الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

مرحلة
عمار السديري

عيش أجمل سنينك مرحلة .. مرحلة
بين راحة ضمير وبين جمرة غضى
و دور بين السكيك .. وحاصر البوصلة
قبل لا تحاصرك نفسك في سكيك الفضا
وأنت ما تدري عن الفترة المقبلة
إن كانت كان تلقى عتاب وكان تلقى رضا
وما اصعب إنك تعيش ف عالم الاسئلة
السؤال اللي بياتي أصعب من اللي مضى
المسألة مو صراع .. المسألة
إنك تحاول تحاول لين صبرك فضى
وأنت دامك دخلت ف هذي المعضلة
اعتبر كل شي راح وكل شي انقضى
واحزم سنين عمرك / العمر اجمله
إنك تعيش مؤمن في مقادير القضا

_________

مرات !

عبدالعزيز الرميحي

ماجيت اضيّق صدور الضيّقين الصدور
لو اقدر ادفن دفنت الحقد بصدورها
مرات احس اني الثابت وغيري يدور
ومرات احس اني اكثر واحد يدورها
القلب ماهو مثل ماكان مرهف شعور
تمره الذاكره ماحسّ بشعورها
متبلِد احساس والاّ مل ذاك الصبور ؟
ماعاد تغري شبابيكه ولا طيورها
يمكن لان الحياه اكثر عطا للقبور
شف كمّ مره تزف امال لـ قبورها !
اما اجي صح وأجمّل غياب وحضور
والا ابتعد واترك اللي تنتظر دورها
عادي لو اني مثل من عاش من غير دور
تزهر على الساقيه الحان عصفورها
لكن وهي حاجةٍ تكبر ودم ٍيفور
بالهقوه اللي تطول وتطْول شبورها
لملمت طيش السنين وجيت بين السطور
اكتب واصور وأبطّل لعب وآثورها
وامد يدّي وانا مالي من الليل نور
الا عيون السهر وشعاع من نورها

_________

ساعي بريد

عبدالعزيز بن عبيد البوسعيدي

ساعي بريد وخطاوي ريح تزهابه
طواش يم ومحار ابقبضة ايدينه
همه تطيب الشوارع لو على أكعابه
ويشب زرعٍ على تربة بساتينه
ويسابق النور في تيار البابه
مع كل فكره جميله من مضامينه
عله يسجل حضوره ابصفحة كتابه
يوم البشر تنذكر بفعالها الزينه
يسعد صباح الذي شرع بأبوابه
وأجبر جبين الشمس يشرق من جْبينه
خط امنياتٍ تعدت سير مسحابه
من وين ما تتجه تقراء دواوينه
الوافي اللي نذر نفسه لأحبابه
كل ما صفت إنتشى وازدانت ابعينه
طاف المدن وردت حمراء وخلابه
لين اورقت هالاماكن عبق تشرينه
يا طول صبره وطول البال بثيابه
لوجات ظلما كنسها من ميادينه
مبحر وهو يدري إن الدرب غلابه
ما دوم تبقى على ما تشتهي عينه
يبني لوقته رصيف يخلد ترابه
وبيني لباكر لجل تعلى موازينه
جامع ما بين انكسار الدين بحسابه
وما بين صوت الولا فيما طلب دينه
ساعي الى ما يشاء الله بخطابه
حطاب شارع الى أن تغرب اسنينه
ساعي بريد وخطاوي ريح تزهابه
طواش يم ولآلي فبضة ايدينه

___________

درب العشق

عبدالله بن سعود الحكماني

إذا سئل كيف حالك قلت حالي تمام
ما قلت درب العشق يلعن ابو جدته
لو ان غصني عليه اتكاثرٍ الحمام
كفي جزال الوهايب ما بعد بدته
ياما اشوف البروق تلوح وسط الغمام
واثره مطرها رياح اهل الحسد حدته
وياما اعتزلت الحروب وعشت داعي سلام
في ساحة العاشقين و حربها مدته
وان كان هذا مضى والصالحه فالختام
عز الله ان الختام اشد بي شدته
من يوم سافر و خلت سفرته بالنظام
و يده بقت بالقميص ال من قبل قدته
ما مرني هكذا حبه مرور الكرام
الا جميع الزوايا تنتظر ردته
في مهجتي له مقر و في رقبتي خطام
و بي بقايا مياسم من اثر لدته
للحين وانا شعوري من جلوس ال قيام
واكفل يتامى طموحي ابفاجعة صدته
ما لي امل بالحياة ولا عرفت الوئام
الا بشعرٍ ظروفك يالزمن ضدته

_________________

صباح الورد

عماد البلوشي

صباح الورد يا أنقى وأصفى من عطر لورود
صباحٍ نرجسي او وضوء يعكس حب في عينك
ملامح وجهك المشرق ضياها تعكسه لخدود
خذاك السحر من اقصى شمالك لاخر ايمينك
يخالط صبحك الاجمل ومع عطرك ودهن العود
كناري بصوته يداعب هدب عينك مع يدينك
صباحاتي جميلة بك وبك دايم علي يعود
نسيم الصبح ذا أحلى عسى الله يجمل سنينك
نطيف الصبح وظلاله وقلبي فحبكم موعود
بعيني يا عسل صافي وانا اول محبينك
ياكوس الحب ولطام المشاعر والامل موجود
صباحك سكّرٍ مخلط وذاب السكْر ف زينك
اشوف الصبح في مقلة عيونك ممتلي بالجود
يا تغريد الصباح اليوم صبحي ينشدك وينك
احبك يا نسيم الشوق ، شوقي قاد قلبي قود
صباح الورد والازهار زانت في تلاحينك
وشوفك اول اصباحي يجيب الرزق والمفقود
وريقك شهد وشفاتك حلا تقطر منى تينك
وجوود الفجر يحلالي ومن حبك هنا المفنود
يا رونق يا جمال الحبْ زرعت الثمْر ف جنينك
ومحصوله في قلبي توت مع انفاسك أيالعنود
غزاله في جنان الخلد وحوريه بـ رياحينك
صباح الفل والاحساس دام الشعر لك مقصود
شروق الشمس وانوراه عذوبه في مضامينك

_________

إلى الأعلى