الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / القوات التونسية تواصل عمليتها الأمنية في بن قردان
القوات التونسية تواصل عمليتها الأمنية في بن قردان

القوات التونسية تواصل عمليتها الأمنية في بن قردان

تونس ــ وكالات: أعلنت وزارة الداخلية التونسية امس الاثنين القضاء على عنصر ارهابي مسلح في تواصل العملية الأمنية والعسكرية في مدينة بن قردان جنوب تونس. وكانت وحدات أمنية وعسكرية حاصرت أمس الاول الاحد منزلا يتحصن به عنصر ارهابي في منطقة الصياح بضواحي مدينة بن قردان. وأدى تبادل لإطلاق نار من الجانبين الى إصابة عشرة عسكريين وأمنيين بالإضافة إلى مدني. وقالت الداخلية التونسية إن الاصابات لا تكتسب خطورة. وانتهت العملية بمقتل العنصر الارهابي وحجز سلاح كلاشينكوف وذخيرة ورمانات يدوية. وتعرضت مدينة بن قردان إلى هجوم شنه مسلحو “داعش” المتطرف في السابع من الشهر الجاري قبل أن تصده قوات الأمن والجيش في معارك شوارع غير مسبوقة بتونس. ولا تزال عمليات التمشيط والمداهمات مستمرة في المدينة لتعقب ما تبقى من العناصر الإرهابية والكشف عن مخازن أسلحة. وأدت العملية إلى مقتل 52 من الإرهابيين و13 في صفوف الأمن والجيش وسبعة مدنيين. وذكر بيان للداخلية أن العملية تجري في منطقة الصياح، حيث أصيب عون أمن وآخر من الحرس الوطني وثلاثة عسكريين ومدني في الاشتباكات. ولا تزال العملية الأمنية والعسكرية جارية، بحسب البيان. وخاضت القوات التونسية، السبت، مواجهات مع مسلحين متحصنين في منزل في المدينة، مما أسفر عن مقتل مسلحين اثنين. وكانت القوات التونسية تمكنت في 7 مارس الماضي من صد هجمات “متزامنة” شنتها مجموعة ارهابية على مواقع للجيش والدرك في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا. وقال رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد، حينها، إن الهجمات في بن قردان استهدفت إقامة مايسمى بـ”إمارة لداعش” في تونس، مشيرا إلى وجود أجانب بين المهاجمين.

إلى الأعلى