الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأقصر للسينما الإفريقية يُعِيد فرقة رضا إلى أحضان حتشبسوت بعد غياب 49 عاما
الأقصر للسينما الإفريقية يُعِيد فرقة رضا إلى أحضان حتشبسوت بعد غياب 49 عاما

الأقصر للسينما الإفريقية يُعِيد فرقة رضا إلى أحضان حتشبسوت بعد غياب 49 عاما

الأقصر ـ د ب أ:
بعد 49 عاما من تقديم عروضها وسط معبد حتشبسوت، ضمن مشاهد فيلم “غرام في الكرنك” الذى يعد أحد الأفلام الاستعراضية الأكثر شهرة في تاريخ السينما المصرية، لما حققه من نجاح جماهيري كبير، يُعِيدُ مهرجان الأقصر الدولي للسينما الإفريقية، فرقة رضا للفنون الشعبية، إلى أحضان حتشبسوت مجدداً. وقامت الفرقة خلال حفل افتتاح الدورة الخامسة للمهرجان، مساء أمس الخميس، بتقديم سبعة استعراضات، من أروع ما قدمت عبر تاريخها الفني، وهي “الأقصر بلدنا” و”غزل في الريف” و”العتبة جزاز ” و”أه يالموني” و”التنورة” و”الكرنبة والعصايا”، وذلك بإشراف الفنانة مها توفيق مدربة الفرقة، والفنان وليد قدري المشرف الفني بالفرقة، والفنان محمد زينهم مدرب الفرقة. وقال سيد فؤاد، رئيس المهرجان، إن إحياء فرقة رضا لحفل الافتتاح، هو تأكيد على دور المهرجان في استعادة روح الفنون المصرية، واستحضار صورها التي تسكن اذهان الملايين من عشاق الفنون في مصر والعالم أجمع، بجانب استحضار عمق العلاقات التي ربطت مصر بالقارة الإفريقية قبيل آلاف السنين، عبر إقامة حفل افتتاح المهرجان في دورته الخامسة في ساحة معبد حتشبسوت، الذى تشهد معالمه ورسومه ونقوشه على بدايات العلاقات التاريخية بين الأقصر وشعوب القارة السمراء. وأشار إلى أن تقديم سبعة عروض لفرقة رضا في ساحة معبد حتشبسوت، يعيد إلى الذاكرة الفنية المصرية تاريخ فرقة رضا التي بدأت في نهاية الخمسينات من القرن الماضي تحت قيادة محمود رضا، والمسيرة التاريخية التي قدمت خلالها 123 عرضا داخل مصر وخارجها. ويشارك في الدورة الخامسة لمهرجان الأقصر الدولي للسينما الإفريقية، 36
دولة افريقية وتسع دول من خارج القارة، يمثلها أكثر من 350 فنانا وسينمائيا يقدمون 160 فيلما، ويحضر فعاليات وعروض المهرجان وزراء الثقافة بمصر والسودان ومدغشقر وساحل العاج. وتنطلق الدورة الخامسة للمهرجان بكرنفال في وسط نهر النيل الخالد، ينتقل
بعدها الضيوف بصحبة المحافظ، الدكتور محمد بدر، إلى ساحة معبد الملكة حتشبسوت في غرب مدينة الأقصر، لحضور حفل الافتتاح، الذى يقام وسط إجراءات أمن مشددة. ويهدى المهرجان دورته الخامسة إلى كلٍ من: المخرج الإيفوارى، هنرى دوبراك، والفنان المصري العالمي، عمر الشريف، والناقد السينمائي المغربي، مصطفى المسناوي. ويكرم المهرجان الفنانة المصرية، منة شلبي، التي اختير فيلمها ” نوارة” ليكون فيلم الافتتاح، والمخرج جاستون كابوريه، من بوركينا فاسو، والذى يعرض له بالمهرجان فيلم ” وند كونى ” وفيلم ” بود يام “، والمخرجة السنغالية، صافى فاى، ويعرض لها بالمهرجان فيلم ” موسان “. فيما اختيرت كوت ديفوار، كضيفة شرف للدورة الخامسة بالمهرجان، وذلك بمناسبة مرور 50 عاما على مولد السينما في هذا البلد الإفريقي، ويعرض المهرجان لمخرج كوت ديفوار، فيلم ” الرقص في الغبار ” وفيلم ” الإصبع السادس”.

إلى الأعلى