الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا لا ترى تقدما في (جنيف) .. وتجدد انتقاد دعوات الانتقال السياسي
سوريا لا ترى تقدما في (جنيف) .. وتجدد انتقاد دعوات الانتقال السياسي

سوريا لا ترى تقدما في (جنيف) .. وتجدد انتقاد دعوات الانتقال السياسي

جنيف ـ وكالات: قال مصدر قريب من الوفد الحكومي السوري إلى محادثات جنيف إن المحادثات التي بدأت الاثنين سعيا لإيجاد تسوية سياسية للنزاع في سوريا لم تحرز “أي تقدم”، مجددا انتقاده لدعوات المبعوث الدولي بمناقشة الانتقال السياسي.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أنه “لم يتم تحقيق أي تقدم في الأيام الخمسة الأخيرة” في المفاوضات غير المباشرة بين الحكومة والمعارضة السوريتين التي بدأت الاثنين في جنيف.
وانتقد المصدر دعوة الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الوفد الحكومي الجمعة إلى تقديم مقترحاته بشأن الانتقال السياسي الأسبوع المقبل، مؤكدا أنه “لا يحق لدي ميستورا ممارسة الضغط على أحد وعليه أن ينقل الأفكار” بين طرفي المحادثات.
وأضاف “دي ميستورا هو ميسر المحادثات ولا يمكن أن يكون طرفا” فيها.
وقال دي ميستورا أمس الأول في ختام أسبوع من المحادثات في جنيف، “أنا أحث (الوفد الحكومي) على تقديم ورقة حول الانتقال السياسي وسبق أن تلقيت ورقة جيدة وعميقة حول رؤية وفد الهيئة العليا للمفاوضات” لهذه المسألة.
وسلم الوفد الحكومي دي ميستورا الاثنين ورقة بعنوان “عناصر أساسية للحل السياسي” يتحدث أبرز بنودها عن ضرورة الالتزام “بتشكيل حكومة موسعة” من دون أن تأتي على ذكر الانتقال السياسي، الذي يعتبره دي ميستورا النقطة الأساسية في المفاوضات.
وقال بشار الجعفري كبير مفاوضي الوفد الحكومي ومندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بعد لقاء دي ميستورا ظهر أمس الاول “جرى التركيز على ورقة +العناصر الأساسية للحل السياسي+ للأزمة في سوريا” مضيفا “نعتقد أن إقرار هذه المبادئ سيفتح الباب على حوار جدي بين السوريين بقيادة سورية من دون تدخل خارجي او طرح شروط مسبقة”.

إلى الأعلى