الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الإرهاب يضرب قلب أوروبا ودعوات لتشديد الأمن
الإرهاب يضرب قلب أوروبا ودعوات لتشديد الأمن

الإرهاب يضرب قلب أوروبا ودعوات لتشديد الأمن

قتلى وجرحى بالعشرات في هجمات على مطار ومترو بروكسل
بروكسل ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
ضرب الإرهاب قلب أوروبا ليسقط عشرات القتلى والجرحى في هجمات إرهابية منسقة في مترو الأنفاق والمطار الدولي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، ما دق ناقوس خطر جديد بالقارة داعيا إياها لتشديد الأمن.
وأعلنت بلجيكا الحداد الوطني ثلاثة أيام في أعقاب هذه الهجمات. وقال فريدريك كودرلييه المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارز ميشال “ستنكس جميع الإعلام الوطنية حتى يوم الخميس”.
وأدت هذه الهجمات إلى تشديد التنبيه من الخطر الإرهابي إلى حده الأقصى، وإغلاق مطار بروكسل ـ زافنتم الدولي حتى إشعار آخر وتعزيز الأمن في مطارات لندن وباريس وفرانكفورت وجنيف وكوبنهاجن، في وقت تشكل أوروبا هدفا لموجة هجمات يشنها تنظيم داعش الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات بروكسل.
وأدى تفجيران في مطار بروكسل الدولي صباحا إلى سقوط 14 قتيلا على الأقل و96 جريحا، وفق ما أعلن بيار ميرز المتحدث باسم جهاز الإطفاء.
وبعده بساعة دوى تفجير في محطة مترو مالبيك في الحي الأوروبي في بروكسل، ما أوقع حوالي عشرين قتيلا وأدى إلى إصابة أكثر من 106 أشخاص بجروح وفق رئيس بلدية بروكسل ايفان مايور. وتقع محطة مالبيك على بعد 300 متر من المفوضية الأوروبية.
وتم تعليق حركة المترو أيضا في بروكسل، مقر الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.
وقال شهود إنهم سمعوا إطلاق نار في البداية في قاعة المغادرة في مطار بروكسل الدولي، قبل أن يصيح شخص بالعربية ثم يسمع دوي تفجيرين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء البلجيكية.
وأظهرت المشاهد التي بثتها وسائل الإعلام البلجيكية الركاب يهربون مذعورين تاركين حقائبهم، فيما يتصاعد الدخان الأسود من مبنى قاعة المطار الذي تحطم زجاجه.
وقالت الصحفية تيريزا كوشلر من صحيفة “سفينسكا داغبلادت” على الموقع الإلكتروني للصحيفة “كان هناك في البداية تفجير صغير، ثم تفجير أكبر”.
وأضافت “اهتز المبنى بكامله، وكان هناك دخان في كل مكان وأشخاص ممدون على الأرض لم يبد أنهم مصابون، بل ارتموا أرضا على الأرجح. وقد تساقط حطام من السقف”.
ودفعت الانفجارات بعدة دول أوروبية إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في مطاراتها ومحطاتها على حدودها.
ودعت فرنسا إلى تعزيز مكافحة الإرهاب على المستوى الأوروبي بعد “الاعتداءات الخطيرة” في بروكسل، كما أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أمس، مشيرا إلى نشر 1600 عنصر شرطة ودرك إضافيين في فرنسا.
وأعلن مصدر ملاحي تعزيز الإجراءات الإمنية في مطار رواسي شارل ديجول في باريس.
كما تم تعزيز الإجراءات الأمنية في مطار جاتويك بلندن بعد الانفجارات، حسبما أعلن متحدث باسم المطار.
من جهتها، فرضت هولندا تدابير أمنية مشددة في مطاراتها، كما عززت إجراءات المراقبة على حدودها مع بلجيكا، بحسب ما أفادت الأجهزة الهولندية لمكافحة الإرهاب.
كما دعت الحكومات في أوروبا وخارجها إلى عقد اجتماعات أمن وطنية طارئة وتكثيف الضوابط في المطارات وغيرها من المواقع الحساسة.

إلى الأعلى