الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منافسات أكثر من ساخنة في بطولتي الكارتينج والدريفت بالعمانية للسيارات
منافسات أكثر من ساخنة في بطولتي الكارتينج والدريفت بالعمانية للسيارات

منافسات أكثر من ساخنة في بطولتي الكارتينج والدريفت بالعمانية للسيارات

جمال الطائى: رياضة الكارتينج هى المدرسة الحقيقية فى تعليم المتسابقين لأصول وقواعد رياضة المحركات

تختتم اليوم بالجمعية العمانية للسيارات منافسات سباق الكارتينج للتحمل لمدة 24 ساعة، والذي يعد من أقوى السباقات التي تقيمها الجمعية العمانية للسيارات ضمن سباقات التحمل، حيث شهدت المنافسات مشاركة أكثر من 15 فريقا في السباق الذي يستمر لمدة 24 ساعة دون توقف حتى اليوم (السبت 19 مارس في الساعة الـ 4 عصرا)، ليتم بعدها تتويج الفرق الفائزة بالمراكز الأولى، وتأتي هذه المنافسات ضمن فعاليات أسبوع عمان لرياضة المحركات في إطار النهائيات الكبرى لموسم 2015 – 2016.

ومن أبرز الفرق المشاركة في منافسات الكارتينج للتحمل كل من، فريق “عمانتل سمعني 2″ وعمانتل زون، و”عمانتل مكاسب، و”بي دي أو”" PDO، وريد لاين ريسينج، وريد لاين ريسنج 2 ، وإذاعة ميرج، ودبليو براذرز، فلاي إمارات، وفريق”ماكس تيم ريسنيج”، وفريق ايس تيم ريسنيج ، وفريق حمد الوهيبي، وفريق ذا ديف، وفريق باتيلكو، وفريق زين تيم.

أقوى الأحداث الرياضية

وقد استضافت ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات يومي الخميس والجمعة الماضيين الجولة الرابعة من بطولة عُمان للانجراف والجولة النهائية لبطولة “ملك الصحراء للانجراف”، حيث شارك في هذه الجولة 26 متسابقا من داخل السلطنة وخارجها، وتعد هذه الجولة من أقوى الأحداث الرياضية في السلطنة والتي يلتف حولها حشد غفير من الجماهير الشغوفة برياضة الانجراف “الدريفت” في مدرجات ساحة الاستعراض بالجمعية العمانية للسيارات، حيث تعرف هذه البطولات بأجواء المتعة والإثارة والمنافسة والسرعة ، والتي يرتفع خلالها أصوات دوران العجلات وهدير المحركات، ويعلو الدخان المنبعث من الإطارات سماء الحلبة ويشعل حماس الجميع.

وقد شارك في منافسات بطولة عمان للدريفت أفضل سائقي السيارات من السلطنة وعدد من دول المنطقة، ودخل المشاركين في منافسة لتقديم أفضل ما لديهم من مهارات والتي ألهبت حماس المشاهدين.

منافسو الانجراف
وتنافس في هذه البطولة كل من المتسابق ميشيل حزين من المملكة الأردنية الهاشمية على متن سيارة بي إم دبليو من طراز اي 26، والمتسابق العماني بطل الجولة الماضية طارق الشيهاني بسيارته “سيلفيا 240″، ومعاذ السيبابي خلف مقود نسيان ألتيما، ومحمد الصوافي على متن نيسان سلفيا، وزكريا العامري بسيارته نيسان سلفيا اس 13″، والاردني أحمد علوة خلف مقود نيسان سلفيا، ومحمد العاصمي على متن سيارة نيسان زد 350 ، والامارتي مانع بن مايدا على متن نيسان سلفيا اس 15″، بينما شارك السوري ياسر الجبل بسيارة بي ام دبليو اي 36 ام 3 ، ومحمود الكمالي يشارك بسيارة نيسان سلفيا اس 14″، ويدخل منافسات السباق الأردني مالك سويدان بسيارة نيسان سلفيا اس 13، بينما يقود متسابق الدريفت سعيد البدواوي سيارة فورد موستانج، وفهمي البوسعيدي نيسان زد 350 بينما يقود عارف البلوشي سيارة تويوتا سوبرا، وفاروق التوبي خلف مقود نيسان زد 350 ، وعبدالله البدواوي على متن سيارة فورد موستانج وسعيد الحارثي بسيارته لكزس اي اس 300 وعبدالله البلوشي بسيارته نيسان سلفيا اس 13، وعلي الشيهاني خلف مقود نيسان سلفيا اس 14، بينما سيقود عبد الله المعمري نيسان اس اكس 240 ، ويخوض المنافسات علي البلوشي بسيارته نيسان سلفيا اس 13، ويقود عاصم احمد الوهيبي سيارة اس اكس 240، ويخوض احمد الناعبي المنافسات على متن سيارة نيسان ألتيما، ورفعت اليحيائي بسيارته نيسان سلفيا 240، وعبدالله قاروا بسيارة نيسان سلفيا اس 14، ويشارك اللبناني داني نيفيل بسيارة فورد ار تي ار موستانج.

