الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المجلس العماني للاختصاصات الطبية يناقش آخر المستجدات في علم أمراض الأنسجة الرخوية
المجلس العماني للاختصاصات الطبية يناقش آخر المستجدات في علم أمراض الأنسجة الرخوية

المجلس العماني للاختصاصات الطبية يناقش آخر المستجدات في علم أمراض الأنسجة الرخوية

بدأت أمس حلقة عمل حول مناقشة “آخر المستجدات في علم الامراض الرخوية ” والتي ينظمها المجلس العماني للاختصاصات الطبية بالتعاون مع المدرسة العربية لعلم الامراض على مدار يومين من 22 إلى 23 من شهر مارس الجاري حيث تقام المحاضرات في فندق كراون بلازا مسقط برعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي، الرئيس التنفيذي بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية.
وحضر حلقة العمل أكثر من 80 طبيباً مشاركاً من مختلف الدول الخليجية والعربية بالاضافة الى الاطباء العمانيين، كما شارك مجموعة من الاطباء من الجمهورية الهندية.
وتهدف حلقة العمل الى مناقشة أهم المستجدات وآخر التطورات في مجال علم أمراض الأغشية الرخوية والتشاور في القضايا ذات الصلة في تشخيص مثل هذه الأمراض. وتعد حلقة العمل فرصة مميزه للاطلاع على ما توصل إليه العلم في مجالات التشخيص المخبري والبحثي، كذلك خلق روح التعاون بين الاخصائيين في السلطنة و نظرائهم من الخبراء العالميين في هذا المجال.
وبدأ افتتاح حلقة العمل بكلمة قدمها الدكتور ابراهيم الهدابي، رئيس اللجنة المنظمة لحلقة العمل – إستشاري اول علم أمراض بمستشفى جامعة السلطان قابوس حيث قال فيها : نرحب بضيوفنا من المدرسة العربية لعلم الامراض والمشاركين من مختلف الدول العربية… مؤكدا على أن ما سيحمله قدومهم ومشاركتهم في هذه الحلقة فرصة للتواصل العلمي وتبادل الخبرات في المجال العلمي والبحثي.
ويعد علم الأنسجة المرضية واحداً من العلوم المهمة والتي تتطلب دراسة مجهرية للانسجة المريضة وأداة مهمة في علم الأمراض التشريحية، لأن التشخيص الدقيق للامراض عادة ما يتطلب فحص عينات الأنسجة، مما يتطلب من الأطباء العاملين في هذا المجال التخصص الدقيق في أفرعه العديدة حاله حال بقية التخصصات الطبية الأخرى، ومع تقدم العلم والتطور التكنولوجي والتوسع في فهم الأمراض وأسبابها وطرق تشخيصها أصبح من الضروري التوسع في علم الأمراض ليشمل علم الكيمياء النسيجي المناعي وعلم الأمراض الجزيئية.
واشتملت جلسات حلقة العمل على 9 محاضرات نظرية بالاضافة الى الجانب العملي حيث انه تم توفير شرائح مرضية يتم دراستها من قبل المشاركين ومناقشتها مع المحاضرين.
ومن المحاور التي تمت مناقشتها يوم امس السبت ، الأورام وشبه الأورام المتعلقة بالأنسجة الرخوية من ناحية طرق تشخيصها وتصنيفها حسب التصنيفات العالمية الحديثة باستخدام الفحص المجهري , استخدام الصبغات المناعية المساعدة وايضا باستخدام علم الأمراض الجزئيية .
وقدم الدكتور سمير عمر – رئيس الأكاديمية الدولية لعلم الأمراض – محاضرة حول الخصائص العامة لأورام الأنسجة الرخوية، كذلك قدم نبذة عن الاكاديمية الدولية لعلم الامراض والمدرسة العربية لعلم الامراض وأهم النشاطات التي تقدمها من أجل تطوير وتقدم هذا العلم.
كذلك قدم الدكتور انجلو باولو – رئيس قسم الأورام وعلم الأمراض من ايطاليا محاضرة عن أورام الأنسجة الدهنية.
وألقى الدكتور طارق الزيد استشاري في علم الأمراض ومتخصص في علم أمراض الانسجة الجلدية والانسجة الرخوية من المملكة العربية السعودية محاضرة عن الأورام المخاطية .
وقال سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي الرئيس التنفيذي بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية في تصريح له: يهدف المجلس من خلال تنظيمه لحلقات العمل النقاشية واستضافته للخبراء من مختلف الدول الى توجيه جميع العاملين الصحيين والأطباء المقيمين في المجلس العماني للاختصاصات الطبية للبحث والاطلاع الى ما توصل اليه العلم في مختلف التخصصات كذلك توفير فرص تعلم جديدة من أجل تطوير المهارات في مجال التشخيص المخبري والبحث العلمي. كما يراعي المجلس جلب أفضل المدربين للأطباء المقيمين بالمجلس لإكسابهم الخبرات اللازمة لتقدم الطبيب العماني بشكل خاص واتاحة الفرصة لهم للاطلاع على التقنيات الحديثة مما يوفر لمؤسساتنا الصحية كوادر متميزة ورائدة في مختلف المجالات.
وتواصل حلقة العمل لليوم الثاني على التوالي عدد من المحاور اهمها: الأورام اللحمية غير المتمايزة، أوارم الخلايا المغزلية، والأشتباهات والتماثلات في أورام الخلايا الرخوية.
جدير بالذكر أن هذه الحلقة يتم تنظيمها من قبل الأطباء المقيمون في برنامج الأنسجة بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية. حيث يقدم أوراق العمل فيها نخبة من الأطباء الخبراء في علم الامراض من المدرسة العربية لعلم الامراض.

إلى الأعلى