الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / هلال العامري يشارك في احتفائية ثقافية بيوم الشعر العالمي بالشارقة
هلال العامري يشارك في احتفائية ثقافية بيوم الشعر العالمي بالشارقة

هلال العامري يشارك في احتفائية ثقافية بيوم الشعر العالمي بالشارقة

بمعية كوكبة من شعراء الخليج والعرب

شارك الشاعر العماني هلال بن محمد العامري في أمسية شعرية احتفائية باليوم العالمي للشعر، مع كوكبة من الشعراء الخليجيين والعرب وهم خليف الشمري من المملكة العربية السعودية وعلي الشعالي وعلي العبدان من دولة الإمارات، وفاتح البيوش من سوريا، وقدم الأمسية الإعلامي وسام شيا.
حضر الأمسية لفيف من الشعراء والمهتمين، حيث افتتحت الأمسية بقراءات للشاعر هلال العامري الذي رسم حرفه على قارعات المدى بنبض الطفولة والحزن، فقرأ من قصيدته ” سُجِّيَ الطفل ” :
سُجِّيَ الطفل
بين الندى والماء
فوق لهيب السفوح
على قارعات المدى
والحزن أرجوحة
في مهب الحجارة
ثم أطل الشاعر خليف الشمري ليقرأ مجموعة من النصوص لامست الذائقة وسافرت بها إلى مرافئ الطرب، فقرأ من قصيدته ” بداوة المطر والوجد ” :
باقٍ على طرقات العمر أرتجفُ
ما ثَمَّ من ضوء قلبٍ فيه ألتحفُ
تمرَني نظرات الناس خائفةً
كأنها حرةٌ قد خانها الشرفُ
ثم قدم الشاعر علي الشعالي مجموعة من قصائده حلّق فيها بنبض الحرف ليعانق غيم العذوبة والدهشة فأنشد مناجياً بهاء الشهيد فقال :
دمتَ برداً كابتسامة
وسلاماً وسلامة
دمت للحلم وللقيظ وللحقل غمامة
نغماً يوغل في الجوّ بأرياش حمامة
ثم أطل الشاعر فاتح البيوش الذي راح يستنطق وجع الحرف ويسكب ماء الضوء على نبض القصيد فقرأ من قصيدته ( ترصيعٌ بالوجع على جرحٍ دمشقي).
ما بالُ شعريَ لا يستنطقُ الوجعا
طال الظلامُ وذئبُ الوقتِ ما هجعا
واختتمت الأمسية بإطلالة الشاعر علي العبدان الذي أنشد للأماني ليروي ظمأ الروح ، فقرأ من قصيدته (حبيسُ هَمّيْن) :
عُمْرٌ تقاصرَ بين اليأس والأمل
مستشهداً قدَراً يُدْني من الأجل
وفي ختام الأمسية قام عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة بتكريم الشعراء المشاركين في الأمسية.
وتأتي مشاركة الشاعر هلال العامري في هذه الأمسية لتفعيل الدور الثقافي العماني في الخارج وإيصال صوت الشعر العماني وحضوره البهي، حيث قدم العديد من القصائد العذبة التي تفاعل معها الجمهور والتي شكلت حضور تجربته الشعرية على مدى السنوات الأدبية الطويلة.

إلى الأعلى