الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أسعد بن طارق يفتتح مركز الجمعية العمانية لمتلازمة داون الجديد
أسعد بن طارق يفتتح مركز الجمعية العمانية لمتلازمة داون الجديد

أسعد بن طارق يفتتح مركز الجمعية العمانية لمتلازمة داون الجديد

احتفلت الجمعية العمانية لمتلازمة داون صباح أمس بافتتاح مركزها في العذيبة تحت رعاية صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد بحضور سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الإجتماعية حيث يأتى هذا الاحتفال تضامنا مع اليوم العالمي لمتلازمة داون .
وقال صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد عقب افتتاح الجمعية : يأتي افتتاح الجمعية تعبيرا عن مدى اهتمام السلطنة بهذه الفئة من المجتمع العماني والمهام التي يستوجب تواجدها ونحن جزء من هذا العالم ونشترك ونتابع البرامج التي تساعد على تطور هذه الفئة ونسعى للمنافسة في برامج الجمعية ومناهجها.
وأكد سموه السعي من خلال التطور لتحقيق الجهود في المستقبل وإلحاق الطلبة في المدارس الحكومية ويأتي ذلك من خلال تكاتف الجهود من قبل الجميع بالمجتمع لإنجاح برنامج التأهيل وتقبل المجتمع لمثل هذه المراكز ونشرها في محافظات السلطنة إضافة إلى نشر الوعي بين العائلات بأهميتها مناشدا سموه بالدور الذي تؤديه الجمعيات من خلال تحفيز ودمج أطفال هذه الفئة للمجتمع.
من جانبه قال سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الإجتماعية : هذا الاحتفال يأتي في إطار اهتمام القطاع الخاص بحالات الإعاقة عموما وبهذه الفئة خصوصا حيث إننا بحاجة إلى التركيز على مسألة الدمج والتأهيل المكثف ذات الجودة العالية وهذا لا يحظى إلا بتعاون الجميع .
وألقى أحمد بن محمد الجابري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لمتلازمة داون كلمة قال فيها : سعدنا اليوم بافتتاح مركزنا والذي يحمل جزءا يسيرا من واجبنا تجاه هؤلاء الأطفال الذين ما زالوا يبحثون عن الأمل الكبير في قلوب الحياة والمجتمع ويبحثون عن يد تحنو عليهم وابتسامة صادقة تهدى إليهم دون تضحيات مصطنعة وحب صادق يكتنف أحاسيسهم وأحضان دافئة تغذي برد اليقين في جوانحهم .
واضاف: انهم بحاجة إلينا لنشعرهم بإنسانيتهم وكيانهم وقدراتهم أنه ليس وجع الجسد بقدر وجع الإجتماعي الذي هم يلامسون الواقع المعايش ونحرص الى تقديم العون ودمجهم للمتجمع والأسهام الى تذليل كل العقبات وتكريس الجهود في تقديم البرامج الهادفة والمنشوده والدور موصول الى وزارة التنمية الإجتماعية في تقديم وتذليل كل العقبات والوقوف مع الجمعية.
بعد ذلك قام صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد بالاطلاع على مختلف أرجاء المركز والتعرف على كيفية إتمام عملية الدراسة والمتابعة للأطفال المنتسبين للجمعية ولاحظ سموه والحضور مدى التجاوب والتعاون من قبل القائمين على المركز والجهود المبذولة به وتكريس طاقاتهم وقدراتهم في خدمة المراجعين.
بعدها قدم أعضاء الجمعية عرضا مرئيا عن البرنامج والفعاليات التي تقدمها الجمعية للأطفال منذ انطلاقها .

إلى الأعلى