما رالي عمان الدولي التجريبي في 2014 والذي ثمنه الاتحاد الدولي للسيارات “فيا FIA”، ومن ثم كان الانطلاقة لاقامة فعاليات رالي عمان الدولي المعتمد، وتتطلع الجمعية من خلال ذلك الى أن تكون عنصرا فعالا في خريطة رياضة المحركات في المنطقة، كما تبذل كافة الجهود التي تعمل على رفع اسم السلطنة والحفاظ على تاريخها العريق في رياضة المحركات.
ولم تكتفِ الجمعية باستضافة الفعاليات فقط، بل عملت على رفع كفاءة ومهارة العاملين بها عبر مدهم بالدورات التدريبية المكثفة يقدمها خبراء معتمدون، وذلك في جميع النواحي سواء للمارشال “المراقبين” أو “الفريق الطبي” أو اللجان الفنية والتنظيمية، فقد تلقوا جميعهم تدريبات على مستوى لرفع النواحي الفنية لديهم وثقل مهاراتهم حتى يواكبوا النجاح الذي تشهده الجمعية.
وفي هذا الإطار تحرص الجمعية العمانية للسيارات، على تنظيم فعاليات خالية من أي حوادث لذا تقوم دائما بمتابعة المعايير العالمية المعتمدة من الاتحاد الدولي للسيارات بدءا من تجهيزات سيارات المتسابقين وحتى ملابسهم، وكذلك تهيئة البنية الأساسية التي توفر لهم الحماية وللجمهور الذي يشاهد المنافسات في المدرجات، إضافة إلى تقديم الخدمات التي توفر لهم مشاهدة ممتعة خالية من أي أخبار غير سارة.
جهة منظمة
يذكر أن الجمعية العُمانية للسيارات هي الجهة المنظمة لرياضة المحركات في السلطنة ، حيث سعت منذ تأسيسها للعمل الدائم على رفع ورقي رياضة السيارات والمحركات بالسلطنة من خلال تنظيم مسابقات رياضة السيارات وتوفير كافة الإمكانات والسبل المتاحة بهدف تطوير رياضة السيارات والعمل على توفير الرياضة الآمنة التي تتوافر فيها جميع المتطلبات الضرورية من إجراءات الأمن والسلامة لحماية المتسابقين والمشاركين بها ومراعاة كافة الوسائل الوقائية وفقاً لنظام قانوني.
ويشار الى أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1979م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية.

إلى الأعلى