الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى عمان الاقتصادي يناقش آخر تطورات الاقتصاد العماني وفرص الأعمال والاستثمار.. الأربعاء المقبل

ملتقى عمان الاقتصادي يناقش آخر تطورات الاقتصاد العماني وفرص الأعمال والاستثمار.. الأربعاء المقبل

تحت شعار “عمان جسر الشراكة العربية – الآسيوية”

مسقط ـ العمانية: تنطلق يوم الأربعاء المقبل بفندق بر الجصة أعمال ملتقى عمان الاقتصادي في دورته الخامسة تحت عنوان “عُمان جسر الشراكة العربية ـ الآسيوية” لمناقشة آخر تطورات الاقتصاد العماني وفرص الاستثمار والعلاقات الاقتصادية العمانية ـ الآسيوية وسبل تطويرها على مختلف الأصعدة.
يرعى حفل افتتاح الملتقى معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة.
ويناقش الملتقى الذي تنظمه وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق والتعاون مع صندوق الاحتياطي العام للدولة، هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، البنك المركزي العماني وغرفة تجارة وصناعة عمان، آخر تطورات الاقتصاد العماني وفرص الأعمال والاستثمار فيه، كما يتناول العلاقات الاقتصادية العمانية ـ الآسيوية وسبل تطويرها على مختلف الاصعدة. ويشمل البرنامج مجموعة من المحاور أبرزها آفاق الاقتصاد العماني في ظل التراجع الذي شهدته أسعار النفط وآليات التكيف مع الواقع الجديد، موقع ودور السلطنة كجسر للشراكة الخليجية الآسيوية، عرض لأبرز الفرص الاستثمارية في السلطنة، آفاق فرص الاستثمار مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية، تطور القطاع المصرفي ودوره في تشجيع الاستثمار الأجنبي، أبرز العوامل الجاذبة للاستثمار في سلطنة عمان، تعزيز ريادة الأعمال من خلال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ومن المتوقع أن يحضر الملتقى أكثر من 500 مشارك من مستثمرين ورجال أعمال من السلطنة والدول العربية والاجنبية، من ضمنهم أكثر من 100 ممثل ورئيس لصناديق استثمارية سيادية والتقاعد وصناديق استثمارية عالمية، بالإضافة الى وفود رسمية وتجارية من كل من الجمهورية الاسلامية الإيرانية وجمهورية الصين الشعبية واليابان وتركيا وغيرها من الدول الآسيوية.
وقال سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة لقد بات ملتقى عمان الاقتصادي الذي ينعقد مرة كل سنتين ابرز ظاهرة اقتصادية في السلطنة، سواء من حيث الموضوعات المطروحة او من حيث نوعية المشاركين، حيث استقطب في دوراته السابقة رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير والرئيس الكوري الاسبق لي ميونج باك، اللذين كانا ضيفا الشرف في الدورتين الثالثة والرابعة على التوالي.
واضاف سعادته إن الملتقى يستهدف دعم الأهداف التنموية للحكومة وبصورة خاصة هدف إلى تعزيز موقع السلطنة كمحطة للتجارة الدولية ولحركة النقل المتعدد الوسائط بين القارات وكذلك كمحور جذب للاستثمارات الدولية من خلال توفير أفضل بيئة جاذبة لها .
وأشار الى أن الملتقى يعكس في دورته الخامسة أهميته ونجاحه كمنصة رئيسية وفاعلة للتبادل والتلاقي بين ممثلي الجهات الحكومية والقطاع الخاص ذات العلاقة، وبين المستثمر المحلي والأجنبي، كما يشكل دليلًا على ثقة المستثمرين المحليين والدوليين بجدوى الاستثمار في السلطنة الذي رغم انخفاض أسعار النفط وعائداته فقد حافظ على استقراره ونموه خلال عام 2015.
يشارك في الملتقى نخبة من المتحدثين أبرزهم معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات ومعالي سلطان بن سالم الحبسي الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط ومعالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ومعالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم الإيراني، سعادة تشيان كه مينج نائب وزير التجارة الصيني ومعالي ميكي يامادا نائبة الوزير للشؤون الخارجية اليابانية وصاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد مدير عام التسويق والإعلام في الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، وسعادة المهندس سالم بن ناصر بن سعيد العوفي وكيـل وزارة النفـط والغـاز، وسعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة، وسعادة عبدالسلام المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة، وسعادة المهندس هـلال بن محمـد البوسعيـدي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتعدين، وسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إضافة إلى متحدثين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعدد من الرؤساء التنفيذيين وممثلي الشركات والمؤسسات العمانية.

إلى الأعلى