الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / جلسة مشاورات سياسية ولقاءات بين السلطنة وسنغافورة
جلسة مشاورات سياسية ولقاءات بين السلطنة وسنغافورة

جلسة مشاورات سياسية ولقاءات بين السلطنة وسنغافورة

الاتفاق على مواصلة تشجيع ودعم فرص الاستثمار وتبادل الخبرات والمعرفة بين الدولتين
سنغافورة ـ العمانية : عقدت في سنغافورة جلسة المشاورات السياسية السنوية بين السلطنة وجمهورية سنغافورة ترأس الاجتماع عن السلطنة معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية فيما ترأسها عن الجانب السنغافوري نظيره معالي البرت شو.
تناولت المشاورات مجالات التعاون الثنائي وسبل متابعتها وتعزيزها وترويج مختلف فرص الشراكة وتنمية المصالح وتنويعها خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري.
كما استعرض الجانبان نتائج أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين واتفقا على مواصلة تشجيع ودعم فرص الاستثمار وتبادل الخبرات والمعرفة تفاعلًا وتجاوبًا مع متطلبات سوق العمل والتطور العلمي والتكنولوجي إلى جانب الأهمية التي يوليها البلدان تجاه تنمية الموارد والمهارات البشرية والبنى الأساسية وتنويع مصادر الدخل والتعليم والتدريب التقني والمهني.وفي نفس السياق أكد الجانبان على أهمية تعظيم الاستفادة من الفرص التي تتيحها اتفاقية تحرير التجارة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسنغافورة والتي دخلت حيّز التفعيل بعد مصادقة جميع الدول عليها.
وعلى الصعيد السياسي استعرض الجانبان العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها في إطار الحرص المشترك على بذل كل ما يمكن من جهود في دعم المساعي الهادفة لحل القضايا عبر الحوار والتفاهم واستخدام كافة الوسائل السلمية تحقيقا للسلام والاستقرار وتعزيزا لفرص التعاون والنماء والرخاء للجميع.
من جانب آخر التقى معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية والوفد المرافق مع كل من معالي محمد مالكي بن عثمان وزير الدولة الأول بوزارة الخارجية ووزارة الدفاع السنغافورية ومعالي كي شانوجام وزير الداخلية ووزير القانون ومعالي ماساجوس ذي الكفل وزير البيئة وموارد المياه.
وبناء على دعوة من وزارة الخارجية السنغافورية ألقى معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية محاضرة في الأكاديمية الدبلوماسية السنغافورية حول السياسة الخارجية العمانية أمام لفيف من المسؤولين السنغافوريين والمنتسبين الدبلوماسيين لدى الأكاديمية من الجيل الجديد.
وأجاب معاليه عقب المحاضرة على العديد من الأسئلة حول التحديات والفرص في الشرق الأوسط ومنطقة المحيط الهندي حضر جلسة المشاورات واللقاءات من الجانب العُماني سعادة الشيخ زكريا بن حمد السعدي قنصل عام السلطنة في سنغافورة والوزير المفوض عبدالعزيز بن موسى الخروصي نائب رئيس دائرة مكتب الأمين العام للبرامج والاتصالات ، فيما حضرها من الجانب السنغافوري سعادة السفير تينج ثينج دار السفير السنغافوري غير المقيم لدى السلطنة وصامويل تان مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى.

إلى الأعلى