الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق : استنفار أمني وسط بغداد مع بدء اعتصام التيار الصدري
العراق : استنفار أمني وسط بغداد مع بدء اعتصام التيار الصدري

العراق : استنفار أمني وسط بغداد مع بدء اعتصام التيار الصدري

بغداد ــ وكالات: كلف رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي أمس قيادة العمليات المشتركة بفرض الأمن في العاصمة بغداد، وذلك على وقع اعتصام أنصار مقتدى الصدر، الذين تحدوا الحظر الحكومي.
وصدرت توجيهات العبادي بعد ساعات على نجاح الآلاف من أنصار التيار الصدري في التجمع عند المنطقة الخضراء وسط بغداد، رغم الإجراءات الأمنية المشددة وقرار الحكومة بمنع الاعتصام. إلا أن القرار الذي نقلت بموجبه صلاحيات ملف العاصمة الأمني من قيادة عمليات بغداد إلى قيادة العمليات المشتركة، لم يشر إلى الاعتصامات التي تطالب بإصلاحات سياسية ومحاربة الفساد. وبعد أن كان الصدر يستخدم سلاح المظاهرات ضد تعثر ملف محاربة الفاسد، لجأ أمس الجمعة إلى الاعتصامات المفتوحة أمام المنطقة الخضراء التي تضم مقرات مؤسسات الدولة وسفارات. ونجح أنصار الصدر في تحدي الإجراءات الأمنية المشددة وقرار الحكومة بمنع الاعتصام، ووصلوا إلى محيط المنطقة الخضراء، حيث من المقرر أن يستمر تحركهم الاحتجاجي لأيام عدة. وفي هذا السياق، قال مسؤول مكتب التيار الصدري في بغداد، إبراهيم الجابري، إن الاعتصامات قد تستمر 10 أيام إذا لزم الأمر، وحتى تنتهي مهلة الـ45 يوما التي حددها الصدر للعبادي في الـ12من فبراير لإجراء تعديل حكومي. وعلى جسر الجمهورية فوق نهر دجلة، تنحت قوات الأمن جانبا وسمحت للمتظاهرين بإزالة الأسلاك الشائكة، وسط هتافات المحتجين ضد الفساد .

إلى الأعلى