السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير البيئة يوقع اتفاقية التحول الإلكتروني لخدمات الوزارة
وزير البيئة يوقع اتفاقية التحول الإلكتروني لخدمات الوزارة

وزير البيئة يوقع اتفاقية التحول الإلكتروني لخدمات الوزارة

وقع معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية مع جانكي رامان مدير عام شركة بهوان لتقنية المعلومات مناقصة حول الحكومة الإلكترونية للمرحلة الأولى بالوزارة ، ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار التوجه الحكومي لترقية أنظمة العمل وإدخال تقنيات الحاسب الآلي المتطورة في بيئة العمل بالوزارات وتطوير العمل من خلال إدخال أنظمة المعلومات إلى بيئة العمل بالوزارة لتقديم خدماتها للموظفين والجمهور بشكل أفضل .
وتتضمن الاتفاقية أربعة محاور وهي البوابـة الإلكترونية ، و نظام التصاريح الإلكتروني (الخدمات الإلكترونية) ، و إنشاء قواعـد بيانات جديدة مع ترحيل جميع البيانات الحالية ، بالإضافة الى متطلبات الأجهزة والشبكة للبوابة الإلكترونية، ونظام التصاريح الإلكتروني وقاعدة بيانات التطبيقات، ويحتوي المشروع على مشـروع البوابة الالكترونية للـوزارة ، و خدمة الرسائل القصيرة للتصاريح المختلفة للتواصل مع المراجعين ،و تبسيط وتسهيل إجراءات التصاريح المختلفة عن طريق الخدمات الكترونية ، خدمة المراجعين من خلال تقديم خدمات الكترونية جديدة ومتطورة لتسريع عملية الاستفسارات وتبسيط العمل .
وأكد معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية أن الوزارة مستمرة في تطبيق كافة البرامج والخدمات نحو الحكومة الإلكترونية، و تعتبر تلك البرامج من الوسائل الحديثة والمتطورة لتوفير المعلومات والبيانات وتحصيل المعرفة، كما يتيح مركز الربط الالكتروني والذي سوف يكون بمثابة موقع الالكتروني للوزارة واجهة عامة لشبكة الإنترنت، حيث ستحتوي هذه البوابة على معلومات عن المشاريع والفعاليات والأخبار والأعمال والخدمات المختلفة التي قامت بها الوزارة من خلال المديريات وسيتم تقديم جميع الخدمات الإلكترونية كروابط في البوابة الإلكترونية للشركات أو الأفراد لطلب التصاريح التراخيص، والموقع الالكتروني من ضمن إستراتيجية التحول إلى التعاملات .
وأشار معالي الوزير إلى أنه سيتم إدخال جميع الخدمات الإلكترونية كخدمات عبر الإنترنت من البوابة الإلكترونية للوزارة ، وسوف تتبع هذه الخدمات التدفقات الخاصة بالعمل ومراحل الموافقة والدراسة لكل طلب ترخيص، وسيتم النظر في تكامل خدمة الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني. وهناك بعض قواعد البيانات التي تحتوي على تصاريح الخدمية، والتي سوف تفيد مراجعي الوزارة في استخراج ما يقارب من 43 تصريح تصدره وزارة البيئة والشؤون المناخية.
وقد صرح محمود بن يحيى الذهلي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة إلى أنه انطلاقا من النهضة التنموية الكبيرة التي تشهدها السلطنة و الشراكة والمسؤولية الحقيقية بين مختلف مؤسسات المجتمع والتطورات التكنولوجية الحديثة يأتي توقيع هذه المناقصة ليترجم اهتمام وزارة البيئة والشؤون المناخية إلى إحداث نقلة نوعية في سياسة التحول إلى الحكومة الالكترونية تماشيا مع أهداف الحكومة الرشيدة في تسهيل الخدمات للمواطنين وتطويرها مما ينعكس ايجابيا على نمو الاقتصاد الوطني وتجاوز بعض العقبات الإدارية الروتينية و حرصا على ترجمة توجيهات جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله في العمل الجاد وجعل المواطن العماني في صلب العملية التخطيطية وإزالة كل ما يعيق تقدمه وتطوره .
وأضاف الذهلي أن المناقصة ستتضمن تطبيقات قاعدة البيانات الداخلية، ومتطلبات الأجهزة والشبكة للبوابة الإلكترونية، ونظام التصاريح الإلكتروني وقاعدة بيانات التطبيقات وسيتم ترقية مركز المعلومات الحالي وإضافة أجهزة لتنزيل قواعد البيانات وهي أجهزة بمواصفات عالية الجودة والأمان وإضافة محمل الموزنات وهو جهاز تحميل يقوم بدور وكيل عكسي وتوزيع الشبكة أو تطبيق حركة المرور عبر عدد من الخوادم وبريد استضافة لتحكم بالبريد الإلكتروني من خوادم الوزارة ونظام لرسائل القصيرة (اس ام اس)، ونظام سان وهو الجهاز المسئول عن السعة التخزينية في الخوادم، ورفوف الكترونية وهي كابنات لوضع الملفات والخوادم، و مركز لجمع وتخزين المعلومات و توفير مساحات إضافية وموفر طاقة إضافي لمركز البيانات ،ومركز نسخ واستعادة يعمل كنسخ احتياطية للجميع المعلومات مثل نسخ الملفات أو قواعد البيانات بحيث يتم المحافظة عليه واسترجاعه في حالة تعطل المعدات أو كارثة أخرى وإعادة التخزين ، و نظام حماية للخوادم الداخلية و أمن المعلومات ، مجسات وأجهزة إنذار الحرائق وهي عبارة عن أجهزة استشعار نظام للحرائق داخل مركز البيانات.
جدير بالذكر أن الوزارة سبق وان دشنت التطبيق الذكي كخطوة أولى نحو التحول الالكتروني وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمتعاملين مع الوزارة ، التطبيق تضمن العديد من المعلومات، مثل التشريعات والقوانين واللوائح البيئية، وعن التصاريح والية الاستخراج وأنواعها ، بالإضافة إلى إصدارات الوزارة في مجال التوعية والإعلام، وخارطة عن مواقع المحميات ومعلومات وصور طبيعية لمشاهد بيئية وجمالية متعددة بالإمكان أن تكون مرشد آلي للسياح والمواطنين، كما يتضمن التطبيق هواتف ووسائل الاتصال المباشر مع المسئولين بالوزارة لرد على الاستفسارات أو الخدمات المقدمة من الوزارة .

إلى الأعلى