الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يختبر نفسه اليوم في تقسيمة أمام نادي مسقط استعدادا للقاء غوام
منتخبنا الوطني يختبر نفسه اليوم في تقسيمة أمام نادي مسقط استعدادا للقاء غوام

منتخبنا الوطني يختبر نفسه اليوم في تقسيمة أمام نادي مسقط استعدادا للقاء غوام

تحضيرا للتصفيات المزدوجة الآسيوية والمونديالية
الحبسي وكانو يشاركان في المران والتقسيمة مغلقة وبعيدة عن الجمهور وأضواء الإعلام
متابعة ـ صالح البارحي:
يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عند السادسة مساء اليوم تقسيمة ودية أمام نادي مسقط أحد أندية دوري عمانتل للمحترفين، وذلك في طريق استعداده لمواجهة غوام مساء الخميس القادم إن شاء الله تعالى ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال 2018م ونهائيات أمم آسيا 2019م، حيث يهدف الإسباني خوان لوبيز كارو مدرب منتخبنا من هذه التقسيمة إلى الوقوف على مستوى اللاعبين وبالأخص الأسماء الجديدة التي ضمها إلى قائمته مؤخرا في رحلة إحلال شبه شاملة لصفوف الأحمر، وكذلك تطبيق خطة اللعب التي سيخوض بها لقاء الخميس، إضافة إلى إيجاد التشكيلة الأساسية التي ستبدأ اللقاء المهم في مسيرة الأحمر بالتصفيات الآسيوية المزدوجة.
الجدير بالذكر، أن الجهاز الفني لمنتخبنا ارتأى أن تكون تقسيمة اليوم مغلقة بعيدا عن أعين المتابعين سواء رجال الإعلام بمختلف أطيافه أو الجماهير كذلك.
تدريب مكتمل
الأحمر تدرب بالأمس في السابعة مساء على ساحة استاد السيب في حضور جميع اللاعبين وهي المرة الأولى التي يكتمل فيها العدد، حيث انضم لتدريبات الأمس كلا من الأمين علي الحبسي ولاعب الوسط الرائع أحمد كانو، حيث جرت التدريبات وسط تفاؤل كبير من لاعبي الأحمر بتحقيق نتيجة إيجابية أمام غوام ومنها الطريق إلى إيران في لقاء الحسم هناك في أزادي، حيث ما زال لوبيز يركز على أهمية تبادل المراكز وتمرير الكرة من لمسة واحدة والكرات العرضية التي يعول عليها الكثير في حسم نتيجة لقاء غوام بعدد وافر من الأهداف والتي ستكون عاملا محفزا قبل لقاء ايران والتي سيكون لها بالغ الأثر في حسم صراع مراكز الوصافة مع المجموعات الأخرى إن لم تسر الأمور كما يتمناها لوبيز في لقاء إيران.
الحبسي وكانو إلى الصالة
بعد نهاية فترة الإحماء المخصصة قبل بداية التدريبات لمنتخبنا، أعطى الجهاز الفني الإشارة لعلي الحبسي واحمد كانو بالتوجه إلى صالة اللياقة لاستكمال الحصة التدريبية المخصصة لهما، حيث إن الإثنين يبذلان جهدا كبيرا مع فريقيهما في الفترة الماضية، إضافة إلى حاجتهما لتدريبات فك العضلات نظرا لرحلة السفر التي سبقت وصولهما لمشاركة الأحمر المعسكر الحالي استعدادا لمواجهة غوام وقبلها مشاركة زملائهما في تقسيمة اليوم الودية أمام مسقط.
المسلمي .. إصابة بسيطة
لم يتمكن قلب دفاع منتخبنا ونادي فنجاء محمد المسلمي من خوض الحصة التدريبية مساء أمس، حيث يعاني من إصابة طفيفة في ظهره عقب مشاركة فريقه في مباريات كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث خضع (المسلمي) لأشعة أجريت له أمس، وهي الأشعة التي ستحدد موقف جاهزيته للقاء غوام من عدمه.
تقليص القائمة
رغم أنه من المفترض تقليص القائمة الحالية المتواجدة في معسكر المنتخب (26) لاعبا إلى (23) لاعبا فقط قبل لقاء غوام، إلا أن لوبيز سيبقي على جميع اللاعبين في المعسكر حتى قبل السفر إلى إيران، وهو أمر يود منه المدرب إبقاء ذات الألفة بين اللاعبين بعيدا عن مبدأ ضرورة تقليص العدد بطبيعة الحال.
تدريبات ومغادرة
سيخوض منتخبنا عقب نهاية مباراته أمام غوام وقبل السفر إلى إيران ثلاث حصص تدريبية اثنتان منها على ساحة استاد السيب يومي الجمعة والسبت، فيما ستكون الحصة الأخيرة صباح الأحد عند العاشرة صباحا ، فيما تتوجه بعثة المنتخب إلى مطار مسقط عند الواحدة ظهرا للمغادرة إلى طهران لخوض لقاء الحسم أمام إيران في ميدان أزادي هناك.
أمر محفز
