الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أستراليا وماليزيا ترجحان أن الحطام فـي موزمبيق يعود لـ «الماليزية»

أستراليا وماليزيا ترجحان أن الحطام فـي موزمبيق يعود لـ «الماليزية»

سيدني ــ وكالات: اكدت استراليا وماليزيا الخميس ان قطعتي حطام عثر عليهما في موزمبيق جاءتا بشكل شبه مؤكد من الطائرة الماليزية المفقودة منذ الثامن من مارس 2014. وحتى الآن، الدليل الوحيد على ان الطائرة تحطمت هو قطعة جناح عثر عليها على شاطئ في جزيرة لاريونيون الفرنسية. وقد اكدت السلطات الماليزية والقضاء الفرنسي انها جزء من الطائرة المفقودة فعلا. وبعد ذلك، عثر على قطعتين على شاطىء في موزمبيق وسلمتا الى استراليا لتحليلهما. وقال وزير النقل الاستالي دارن شيستر ان «نتائج التحاليل تفيد بشبه تأكيد ان القطعتين جاءتا من الرحلة ام اتش370»، موضحا انهما مطابقتان لالواح يمكن العثور عليها في اي طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة الطيران الماليزية. واضاف ان «العثور على هذا النوع من الحطام على الساحل الشرقي لافريقيا يتطابق مع معطيات الوكالة الاستالية للبحث ويؤكد صحة اسس جهودنا في عمليات البحث في اعماق جنوب المحيط الهندي». واطلع خبراء من بوينغ على القطعتين وهما قطعة يبلغ طولها 90 سم وعرضها 57 سم وكتب عليها عبارة «نو ستيب» (يمنع دوسها) وعثر عليها سائح اميركي في منتجع فالانكولو. اما القطعة الثاني التي يبلغ طولها مترا واحدا فقد عثر عليها فتى من جنوب افريقي في ديسمبر. من جهته، اوضح وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي في بيان ان المحققين ذكروا ان «ابعاد ومواد وصناعة» القطعتين تنطبق على مواصفات طائرة البوينغ 777. واضاف ان «الدهان والطباعة على القطعتين يطابقان تلك التي تستخدمها شركة الطيران الماليزية».

إلى الأعلى