الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي تدشن دليل تقويم مقابل المعايير المؤسسية
الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي تدشن دليل تقويم مقابل المعايير المؤسسية

الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي تدشن دليل تقويم مقابل المعايير المؤسسية

كتب ـ محمد السعيدي :
أحتفلت أمس الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي بالتدشين الرسمي لدليل التقويم مقابل المعايير المؤسسية وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم وبحضور عدد من أصحاب السعادة المعنيين بالتعليم ورؤساء وعمداء مؤسسات التعليم العالي ، والمراجعين الخارجيين للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي وأعضاء الشبكة العمانية للجودة في التعليم العالي بفندق مجان كونتيننتال مسقط . في بداية الحفل ألقى الدكتور حمد الذهب القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي كلمة قال فيها : لقد شهد التعليم ما بعد المدرسي في السلطنة تطورا كبيرا في الفترة الماضية ، وذلك من خلال الزيادة في أعداد مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة ، والتي أتاحت فرص التعليم للآلاف من الشباب العماني لدراسة التخصصات المختلفة.

وقد ساهمت عمليات تدقيق الجودة والتي نفذتها الهيئة في تمكين مؤسسات التعليم العالي من بناء أنظمتها الداخلية لضمان الجودة ، وتهيئة هذه المؤسسات لاستيفاء المعايير الوطنية التي تم قياسها مرجعيا مع أفضل الممارسات الدولية.

وقد بلغ عدد المؤسسات التي تم تدقيق جودتها إلى الآن 56 مؤسسة تعليم عال، أي ما يزيد على 90% من المؤسسات المدرجة على الجدول الزمني لتدقيق الجودة، وقد تم نشر تقارير التدقيق على الموقع الإلكتروني للهيئة ويتضح من خلال التحليل المبدئي لهذه التقارير أن تنفيذ المرحلة الأولى من الاعتماد المؤسسي قد شكل دافعا كبيرا للمؤسسات لتحديد أهدافها الاستراتيجية، وتطوير وتنفيذ أنظمة إدارة جودة فاعلة ومستدامة وهذه الأنظمة تمثل الأساس الضروري لإثراء التجربة التعليمية للطلبة واليوم تدشن الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي دليل التقويم مقابل المعايير المؤسسية الذي يشكل أداة مهمة في دعم تنفيذ المرحلة الثانية من الاعتماد المؤسسي : التقويم مقابل المعايير المؤسسية.

وأضاف بأن الدليل يهدف إلى توفير جميع المعلومات الضرورية لتمكين المؤسسات من إعداد طلبات التقويم مقابل المعايير المؤسسية ، وتمكين المراجعين الخارجيين من أداء مهامهم ضمن فريق التقويم الخارجي وقد خضع الدليل إلى استشارة موسعة مع القطاع ، كما تمت الاستفادة من نتائج عمليات التقويم التجريبي التي تم تنفيذها في عامي 2014/2015م في إعداد هذا الدليل. ويحتوي الدليل على المعايير المؤسسية التسعة والمقاييس المتعلقة بها ، والتي تستند عليها المرحلة الثانية من الاعتماد المؤسسي : التقويم مقابل المعايير المؤسسية.

وفي الإطار نفسه أضاف الذهب بأنه ستقوم الهيئة بنشر نتائج التقويم للمعايير التسعة وجميع المقاييس المتعلقة بها على موقعها الإلكتروني ؛ مما سيسمح للجهات ذات العلاقة بمقارنة أداء المؤسسات في المجالات التي تتعلق بأولوياتهم واهتماماتهم فالهيئة مكلّفة رسميا بتوفير معلومات موثوقة للجمهور حول جودة خدمات التعليم العالي في السلطنة . وفيما يتعلق بجدول المرحلة الثانية من الاعتماد المؤسسي، فستبدأ الهيئة بعمليات التقويم مقابل المعايير المؤسسية هذا العام ، وقد قدمت مؤسستان طلبيهما للتقويم في شهر يناير وستقدم الثالثة طلبها في مايو 2016م ونأمل أن تكون أولى النتائج متوفرة على موقع الهيئة مع نهاية فصل الصيف ومن المتوقع أن تقدم أربع مؤسسات أخرى طلباتها للتقويم في أغسطس أو سبتمبر من العام الجاري وفي هذا الإطار قامت الهيئة بتدريب أكثر من أربعين مراجعا داخل السلطنة منخلال دورة لمدة يومين .

بعد ذلك قدم الدكتور سالم رضوي الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عرضا مرئيا حول دور الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي وأختصاصاتها فيما يتعلق بالاعتماد المؤسسي بعدها قام الدكتور سعيد الربيعي بتوزيع شهادات التقدير على عدد من مؤسسات التعليم العالي المشاركة في عمليات التقويم التجريبي .

وفي تصريحه قال سعادة الدكتور سعيد الربيعي : المرحلة القادمة مهمة جدا لكلا الطرفين الهيئة العمانية للاعتماد الاكاديمي ومؤسسات التعليم العالي لأن هذه المعايير تثبت إما أن تكون هذه المؤسسات قادرة على أن تجتاز هذه المعايير أو أن تكون تحت الملاحظة لمدة سنة أو لا تستطيع أن تجتاز هذه المعايير ، وفي هذه الحالة ربما تكون هناك جزاءات تقع على هذه المؤسسات وهي مرحلة مهمة بالنسبة لهذه المؤسسات والتي سوف تؤدي إلى الاهتمام الأكبر بجودة الأداء والمخرجات والخدمات التى تقدمها مؤسسات التعليم العالي. من ناحية أخرى قدمت الدكتورة آنا سكوباز مستشارة ضمان الجودة في الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عرضا مرئيا حول مشروع التقويم مقابل معايير المؤسسية . كما قدمت الدكتورة جانيس روس مستشارة ضمان جودة في الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عرضا مرئيا حول مشروع التقويم مقابل معايير البرامج الأكاديمية.

إلى الأعلى