الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / بايرن ميونيخ ينجو من فخ يوفنتوس بانتصار مثير فى الوقت الإضافى
بايرن ميونيخ ينجو من فخ يوفنتوس بانتصار مثير فى الوقت الإضافى

بايرن ميونيخ ينجو من فخ يوفنتوس بانتصار مثير فى الوقت الإضافى

- الثلاثي الرهيب ميسي وسواريز ونيمار يعبر ببرشلونة على حساب ارسنال

ميونخ ـ أ.ف.ب: نجا بايرن ميونيخ الالماني من اقصاء وشيك وتغلب على ضيفه يوفنتوس الايطالي وصيف النسخة الماضية 4-2 بشق النفس بعد التمديد الاربعاء ضمن اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وانضم بايرن ميونيخ وبرشلونة الاسباني حامل اللقب، الذي تخطى ارسنال الانجليزي 3-1, في ربع النهائي الى مانشستر سيتي الانجليزي، اتلتيكو مدريد الاسباني، باريس سان جرمان الفرنسي، بنفيكا البرتغالي، ريال مدريد الاسباني وفولفسبورغ الالماني.
وبدا يوفنتوس في طريقه لتوديع الدور الثاني منذ الذهاب بعد تخلفه على ارضه صفر-2 قبل ان ينتفض ويدرك التعادل 2-2. وفي الاياب حصل السيناريو المعاكس، اذ كان بايرن بحاجة للفوز باي نتيجة على ارضه او التعادل سلبا او 1-1 ليحجز بطاقته الى ربع النهائي، لكن يوفنتوس تقدم بهدفين مبكرين في الشوط الاول قبل ان يقلص بايرن الفارق في اخر ثلث ساعة ثم يعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني. وفي الوقت الاضافي استغل بايرن ارهاق ضيوفه مضيفا هدفين اخرين عبدا له الطريق نحو ربع النهائي.
وعجز يوفنتوس عن الثأر لخسارته في ربع نهائي نسخة 2013 امام بايرن 2-صفر ذهابا وايابا.
وكان مدرب بايرن الاسباني جوسيب غوارديولا قريبا من التعرض لضربة قاسية قبل توديع النادي البافاري الذي سيتركه الصيف المقبل من اجل مانشستر سيتي الانجليزي، فأبقى على اماله بقيادة بايرن الى لقبه القاري الأول منذ 2013 والسادس في تاريخه.
وكان بايرن على وشك الخروج لأول مرة من الدور الثاني منذ موسم 2010-2011 حين اصطدم بفريق ايطالي اخر هو انتر.
على ملعب “اليانز ارينا” وامام 70 الف متفرج، افتقد يوفنتوس اثنين من اعمدته الاساسية هما المهاجم الارجنتيني باولو ديبالا ولاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو بسبب الاصابة، بالاضافة الى قلب الدفاع المخضرم جورجيو كييليني.
ولعب الاسباني الفارو موراتا بدلا من ديبالا، وشارك لاعب الوسط البرازيلي هرنانيس اساسيا، فيما بقي المهاجم الكرواتي ماريو مانزوكيتش الذي كان يحوم شك حول مشاركته على مقاعد البدلاء قبل دخوله في ثلث الساعة الأخير.
بدوره، تعرض بايرن لضربة قوية بغياب جناحه الهولندي ارين روبن المصاب بنزلة برد، فلعب الفرنسي فرانك ريبيري اساسيا للمرة الثانية هذا الموسم في دوري الابطال بعد عودته من الاصابة.
ودفع غوارديولا، الذي حذر قبل المباراة من “العقلية الايطالية” القادرة على قلب الامور، بالاسباني تشابي الونسو اساسيا فجلس مواطنه تياغو الكانتارا على مقاعد البدلاء.
وصدم لاعبو المدرب ماسيميليانو اليغري الجمهور البافاري عندما مرر الالماني سامي خضيرة كرة بالعمق بدت غير خطيرة الى الظهير السويسري ستيفان ليشتاينر، لكن المفاجاة كانت بسوء التنسيق بين النمسوي دافيد الابا والحارس الدولي مانويل نوير، فارتدت الكرة من الاخير الى الفرنسي بول بوغبا الذي سددها ارضية بسهولة في المرمى الخالي مفتتحا التسجيل (5).
حاول بايرن الرد بتسديدة طائشة من الفرنسي فرانك ريبيري (11)، ثم لعب الاسباني موراتا كرة عالية من داخل منطقة بايرن (14).
وبدا دفاع بايرن مهزوزا خصوصا نوير الذي كاد يكرر خطأه بكرة ثانية احتسبها الحكم تسللا على يوفنتوس (23).
وقام موراتا بمجهود فردي خارق من ملعبه بعد كرة خسرها الابا الذي كان يبحث عن دعم مهاجميه، فتخلص من مدافعي الفريق الاحمر ومرر كرة مقشرة الى الكولومبي خوان كوادرادو الذي تلاعب بدوره بالقائد فيليب لام بدم بارد وسدد كرة جميلة في الزاوية اليسرى فوق نوير (28).
