الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يتجاوز الـ38 دولاراً مرتفعاً بمقدار 48 سنتًا في ختام الأسبوع
نفط عمان يتجاوز الـ38 دولاراً مرتفعاً بمقدار 48 سنتًا في ختام الأسبوع

نفط عمان يتجاوز الـ38 دولاراً مرتفعاً بمقدار 48 سنتًا في ختام الأسبوع

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر مايو القادم اليوم (28ر38) دولار في ختام الأسبوع، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ (48) سنتًا مقارنة بسعر يوم أمس الأول الخميس الذي بلغ 80ر37 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أبريل المقبل بلغ (30) دولارًا و(23) سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك دولارين و(83) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الجاري.
وارتفعت أسعار النفط فوق 42 دولارا للبرميل أمس الجمعة مسجلة أعلى مستوى هذا العام في رابع أسبوع من المكاسب على التوالي بفعل الآمال بتثبيت كبار المنتجين مستويات الإنتاج وزيادة الطلب الموسمي وتراجع الدولار.
وارتفع خام برنت في العقود الآجلة 59 سنتاً إلى 42.13 دولار للبرميل بعد أن لامس أعلى مستوى في 2016 عند 42.31 دولار للبرميل.
وارتفع الخام الأميركي 64 سنتاً إلى 40.84 دولار للبرميل بعد أن صعد إلى 40.93 دولار للبرميل، وصعد الخام القياسي 4.5% ليغلق عند 40.20 دولار في الجلسة السابقة.
وصعدت أسعار النفط أكثر من 50% من أدنى مستوى في 12 عاما الذي بلغته في ديسمبر منذ أن طرحت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) فكرة تثبيت الإنتاج مما رفع برنت من نحو 27 دولارا والخام الأميركي من حوالي 26 دولارا.
ويعتقد الكثير من المحللين أن هناك احتمالاً لمزيد من الارتفاعات.
وقال أوليفيه جاكوب محلل أسواق النفط لدى بتروماتركس في سويسرا “نتجاوز مرحلة انخفاض الطلب ونبدأ في الدخول في مرحلة زيادة الطلب في فصل الصيف”.
وأضاف: أن التخمة الكبيرة في المعروض من الخام التي ساعدت في الماضي على انهيار الأسعار تبدو أخيراً في اتجاه الاستقرار.
وقال أفتار ساندو مدير عقود السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة “تحاول السوق أن تأخذ تحركات كبار المنتجين في حساب السعر .. عدا عن ذلك فإن 40 دولاراً للنفط هو سعر باهظ جداً في ضوء تخمة المعروض بالسوق”.
وكانت قطر أعلنت الأسبوع الماضي عن اجتماع في الدوحة في 17 ابريل المقبل للدول المنتجة للنفط “الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء” في مسعى لفرض استقرار الانتاج ودعم الأسعار.
وستشارك في الاجتماع 15 دولة يمثل انتاجها حوالي ثلاثة أرباع العرض العالمي من النفط.
ومن أسباب الارتفاع أيضاً اختيار البنك المركزي الاميركي الانتظار إزاء تطبيع سياسته النقدية.
وكان من أثر ذلك إضعاف الدولار ما يعزز سعر برميل الخام الذي يسعر بالعملة الأميركية لانه يصبح أكثر جاذبية للمستثمرين.
لكن المحلل برنار أو رأي أن هذا الوضع لن يدوم طويلا “حيث أن اساسيات (السوق) لا تزال ضعيفة” مع عرض وفير مقابل طلب ضعيف.

إلى الأعلى