السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تدشين مجمع جندال شديد للصلب بميناء صحار باستثمار 15 مليار دولار
تدشين مجمع جندال شديد للصلب بميناء صحار باستثمار 15 مليار دولار

تدشين مجمع جندال شديد للصلب بميناء صحار باستثمار 15 مليار دولار

يعتبر أكبر مجمع على مستوى المنطقة
تغطية ـ علي البادي:
احتفل صباح أمس بالمنطقة الاقتصادية بصحار بتدشين مجمع جندال شديد للصلب الذي يأتي كأحد أهم المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية ذات الاستثمار الأجنبي تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد وبحضور نافين جندال وسعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من أصحاب السعادة والمسئولين والمستثمرين ورجال الأعمال.
يقام المشروع في منطقة ميناء صحار باستثمارات تصل الى 18 مليار دولار أميركي، كأكبر مجمع متكامل على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لصهر الصلب ودرفلة الألمنيوم، واستطاع المشروع أن يوفر حوالي 280 فرصة عمل للكوادر الوطنية في مختلف المهن الإدارية والفنية، كما استطاع المشروع أن يعمل على إضافة خط للتصدير بين ميناء صحار وأوروبا لتصدير القضبان الحديدية التي تستخدم في إنتاج السيارات الأوروبية اضافة الى أعمال اللحام وصناعة الأسلاك ذات الجودة العالية، الى جانب التصدير الي دول الخليج والوفاء بمتطلبات السوق المحلي من الأنابيب وحديد الصلب وحديد البناء.
وقال المهندس مسلم بن مبارك الجابري نائب الرئيس التنفيذي لمجمع جندال شديد للصلب ان هذا المجمع يتكون من شقين رئيسيين وهما وحدة صهر الصلب والتي تقوم بانتاج قضبان الحديد للاغراض الصناعية ووحدة درفلة الحديد والتي تنتج حديد التسليح لاغراض الانشاء والبناء.
واضاف: كما يشكل هذا المشروع نقطة تحول لصناعة الحديد في السلطنة ودول مجلس التعاون، ومن واقع خبرة مجموعة جندال العالمية فقد تم تركيب اجود واحدث خطوط الانتاج لتواكب صناعة الحديد المضطردة ولتراعي جميع جوانب الصحة والسلامة والبيئة ولتضمن بيئة عمل آمنة بعون من الله تعالى.
وأشار الجابري في كلمته الى أنه سوف تتواجد منتجات الشركة من الحديد في الاسواق العمانية والاسواق الخليجية والعالمية واضعة بذلك المنتج العماني في مصاف المنتجات عالية الجودة ان لم يكن الأجود اطلاقا، ولضمان الحفاظ على الجودة فقد لبت الشركة الاشتراطات العالمية لعمليات الانتاج وحصلت على شهادة الأيزو 9001 والأيزو 14001 الخاصة بجودة البيئة وأوهساس 18001 – 2007 ، وعلى الرغم من الركود الاقتصادي السائد في الاسواق العالمية حاليا نتيجة انخفاض اسعار النفط وما صاحبه من انخفاض لمعظم النشاطات الصناعية والذي ألقى بظلاله على السوق العماني والأسواق الخليجية، الا انه وبتوفيق من الله استطعنا ان نحافظ على الحد المعقول من الانتاج ولا تزال ادارة الشركة مصممة على استكمال منظومتها الانتاجية لصناعة الحديد وستخطو لتضع نفسها في المصاف الأولى لصناعة الحديد في الشرق الأوسط بشكل عام ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص ملبية بذلك نداء الواجب الوطني ومتوافقة مع النظرة الحكومية للسلطنة تحت ظل القيادة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – حفظه الله ورعاه – .
بعد ذلك قام صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد راعي المناسبة بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية لتدشين المشروع والتجول مع الحضور والضيوف بين وحدات مجمع المشروع في منطقة ميناء صحار.

إلى الأعلى