وفي ظل ضغط جارف لبايرن املا بتقليص الفارق ودفاع مستميت ليوفنتوس بقيادة ليوناردو بونوتشي واندريا بارزاغلي، صد الحارس جانلويجي بوفون كرة خطيرة لتوماس مولر ارتدت من البولندي روبرت ليفاندوفسكي على بعد نحو مترين بجانب القائم الايسر (42).
وكاد يوفنتوس يقتل المباراة منطقيا قل الدخول الى غرف الملابس، فمن كرة مرتدة وصلت عرضية الى كوادرادو انقذها ببراعة نوير من مسافة قريبة، ارتدت الى ليشتاينر تابعها برعونة فوق العارضة (44)، لينتهي الشوط الاول بتقدم يوفنتوس 2-صفر.
وفي الاستراحة، دفع غوارديولا بالظهير الاسباني خوان برنات بدلا من المدافع المغربي المهدي بنعطية، فتراجع الابا الى وسط الدفاع.
وفي الشوط الثاني تابع موراتا تألقه بالمرتدات لكنه وصل مرهقا امام نوير فسدد كرة ضعيفة بين يديه (56). وكانت الثانية اخطر بكثير اذ استلم موراتا احد ابرز نجوم اللقاء الكرة من بوغبا وتلاعب بجوشوا كيميش والابا ثم سدد فوق العارضة من مسافة قريبة ايضا (57).
واجرى غوارديولا تبديله الثاني عندما زج بالفرنسي الشاب كينغسلي كومان بدلا من الونسو.
وعكس كومان كرة خلفية من خط المرمى الى البرازيلي دوجلاس كوستا رفعها الاخير على شكل تسديدة خشي بوفون الخروج لصدها، فتابعها ليفاندوفسكي برأسه في قلب المرمى مقلصا الفارق ومشعلا المباراة (73).
وتابع بايرن سيطرته في ظل استبسال لاعبي يوفنتوس من دون فرص خطيرة حتى انتزع التشيلي ارتورو فيدال، لاعب يوفنتوس السابق، الكرة من دفاع يوفنتوس ولعبها الى كومان على الجهة اليمنى فعكسها عرضية عالية تابعها توماس مولر برأسه هدف التعادل (90+1).
وهذا الهدف السابع لمولر في 8 مباريات في المسابقة، والـ63 للثنائي ليفاندوفسكي-مولر هذا الموسم.
وفي الشوط الاضافي الاول سدد ليشتانير كرة ارضية ضعيفة من مكان خطير داخل المنطقة انقذها نوير (92).
وكان بايرن الطرف الافضل في الشوط الاضافي الاول من دون فرص خطيرة.
لكن في الثاني، ظهرت لمسات غوارديولا مجددا، فبعد مشاركة كومان في صناعة اول هدفين، استفاد لاعب الوسط البديل الاسباني تياغو الكانتارا من خطأ دفاعي للسيدة العجوز وسدد كرة ارضية الى يسار بوفون مانحا بايرن التقدم لاول مرة في المباراة (108)، ثم دق كومان الاسفين الاخير في مرمى يوفنتوس من مرتدة وتسديدة يسارية جميلة الى يمين الحارس المخضرم (110).
وكاد البديل مانزوكيتش يقلص الفارق من مسافة قريبة لكنه سدد على جسم نوير (116)، لتنتهي المباراة المشوقة بتأهل بايرن الى دور الثمانية.
وقاد الثلاثي الرهيب المؤلف من الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار المعروف بـ”ام اس ان” برشلونة الاسباني حامل اللقب الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعد الفوز على ضيفه ارسنال الانكليزي 3-1 في “كامب نو” في إياب الدور ثمن النهائي.
وسجل نيمار (18) وسواريز (65) وميسي (88) لبرشلونة، والمصري محمد النني (56) لارسنال.
وكان برشلونة يخوض المباراة بأريحية كبيرة بعد فوزه ذهابا على ارض ارسنال بهدفين لميسي.
وسجل ثلاثي برشلونة 106اهداف هذا الموسم حتى الان في جميع المسابقات.
ويسعى الفريق الكاتالوني الى تكرار سيناريو الموسم الماضي عندما احرز الثلاثية، كونه يتصدر الدوري المحلي بفارق 8 نقاط عن ملاحقه اتلتيكو مدريد، اضافة الى بلوغه نهائي الكأس المحلية حيث ستواجه اشبيلية.
واكد برشلونة تفوقه على ارسنال في هذه البطولة، اذ كان تفوق عليه 2-1 في نهائي 2006، ثم نجح في اقصائه من الدور ربع النهائي عام 2010 حين تعادلا ذهابا في لندن 2-2 وفاز النادي الكاتالوني ايابا 4-1 بفضل رباعية لميسي، ومن الدور الثاني عام 2011 حين فاز الفريق اللندني ذهابا على ارضه 2-1 قبل ان يخسر ايابا 1-3.
