الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الشاعر علي الغنبوصي ينتزع لقب “شاعر الصورة” ببرنامج “البيت” الشعري
الشاعر علي الغنبوصي ينتزع لقب “شاعر الصورة” ببرنامج “البيت” الشعري

الشاعر علي الغنبوصي ينتزع لقب “شاعر الصورة” ببرنامج “البيت” الشعري

دبي ـ “الوطن” :
انتزع الشاعر العماني علي الغنبوصي جائزة مسابقة “نبض الصورة” في الحلقة الثانية عشرة من برنامج “البيت” الذي ينتجه مركز حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ، واتسمت الحلقة بالمنافسة الشديدة على الصورة التي أطلقت في الحلقة الماضية، وكانت حافلة بالرمزية والمعاني العميقة التي تثير أسمى المشاعر الإنسانية في نفس كل من أمعن النظر فيها. وكان من الأبيات ما استنهض همّة الشخص الساجد للتغلب على ظروف الحرمان والدمار، وأبدت مشاركات أخرى تعاطفها مع من لا حول له ولا قوة إزاء ما يجري في محيطه. وبدى واضحًا قدرة الشعراء على وصف الواقع بطابع كلاسيكي معهود، ومنهم من لجأ إلى توظيف الأبعاد المعنوية. وفي الوقت ذاته، نجح بعضهم في الدمج بين المدرستين، لينجح البيت في استحداث مدرسة خاصة به.
وكما جرت العادة، وصلت مشاركات عديدة تمت تصفيتها إلى 12 بيتًا، ثم إلى ستة أبيات، وقع الاختيار منها على الوصيفين والفائز. ورصد أعضاء لجنة التحكيم (المكونة من الشاعر العماني حمود بن وهقة والإماراتي عوض بن حاسوم والكويتي سعود الطاثوب) الكثير من العوامل التي ارتقت بجمالية الأبيات والإبداع، خاصة في تلك الأبيات التي وظفت البيئة اللونية الفقيرة التي ساعدت الشعراء على رفع وتائر أصواتهم في الأعمال الشعرية المقدمة.
وجاءت اللجنة متفقة على النتائج، فأعلنت حمد محمد الحربي فائزًا بجائزة الوصيف الأول الذي قدم بيتًا جميلاً يقرأ استعانة الطفل بقوته الإيمانية المستمدة من قوة الخالق، والتنبؤ بقدرته الهائلة التي تساعده في قهر ظروفه، أما لقب الوصيف الثاني فكان للشاعر سند هليل الهليل في بيت غارق بقراءة الرموز المبعثرة في خلفية الصورة، واعتماده المدلولات الروحية والإيحاءات الدينية للتعبير عن واقع الطفل.
وأعلنت اللجنة الشاعر العماني علي بن سلطان الغنبوصي فائزًا في هذه الحلقة عن فقرة “نبض الصورة”، اعترافًا بقدرته على دمج الرمزية مع الكلاسيكية المتمثلة في البيت الفائز بجمالية الدعاء ومراعاة النظير، وهي سمة امتازت بها مشاركات عديدة عبر حلقات البرنامج حسب رأي أعضاء اللجنة.

إلى الأعلى