الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بلجيكا تعلن هوية منفذي الأعمال الإرهابية وإسرائيل تستغل الأحداث وتحرض ضد المسلمين
بلجيكا تعلن هوية منفذي الأعمال الإرهابية وإسرائيل تستغل الأحداث وتحرض ضد المسلمين

بلجيكا تعلن هوية منفذي الأعمال الإرهابية وإسرائيل تستغل الأحداث وتحرض ضد المسلمين

بروكسل ـ وكالات: قال المدعي الاتحادي البلجيكي فريدريك فان ليو أمس إن أخوين بلجيكيين معروفين لدى الشرطة كانا من بين المفجرين الانتحاريين الذين نفذوا الهجمات الإرهابية الدموية أمس الأول في المطار الدولي ومحطة مترو الأنفاق ببروكسل. وتم التعرف على خالد وإبراهيم البكراوي من خلال بصمات أصابعهما. فيما استغلت إسرائيل الأحداث الإرهابية، وبدأت بتصريحات تحريضية ضد المسلمين، حيث دعا وزير إسرائيلي البلجيكيين إلى التوقف عن أكل الشيكولاتة وتبني الليبرالية، وإلى أن يركزوا بدلا من ذلك على المسلمين المتواجدين في مجتمعاتهم. وقال وزير النقل يسرائيل كاتس، من حزب ليكود بزعامة رئيس الوزراء
بنيامين نتنياهو، للإذاعة الإسرائيلية :”إذا ما استمروا في بلجيكا يأكلون الشيكولاتة، وإذا ما استمروا في الاستمتاع بالحياة والظهور كليبراليين وديمقراطيين عظام، ولم يعترفوا بأن بعض المسلمين ينخرطون في الإرهاب، سيكونون غير قادرين على محاربتهم”.
على صعيد آخر قال المدعى العام البلجيكى فريدريك فان ليو أمس إنه يجري حاليا البحث عن مشتبه به في الهجوم الإرهابي على مطار بروكسل، وهو لا يزال هاربا، وذلك في تناقض مع ما ورد في تقارير إعلامية صدرت في وقت سابق. وأضاف ليو في مؤتمر عقده في بروكسل أنه تم تحديد هوية أحد الشخصين الانتحاريين من خلال بصمات أصابعه وتم التوصل إلى أنه المواطن البلجيكي إبراهيم البكراوي 29 عاما. ويوجد هناك انتحاري آخر لم يتم بعد تحديد هويته. وذكر النائب العام البلجيكي” المشتبه به الثالث، وكان يرتدي سترة فاتحة اللون وقبعة، وهو ما زال هاربا”. وأوضح ” أنه أي المشتبه به الثالث أسقط من يده حقيبة، ثم غادر قبل الانفجارات”. على صعيد آخر قال المطار الدولي في بروكسل أمس إنه سوف يبقى مغلقا أمام الركاب حتى اليوم الخميس. وكتب المدير التنفيذي للمطار ارناود فيست على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ” لن تكون هناك حركة ركاب من وإلى المطار اليوم 24 مارس”. ومن ناحية أخرى، وقف مواطنو بروكسل دقيقة حداد على أرواح ضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت في المطار ومحطة قطارات أنفاق. وشارك مسؤولون بلجيكيون وأوروبيون في الوقفة بالقرب من محطة مالبيك، الواقعة بالقرب من مكاتب الاتحاد الأوروبي . من جهته قال سائق المترو ان “الحياة مستمرة! هيا، فلنمض”، ثم اغلق باب قمرته وأنطلق. فغداة الاعتداءات التي استهدفت العاصمة البلجيكية، حرص سكان بروكسل على استعادة وتيرة حياتهم اليومية، على رغم المرارة التي يشعرون بها. وبعد توقف شامل استمر طوال يوم امس، استأنف المترو رحلاته بصورة جزئية امس الاربعاء. والقسم الذي يضم محطة مالبيك حيث انفجرت عربة صباح امس الاول، بقي مقفلا، واستبدلت به رحلات بالحافلات. ولم تستأنف كل المحطات رحلاتها. وعلى مداخل المحطات الاحدى عشرة تحت الارض التي اعيد فتحها، من اصل ستين محطة بالاجمال، اخضعت الحقائب لتفتيش منهجي. وفي مترو شومان، المحطة الرئيسية للمؤسسات الاوروبية الواقعة في محطة مالبيك، لم تكن صفوف الانتظار كثيفة كما هي العادة.

إلى الأعلى