السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اللجنة العمانية الصينية المشتركة تبحث مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين
اللجنة العمانية الصينية المشتركة تبحث مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين

اللجنة العمانية الصينية المشتركة تبحث مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين

مذكرات تفاهم في طور التنفيذ بين “اقتصادية الدقم” وشركات صينية
مسقط ـ العمانية: عقدت اللجنة العمانية الصينية المشتركة أمس أعمال دورتها الثامنة تم خلالها بحث تعزيز علاقات التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.
ترأس الجانب العماني سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة فيما ترأس الجانب الصيني تشيان كه مينغ نائب وزير التجارة الصينية.
وقال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة أن الاجتماع ناقش مواضيع اقتصادية تهم السلطنة وجمهورية الصين تتعلق بالتبادل التجاري وكيفية تشجيع زيادة هذا التبادل من حيث التسهيلات المقدمة لكلا البلدين وللشركات الاستثمارية كما تم طرح بعض المشاريع من الجانب الصيني التي من الممكن أن يشارك فيها القطاع الخاص الصيني وهي مشاريع تتصل بالقطاع السمكي والقطاع السياحي والقطاع الطبي .
واضاف سعادته في تصريح لوكالة الانباء العمانية انه تم كذلك بحث امكانية دخول المنتجات العمانية الى الاسواق الصينية وكيفية تنمية هذا الجانب وامكانية تدريب الكوادر العمانية في المراكز والمعاهد الصينية ذات الخبرة في المجالات المختلفة الادارية والفنية مشيرا الى ان الجانب الصيني ابدى استعداده للقيام بهذا الدور.
وقال سعادته ان الاجتماع تطرق الى موضوع الشركات الصينية الموجودة حاليا في السلطنة وتطوير وايجاد شراكات اخرى عمانية صينية موضحا أن الجانب الصيني استمع الى عرضين قدما من قبل الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة عمان اللوجستية حول المقومات الموجودة فيه هذه المناطق واهم الفرص الاستثمارية التي يمكن للجانب الصيني الاستثمار فيها.
واشار سعادة المهندس احمد بن حسن الذيب الى انه تم خلال الاجتماع كذلك بحث التعاون في مجال الطاقة البديلة وامكانية الاستفادة من الخبرات الصينية في هذا المجال والتعاون في مجال الطيران من خلال قيام الطيران العماني بتسيير رحلات مباشرة من السلطنة الى وبكين وشنجهاي وكوانزو.
وبين سعادته أن هناك مذكرات تفاهم في طور التنفيذ بين هيئة المنطقة الاقتصادية بالدقم وبعض الشركات الصينية خاصة وان هناك شركات صينية تستثمر بالسلطنة في مجال الاتصالات والنفط والغاز وفي مجال الانشاءات مؤكدا ان الجانب الصيني طلب الحصول على كميات اضافية من النفط العماني قائلا” إن الصين تعتبر اكبر مستورد للنفط العماني.
وتشير احصائيات التبادل التجاري بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية الى أن حجم الصادرات العمانية الى الصين بلغ في عام 2014 حوالي 8803 ملايين ريال عماني بنسبة ارتفاع قدرها 3ر11 بالمائة عن عام 2013 والذي بلغ 7990 مليون ريال عماني فيما بلغ حجم الواردات العمانية من الصين 6ر540 مليون ريال عماني بنسبة ارتفاع قدرها 1ر34 بالمائة عن عام 2013 والذي بلغ 403 ملايين ريال عماني .
وبلغ عدد الشركات الصينية العاملة في السلطنة 61 شركة تشكل استثماراتها مانسبته 52 بالمائة من اجمالي رأس المال المستثمر.

إلى الأعلى