الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر : الجيش يضبط كميات كبيرة من المتفجرات في سيناء

مصر : الجيش يضبط كميات كبيرة من المتفجرات في سيناء

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
أعلن الجيش المصري أمس الإثنين، ضبط كميات كبيرة من المواد المتفجرة وسط سيناء، وفق بيان رسمي. وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، محمد سمير، إن قوات الجيش الثالث الميداني، ضبطت سيارة نقل تحتوي على كميات كبيرة من المتفجرات بمنطقة (أم قطف) وسط سيناء. وأضاف أنه عُثر بداخل السيارة على 100 إسطوانة حديدية تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة، و119 برميلًا بلاستيكيًا يحتوى على حمض الكبريتيك، و22 برميلًا تحتوى على مادة شديدة الانفجار، و22 جوالًا (كيس كبير من القماش أو البلاستيك) بها مادة C4 شديدة الانفجار. وأشار أنه تم ضبط اثنين من مستقلي السيارة، لافتًا أنه تم إحالة الواقعة وتسليم المضبوطات إلى الجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها. وشهدت مناطق متفرقة من شمال سيناء هجمات عديدة خلال اليومين الماضيين، كان آخرها الهجوم الذي وقع مساء السبت المنصرم، على حاجز أمني بمدينة العريش، وأسفر عن 15 قتيلاً. وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.
من جانبه، قال وزير الداخلية مجدي عبد الغفار إن منفذي هجوم استهدف كمينا أمنيا في مدينة العريش بشمال سيناء يوم السبت الماضي لن يفلتوا من العقاب.
وطالب وزير الداخلية، خلال لقائه مع عدد من مساعديه بحسب بيان نشر على صفحة الوزراء على فيس بوك الاثنين، برفع معدلات الأداء بصورة مستمرة، بما يضمن عدم تكرار مثل تلك الهجمات مرة أخرى. وقال “هؤلاء الإرهابيون لن يفلتوا بفعلتهم وسينالون عقابا يستحقونه”، مطالبا بتكثيف الحملات بشكل مستمر لاستهداف العناصر الإرهابية والخطرة. وأضاف وزير الداخلية أن “الوزارة ستتخذ العديد من التدابير والإجراءات والدفع بالتعزيزات الأمنية والدعم اللوجستي لشمال سيناء، وذلك بالتنسيق والتعاون الكامل مع القوات المسلحة، وبما يضمن فرض سيطرة أمنية محكمة على كل أرجائها”.
على صعيد اخر، أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي ضرورة إنجاز المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة خلال عامين، مع تطبيق أعلى المواصفات العالمية في التنفيذ. وشدد السيسي، خلال لقائه مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مصطفى مدبولي، على أهمية استفادة الشركات المصرية من الفرص التي يتيحها تنفيذ مشروع العاصمة، وعملها على تجميع طاقاتها وقدراتها للمساهمة في إنجاز تلك المشروعات لتحقيق نقلة نوعية تساهم في تحسين ظروف المعيشة للمواطنين. وذكر السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة، في بيان له أن وزير الإسكان ورئيس الهيئة الهندسية استعرضا خلال الاجتماع نتائج زيارتهما إلى كل من الصين وكازاخستان مؤخرا للاستفادة من تجارب هاتين الدولتين في بناء المدن الجديدة، كما عرضا على الرئيس التصميمات النهائية الخاصة بالمباني الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة. وأوضح يوسف أن وزير الإسكان أكد أن المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة ستضم 12 وزارة وعددا من المباني الحكومية الأخرى، بالإضافة إلى أكبر حديقة على مستوى العالم، إلى جانب حي سكني سيضم أكثر من 25 ألف وحدة سكنية، كما أوضح أن تنفيذ المشروع سيبدأ اعتبارا من الشهر المقبل. وأضاف الوزير، حسب البيان، أن مجلس الوزراء وافق بالفعل على توصيل المرافق للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية فورا بتكلفة 4 مليارات جنيه، مشيرا إلى إنشاء شركة حكومية لتكون هي المطور الرئيسي للمشروع الذي سيتولى التخطيط العام وإدخال المرافق وإنشاء الحي السكني. وقال سيتم خلال الأشهر القادمة البدء في العطاءات على الشركات الخاصة لتنفيذ المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة. وأشار اللواء كامل الوزير إلى أن الهيئة الهندسية بدأت بالفعل في تنفيذ 210 كيلو مترات من الطرق بعرض 120 مترا في موقع العاصمة الإدارية بمواصفات وجودة لم تشهدها مصر-بل الشرق الأوسط- من قبل، بالإضافة إلى بدء إنشاء الكباري والطريق الدائري الذي سيربط العاصمة الإدارية بالقاهرة الجديدة.

إلى الأعلى