الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / محمد بن الزبير يرعى المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة بمشاركة أكثر من 200 رام
محمد بن الزبير يرعى المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة بمشاركة أكثر من 200 رام

محمد بن الزبير يرعى المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة بمشاركة أكثر من 200 رام

زايد الحوسني : مسابقات الرماية تعمل على تطوير الرماة وتأهيلهم للمنافسة محليا وخارجيا ونشكر دعم شركات القطاع الخاص
فوز سليمان المعمري للمستوى الفردي و”بني سعيد ” لمستوى الفرق
تغطية ـ علي البادي :
بمشاركة أكثر من 200 رام من مختلف محافظات السلطنة وبدعم من مؤسسات القطاع الخاص ، نظم فريق الخابورة للرماية التابع لنادي الخابورة الرياضي أمس ، المسابقة السنوية للرماية التقليدية ببندقية السكتون وذلك تحت رعاية معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان للتخطيط الاقتصادي وبحضور الشيخ أحمد بن سلطان الحوسني و الشيخ سيف بن محمد الحوسني والشيخ عبدالله بن محمد الحوسني والمكرم الشيخ خالد بن سلطان الحوسني وسعادة الشيخ فهد بن سلطان الحوسني وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمسئولين والجمهور من متابعي مسابقات الرماية التقليدية ، فيما قدم الدعم للمسابقة كل من بنك مسقط والشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” والشركة الوطنية للمرطبات وبنك صحار ومطبعة الخابورة .
حيث أقيمت المسابقة على ميدان الرماية بمنطقة القصف في ولاية الخابورة واشتملت على منافسات رماية الأهداف بالبندقية التقليدية “السكتون” للمستوى الفردي ورماية إسقاط الأطباق لمستوى الفرق .
نتائج رماية الأهداف
وقد جاءت نتائج المسابقة بالنسبة للمستوى الفردي بحصول سليمان بن سيف المعمري من ولاية صحم على المركز الأول بعدد 95 علامة وجاء في المركز الثاني محمد بن سعيد المعمري وفي المركز الثالث راشد بن على المعمري وفي المركز الرابع راشد بن سعيد المعمري وفي المركز الخامس سليمان بن علي الحاتمي .
نتائج إسقاط الأطباق
فيما جاءت نتائج الفرق لإسقاط الأطباق بحصول فريق بني سعيد من ولاية الخابورة على المركز الأول وجاء في المركز الثاني فريق بني عمر من ولاية صحم وفي المركز الثالث فريق الهيال من ولاية عبري .
فنون شعبية
تضمنت المسابقة كذلك على تقديم مختلف الفنون الشعبية العمانية المغناة إلي جانب تقديم قصيدة شعرية للشاعر سالم بن علي الكلباني .
تكريم الفائزين والداعمين
في ختام المسابقة قام معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان للتخطيط الاقتصادي راعي المناسبة بتكريم الفائزين بالمراكز المتقدمة للمستويين الفردي والفرق وكذلك تكريم اللجنة المنظمة والشركات الداعمة للمسابقة .
شكر للشركات الراعية
من ناحية أخرى تقدم الشيخ زايد بن محمد الحوسني أمين الصندوق لفريق الخابورة للرماية ورئيس اللجنة المنظمة للمسابقة بخالص الشكر والتقدير للشركات الداعمة لهذه المسابقة السنوية وهي بنك مسقط والشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” والشركة الوطنية للمرطبات وبنك صحار ومطبعة الخابورة مشيدا بهذه الوقفة الداعمة لإنجاح هذا النشاط الأهلي الذي يقيمه فريق الخابورة للرماية بشكل سنوي.
50 عاما
كما أوضح الشيخ زايد الحوسني أن فريق الخابورة للرماية تأسس منذ زمن بعيد يصل إلي حوالي 50 عاما إلا أنه لم يأخذ الطابع الرسمي إلا قبل عقدين من الزمن حيث تم إنشاء مبنى للنادي عام 1994م بتبرع من الشيخ هلال بن سلطان بن سيف الحوسني فيما تمت التوسعة من قبل الشيخ سيف بن محمد الحوسني والشيخ أحمد بن سلطان الحوسني والشيخ عبدالله بن محمد الحوسني والشيخ خالد بن سلطان الحوسني بالإضافة إلي تبرعات أخرى من قبل مؤسسات القطاع الخاص .
مسابقات متعددة
وأشار الحوسني إلي أن فريق الخابورة للرماية دأب على إقامة مسابقاته بواقع مرة أو مرتين في كل عام ومع توسع الاهتمام بهذه الرياضة الشعبية التراثية فقد تم فتح مجال المشاركة لكافة الرماة من مختلف محافظات السلطنة مع رفع مستوى الجوائز التي تقدم للفائزين وذلك بهدف تعزيز وتطوير القدرات الذاتية وتعلم هذه الرياضة التقليدية وجعلها حاضرة بين الأجيال المتعاقبة فضلا عن السعي إلي الارتقاء بهذه المسابقات وتطويرها بما يؤهلها للمنافسة على المستويين المحلي والخارجي في ظل ما تشكله رياضة الرماية من منافسة قوية لباقي الهوايات والرياضات الأخرى في السلطنة.

إلى الأعلى