الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى عمان الاقتصادي يختتم أعماله بمناقشة آفاق الاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال

ملتقى عمان الاقتصادي يختتم أعماله بمناقشة آفاق الاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال

مسقط ـ العمانية: اختتم ملتقى عُمان الاقتصادي تحت شعار «عُمان جسر الشراكة الخليجية الآسيوية» أمس أعماله بعقد عدد من جلسات العمل تدور حول أفاق الاستثمار في إيران وتمويل المستقبل وأبرز العوامل الجاذبة للاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال من خلال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقد ألقى صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد مدير عام التسويق والاعلام بالهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» كلمة حول بيئة الاستثمار في السلطنة .. أعرب فيها عن اسهام هذا الملتقى في دفع عجلة الاقتصاد العُماني عبر مناقشة أبرز التحديات المحيطة به وسبل تخطيها والمساهمة في توطيد العلاقات التجارية العُمانية الإقليمية والدولية.
واوضح سموه أن موضوع الاستثمار أصبح في قائمة الاهتمامات الاقتصادية الأولى للدول فقد سعت جميع دول العالم إلى خفض الضرائب وتنفيذ سياسات ملائمة لبيئة الأعمال التجارية كما أنشأت المجمعات العلمية وحاضنات الأعمال كل ذلك سعيًا إلى تعزيز اقتصاداتها وجذب المواهب البشرية والتكنولوجيا وايجاد فرص عمل .. مؤكدًا أن السلطنة تعوّل الكثير على قطاع التعليم والتدريب وعلى البنية الأساسية بوصفها مقومات وحوافز تجذب الاستثمار وقد قطعت شوطًا لا بأس به في ذلك.
واوضح أن لدى «اثراء» خطة استراتيجية واضحة عملت على إعدادها مستعينة بإحدى أفضل بيوت الخبرة العالمية والتي أظهرت على إثرها عشرة قطاعات اقتصادية ذات أولوية للترويج لها خلال السنوات الخمس القادمة المتمثلة في والتعليم والرعاية الصحية والسياحة والثروة السمكية والخدمات اللوجستية وقطاع الأغذية وقطاع الصناعات الكيماوية وقطاع المعادن والفلزات وصناعة الآلات والمعدات وقطاع النفايات.
كما تضمّنت الدراسة الأسواق العالمية الواعدة لكل قطاع والمناطق الجغرافية المستهدفة بالإضافة إلى تفاصيل تنفيذ خطة العمل هذه بما يسهم في تطوير أدائنا في مجال ترويج الاستثمار.
وقال سموه: إن «اثراء» تدرك أيضاً أن العمل المشترك هو حجر الزاوية في سبيل تنفيذ وتطوير مختلف الاستراتيجيات، وهذا ما يجعلها على تواصل دائم مع شركائها الاستراتيجيين، بما في ذلك وزارة التجارة والصناعة التي دشنت بوابة «استثمر بسهولة» الالكترونية التي ستساهم في إيجاد خدمات أكثر سرعة وسهولة للمستثمرين وصندوق الاحتياطي العام للدولة الذي يعدّ من أكبر الممولين للمشاريع الاستثمارية ذات القيمة المضافة.

إلى الأعلى