على مدار يومين
بدأ اليوم الأول من البطولة (الخميس) بمرحلة الفحص الفني، ومن ثم انطلقت التدريبات والتجارب الحرة ، وبعد ذلك تلقى المشاركون تعليمات السباق، وانطلقت الجولة التأهيلية في نهاية اليوم الأول من البطولة.
وشهد (الجمعة) ثاني أيام الجولة الرابعة من بطولة عُمان للدريفت، استكمال المنافسات، وعدد من استعراضات الدريفت المزدوجة التي شارك بها أفضل السائقين في العالم، وفي نهاية اليوم الثاني والأخير من البطولة تم تتويج الفائزين.

نخبة مميزة
وبهذه المناسبة علق العميد جمال بن سعيد الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: ” تستضيف الجمعية العمانية للسيارات، في فعاليات أسبوع عمان لرياضة المحركات في إطار النهائيات الكبرى لموسم 2015 – 2016 عددا من البطولات المختلفة، والتي يشارك بها نخبة من أفضل السائقين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتعد رياضة الكارتينج هي المدرسة الحقيقية التي تقوم بتعليم المتسابقين أصول وقواعد رياضة المحركات ليخرج منها المتسابقون بعد اكتسابهم مهارات تمكنهم من المشاركة في أنواع أخرى من البطولات المتنوعة، وبالنسبة رياضة الانجراف فهي تجسيد لمهارة القيادة الحقيقية التي تعكس مدى تحكم السائق في سيارته، ودائما تشهد بطولاتها أجواء المنافسة والسرعة والحماسة، وقد شهدت هذه الجولة منافسة محتدمة زادت من متعة الجماهير الذين يعشقون مثل هذه البطولات”.

يشار إلى أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1979م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية.

واستحدثت الجمعية العُمانية للسيارات منذ ثلالثة أعوام ماضية روزنامة متكاملة تحمل في طياتها أكثر من 45 مسابقة موزعة على عدد من البطولات والهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإيجاد بيئة آمنة لممارسيها وذلك لاحتوائهم والتطوير من قدراتهم وهو ما تحقق على أرض الواقع، فالعديد من المتسابقين العمانيين في رياضة المحركات يقدمون خلال الفترة الراهنة أداءً مميزاً ويمثلون السلطنة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.

وتقوم الجمعية خلال الفترة الراهنة بإقامة بطولة للراليات، وبطولة للإنجراف بالمركبات، وبطولة لسباقات السرعة، وبطولة الدراجات النارية، إضافة إلى بطولة لسباقات الروتكس ماكس للكارتنج وبطولة لسباقات التحمل للكارتينج و بطولة اس دبليو اس لمنافسات الكارتينج كما تم استحداث مسابقة للاستعراض الحر بالسيارات.

فرق منظمة
الجدير بالذكر أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات يتواجد دائما في مثل هذه السباقات حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط ، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية.

إضافة إلى فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورمولا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي.

مواصلة التطور
وتحرص الجمعية العمانية للسيارات على اضفاء نوعا من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوعا من الاثارة والتشويق، ويجري ذلك بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA .
يذكر أن الجمعية العُمانية للسيارات يديرها نخبه من الكفاءات العمانية الذين استطاعوا خلال فترة زمنية بسيطة وضع السلطنة على خارطة العالم الرياضي المعني برياضة السيارات، ويتمتع فريق العمل بالجمعية بخبرات متراكمة بفضل ممارستهم الفعلية لهذه الرياضة سواء على الجانب الإداري أو الفني.

إلى الأعلى