السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مع بدء (تأسيسية الدستور) الليبي بصلالة .. الأمم المتحدة تدعو (الوفاق) إلى تولي السلطة

مع بدء (تأسيسية الدستور) الليبي بصلالة .. الأمم المتحدة تدعو (الوفاق) إلى تولي السلطة

صلالة ــ العمانية: دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر إلى البدء في تولي حكومة الوفاق الوطني الليبية زمام السلطة في العاصمة طرابلس، وذلك عشية بدء اجتماعات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي التي تستضيفها السلطنة وتتم برعاية الأمم المتحدة. حيث من المقرر أن تبدأ هذه الاجتماعات في مدينة صلالة اليوم السبت .

وقال كوبلر في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مساء أمس الأول في العاصمة المصرية القاهرة “يجب أن يكون هناك نقل للسلطة من النظام القديم إلى الحكومة الجديدة، ويجب أن يحدث ذلك بسرعة خلال أيام”. وذكر كوبلر أنه من الضروري بسبب حصار الحكومة المعترف بها دوليا في طبرق شرق ليبيا أن ينتقل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المشكل نهاية العام الماضي إلى طرابلس على أن تتولى الحكومة زمام السلطة من طبرق بدون أساس قانوني في أول الأمر، في إشارة فيما يبدو إلى عدم حصول حكومة الوفاق على موافقة مجلس النواب المنتخب والمعترف به دوليا . من جهة أخرى، صرح فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة بأن الحكومة ستتواجد في طرابلس قريبا لتمارس أعمالها. يأتي إعلان السرج بعدما هدد خليفة الغويل رئيس حكومة طرابلس الموازية، بالقبض على أعضاء حكومة الوفاق إذا ما قرروا الدخول إلى مدينة طرابلس.

دوليا، اجتمع قادة ستة بلدان أوروبية أمس في بروكسل حول وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، لمناقشة الوضع السياسي والأمني في ليبيا الذي يوصف بأنه “مقلق”، كما ذكرت مصادر متطابقة. وقد عقد الاجتماع بين موجيريني ورؤساء دول وحكومات ألمانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطة وبريطانيا عند الظهر على هامش قمة أوروبية حاولت فيها البلدان الـ 28 التوصل إلى اتفاق مع تركيا للحد من تدفق المهاجرين الذين يصلون إلى السواحل اليونانية. لكن عمليات إنقاذ آلاف المهاجرين الآتين من ليبيا في البحر المتوسط أعادت منذ أيام التذكير بشبح هذه الجبهة الثانية التي يتعين التعامل معها في إطار أزمة الهجرة.

وشدد رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي على ضرورة “تحليل ما نستطيع فعله” لمواجهة “المافيات التي تقوم بالاتجار بالكائنات البشرية” من ليبيا، مستفيدة من الفوضى السياسية فيها. وأضاف “إنه اجتماع لتحليل الوضع المقلق جدا في ليبيا. ثمة حكومة لكنها لم تحصل بعد على دعم البرلمان، وليبيا بلد ينتشر فيه “داعش”.

إلى الأعلى