وهو الفوز القاري العاشر على التوالي لبرشلونة بين جماهيره، كما انه لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته الـ36 الاخيرة في دوري الابطال وكانت امام بايرن ميونيخ (صفر-3) في مايو 2013.
وتخلص برشلونة بالتالي من منافس انكليزي آخر في الدور الثاني بعدما ازاح مانشستر سيتي من هذا الدور في الموسمين الماضيين.
من جهته، فشل ارسنال في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ ستة اعوام.
وكان الفريق اللندني فقد الاحد الماضي لقبه بطلا لمسابقة الكأس المحلية بخروجه من الدور ربع النهائي اثر خسارته على ملعبه امام واتفورد 1-2.
كما ان فريق المدرب الفرنسي ارسين فينجر يمر بفترة صعبة ايضا في الدوري الانكليزي بعد خسارتين وتعادل في مبارياته الثلاث الاخيرة حيث يحتل المركز الثالث برصيد 52 نقطة، بفارق 11 نقطة عن ليستر سيتي المتصدر.
لم ينتظر برشلونة طويلا للتحكم بالمجريات وفرص ايقاعه المعتاد بتمريرات قصيرة وسريعة في منطقة ارسنال خصوصا عبر الثلاثي الرهيب ميسي-سواريز-نيمار.
وخطف الالماني مسعود اوزيل كرة في منتصف الملعب وسار بها ثم سددها بيسراه من نحو 25 مترا مرت قريبة من القائم الايمن لمرمى برشلونة (10).
واعتمد ارسنال على المرتدات التي اقلقت الحارس الالماني مارك اندريه تير-شتيجن، ومن إحداها وصلت كرة الى المصري محمد النني فسددها قوية الى يمين المرمى (15).
وافلت مرمى ارسنال من هدف في الدقيقة 17 بعد تمريرة رائعة من نيمار من منتصف الملعب فوق جميع اللاعبين استقبلها ميسي بيسراه ثم سددها قوية من مسافة قريبة، لكن الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا حولها ببراعة الى ركنية (17).
لكن نيمار افتتح التسجيل بعد اقل من دقيقة اثر تمريرة من سواريز الى البرازيلي في الجهة اليسرى فسار بها داخل المنطقة وارسلها بيسراه برغم مضايقة المدافع الاسباني هكتور بيليرين في الزاوية اليمنى لمرمى اوسبينا.
حاول المدفعجية الاندفاع للتسجيل بسرعة لكن من دون فعالية هجومية وسط تراجع اصحاب الارض الى منطقتهم لدقائق، بعد تسجيل الهدف، وحاولوا التسديد من بعيد فأرسل الفرنسي ماتيو فلاميني كرة قوية علت العارضة (26).
وحول الجناح الايسر النشيط جوردي البا كرة الى نيمار فسددها قوية لكن اوسبينا سيطر عليها هذه المرة (30).
ونشط ارسنال في الدقائق العشر الاخيرة وتلقى التشيلي اليكسيس سانشيز المنتقل اليه من برشلونة بالذات عام 2014 كرة من اوزيل من الجهة اليمنى فتابعها برأسه على يمين المرمى (40).
بدأ ارسنال الشوط الثاني مهاجما بقوة ونجح في ادراك التعادل بعد ست دقائق فقط اثر كرة حضرها سانشيز من الجهة اليمنى الى النني الذي سددها قوية من مشارف المنطقة على يسار تير-شتيغن (51).
وهو اول هدف للنني مع ارسنال منذ انتقاله الى صفوفه مطلع العام الحالي.
رد برشلونة بسرعة وكاد يستعيد التقدم اثر لمسة بالكعب من نيمار الى ميسي داخل المنطقة سدد منها الاخير الكرة باتجاه الزاوية البعيدة لكن اوسبينا انقذ الموقف قبل ان يشتتها الدفاع (56).
وارتفعت الاثارة بعد حصول ويلبيك على فرصة ثمينة لاضافة هدف ثان لارسنال اثر كرة خاطفة انفرد على اثرها بالارجنتيني خافيير ماسشيرانو، فبالغ في مراوغته لتصطدم كرته بقدم مدافع برشلونة ويزول الخطر (58).
واحبط برشلونة الاندفاعة الانكليزية بهدف رائع لسواريز اثر كرة عالية من البرازيلي داني الفيش من الجهة اليمنى أكملها الاوروغوياني “على الطائر” في الزاوية اليسرى للمرمى (65).
وانقذ تير-شتيغن بقبضة يده اليمنى كرة رائعة من ركلة حرة نفذها سانشيز (77)، رد عليه سيرجيو بوسكيتس بكرة رأسية اثر ركنية لنيمار مرت قريبة من القائم الايسر (82).
وابى ميسي الا هز الشباك بعد سلسلة من الفرص فأضاف الهدف الثالث لفريقه قبل دقيقتين من النهاية اثر انطلاقة من نيمار الذي تعثر امام جابرييل باوليستا فأكمل الارجنتيني الكرة من فوق الحارس.

إلى الأعلى