أمر محفز جدا للاعبي الخبرة المتواجدين في صفوف المنتخب وبالأحرى علي الحبسي واحمد كانو وهما الوحيدان المحترفان خارجيا بتشكيلة المنتخب الحالية بعد غياب عيد الفارسي للإصابة، حيث يمر الإثنان بأفضل مرحلة في مشوارهما الاحترافي، حيث واصل الحبسي تألقه مع ناديه ريدينج الإنجليزي وظهر عملاقا للغاية في مباراة فريقه الأخيرة في كأس إنجلترا رغم خسارة اللقاء صفر / 2 واختياره ضمن التشكيلة المثالية هناك ، فيما أحمد كانو وصل عدد أهدافه التي سجلها لفريقه (معيذر) ثمانية اهداف وهي التي ساهمت بشكل كبير في تأهل فريقه إلى دوري نجوم قطر للموسم القادم إن شاء الله تعالى، وبالطبع فإن هذا التألق والعطاءات الكبيرة ستنعكس عليهما إيجابا في لقاء غوام وسيقدمان عصارة خبرتهما لخدمة المنتخب واللاعبين الشباب الذين تزخر بهم قائمة الأحمر حاليا.
قائمة منتخب غوام
تضم قائمة منتخب غوام جاري وايت مدربا ومارك تشارجوالاف مساعد للمدرب وبرفقتهم (22) لاعبا وهم اي جي ديلاجارزا وريان جاي والكساندر لي وجستن لي ودالاس جاي وسكوت ليون جيريرو وماسون جرايمس ترافيس نيك لو وجاسون كنلايف وبراندون ماكدونالد وشين مالكولم وديلان نابوتي ودوجلاس هيريك وجان ستامان وميكا باولينو ومين تشوي وجوناهان روميرو وماركوس لوبيز وناثنيال لي وبيجان جلوستن وتاي بيرديدو وايدواورد نا .
مؤتمر صحفي
يعقد المؤتمر الصحفي لمدرب منتخبنا خوان لوبيز كارو ونظيره جاري وايت مدرب منتخب غوام في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر الاربعاء القادم بفندق سيتي سيزن بالخوير، حيث يتحدث المدربان عن كافة تفاصيل استعداداتهما للمواجهة المرتقبة مساء الخميس القادم إن شاء الله تعالى.
من جانب آخر، سيعقبه مؤتمر آخر لمدربي منتخبي سوريا وكمبوديا في تمام الساعة الواحدة ظهرا للحديث عن مواجهة الفريقين في ذات الأمسية بملعب استاد السيب.
وقال علي الحبسي كابتن منتخبنا وحارس مرماه الأمين عن لقاء غوام المهم جدا، وعن الحصة التدريبية الأولى التي يخوضها مع الفريق بقيادة المدرب لوبيز: مباراتنا أمام غوام مهمة جدا بالنسبة لنا ، وستحدد مصيرنا في صراع الصعود من عدمه ، وهذه أول حصة تدريبية مع المدرب الجديد في المعسكر الحالي، ومجموعة العناصر الشابة التي تضمها القائمة قادرة على أن تقدم الشيء الكثير للمنتخب ، وعليهم أن يستغلوا الفرصة وثقة المدرب فيهم ، وأن يتمسكوا بهذه الفرصة حتى النهاية ، وسيكونون اضافة كبيرة للفريق وعليهم دور كبير في تقديم الوجه الحقيقي لمستواهم الذي منحهم ثقة المدرب ، وبالطبع هم الأميز في الدوري من خلال وجهة نظر المدرب وأتمنى لهم كل التوفيق .
واضاف الحبسي: أمامنا مباراتان مهمتان ونحتاج فيهما لكل فرد ، وعلينا أن ننظر لهما نظرة خاصة وأن نلعب كل مباراة وكأنها نهائي كأس حتى نواصل التمسك بطموح الصعود للنهائيات ، وبالطبع فإن المدرب قرأ الفريقان قراءة متأنية ووضع كل الاحتمالات لهما ووضع تكتيك خاص لتجاوزهما بالشكل المثالي الذي يكفل لنا الوصول لهدفنا المنشود، وأتمنى أن اشاهد جماهير النبض الواحد في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر خلف الأحمر في لقاء غوام، وأن يشدوا من أزر اللاعبين الشباب ويدعموهم بشكل مباشر وفي النهاية التوفيق بيد الله رب العالمين .
صلاح اليحيائي :
قال نجم منتخبنا الشاب صلاح اليحيائي: أنا سعيد جدا على ثقة المدرب لوبيز والتي منحني إياها وتواجدي في المعسكر الحالي هو تكليف كبير بالنسبة لي وشرف كذلك أن أمثل وطني خير تمثيل، وسأسعى أن أعمل على نيل الثقة للمدرب في توقيت مثالي، وبصراحة اشعر بالراحة الكبيرة في المعسكر مع اللاعبين السابقين ومع زملائي اللاعبين ومع الجهاز الفني والمدرب كذلك، فالتحفيز وإعطاء النصائح الإيجابية عامل كبير في تحفيزنا كلاعبين شباب وسنبذل قصارى جهدنا إن شاء الله تعالى.
واضاف اليحيائي: الجماهير أتمنى حضورها لمؤازرتنا في لقاء غوام، وأنا جاهز في أي وقت ورهن إشارة المدرب وسأبذل كل ما بوسعي لنيل هذا الشرف وهو تمثيل بلدي في المحافل الدولية .

إلى الأعلى