الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الهيئة العُمانية للاعتماد الأكاديمي تدقق الجودة المؤسسية لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة
الهيئة العُمانية للاعتماد الأكاديمي تدقق الجودة المؤسسية لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة

الهيئة العُمانية للاعتماد الأكاديمي تدقق الجودة المؤسسية لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة

أجرت الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عملية تدقيق الجودة المؤسسية لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة، وذلك استنادا إلى “دليل تدقيق الجودة: المرحلة الأولى من الاعتماد المؤسسي”.
وقد صادق مجلس إدارة الهيئة على الإصدار المحدود لتقرير تدقيق جودة الأكاديمية بتاريخ 17 يناير الماضي، والذي تسلمت الأكاديمية نسخاً منه.
ويوثق التقرير النتائج التي توصلت إليها عملية تدقيق جودة أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة، حيث يعلق على رسالة الأكاديمية ورؤيتها ومدى ملاءمة وفاعلية أنظمتها المؤسسية المختلفة لتحقيق رؤيتها ورسالتها.
وتُعد عملية تدقيق الجودة المرحلة الأولى من عملية الاعتماد المؤسسي التي تقوم بها الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، والمكوَّنة من مرحلتين متعاقبتين هما: تدقيق الجودة والتقويم مقابل المعايير المؤسسية.
وقد صُمِّمَت عملية تدقيق الجودة لتوفر التغذية الراجعة والبناءة لمساعدة الأكاديمية ودعم جهودها المتواصلة للتحسين.
ويتضمن تقرير تدقيق جودة الأكاديمية الذي أصدرته الهيئة ملخصًا للنتائج الموثقة والمدعمة بالأدلة، التي توصل إليها الفريق أثناء عملية التدقيق.
كما يتضمن التقرير الاستنتاجات الرسمية متمثلة في الإشادات بجوانب الأداء الجيد التي شخّصها الفريق في عمل الأكاديمية، والتوكيدات على الجوانب التي تبذل فيها الأكاديمية جهودًا متواصلة لتحسين أدائها، والتي رأى الفريق ضرورة دعمها ومساندتها إلى جانب التوصيات التي أراد الفريق أن يلفت اهتمام الأكاديمية نحوها باعتبارها فرصًا مهمة لتحسين الأداء، والتي لم تقم الأكاديمية بمعالجتها بالشكل المناسب حتى تاريخ الزيارة التدقيقية.
وبعبارة أخرى، يهدف التقرير إلى بيان عدد من الملاحظات المهمة والمتوازنة حول أداء الأكاديمية، ولكنه لا يعلق على جميع الأنظمة المُطبقة فيها.
وقد ترأس فريق التدقيق الدكتور مثنى بن أحمد الكبيسي، مدير مكتب شؤون مؤسسات التعليم العالي، بالمجلس الأعلى للتعليم في دولة قطر. وضم فريق التدقيق في عضويته كل من الدكتورة مها محمد عادل، عميدة كلية التمريض بجامعة الإسكندرية، جمهورية مصر العربية، والدكتور عيسى بن أحمد الخياط، مستشار أكاديمي وأستاذ مشارك بالأكاديمية الملكية للشرطة، بوزارة الداخلية،بمملكة البحرين، والدكتور شاكر الموصلي، مستشار بوزارة القوى العاملة العمانية والدكتور ربيع بن كايد الراشدي، الآمر السابق لمدرسة الخدمات الطبية لقوات السلطان المسلحة.
وكانت فخرية بنت علي الحبسية، مديرة دائرة الإطار الوطني للمؤهلات بالهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، المنسق التنفيذي لعملية تدقيق جودة الأكاديمية.
وقد بدأت عملية تدقيق الجودة المؤسسية لأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة مع قيام الأكاديمية بإجراء دراسة ذاتية شاملة تضمنت رسالتها ورؤيتها وأنظمتها، ثم تلخيص نتائج تلك الدراسة وإدراجها ضمن وثيقة الدراسة الذاتية التي قدمتها الأكاديمية للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في 23 أكتوبر 2014م.
وبعد مراجعة وثيقة الدراسة الذاتية والوثائق المساندة الإضافية التي قدمتها الأكاديمية، عقد فريق التدقيق أول اجتماع رسمي له لمناقشة وتدوين النتائج الأولية التي توصل إليها الفريق (تم الاجتماع مع المراجعين الدوليين عن طريق الهاتف)، وذلك في 20 نوفمبر 2014م. بعد ذلك، قام أحد أعضاء الفريق (نيابة عن رئيس الفريق)، والمنسقة التنفيذية للفريق، بزيارة الأكاديمية (الزيارة التخطيطية) بتاريخ 22 ديسمبر 2014م، وذلك لاستيضاح بعض الأمور وطلب معلومات إضافية، وكذلك لعمل الترتيبات الضرورية للزيارة التدقيقية للفريق.
وقام الفريق بزيارة تدقيقية للأكاديمية في الفترة من 26 الى 29 يناير الماضي، حيث التقى خلالها بما يقارب سبعين شخصًا، من بينهم أعضاء من المجلس العلمي للأكاديمية، وأعضاء هيئة التدريس، وعدد من الطلبة، بالإضافة إلى بعض الأشخاص من الجهات ذات العلاقة من داخل الأكاديمية وخارجها.
كما قام الفريق أثناء تلك الزيارة بجولة تفقدية شملت بعض مرافق الأكاديمية، واطلع على عدد من المواد والوثائق الإضافية أثناء الزيارة. ولم يأخذ الفريق بعين الاعتبار أي معلومات أو بيانات وردت إليه بعد تاريخ 29 يناير 2015م، وهو اليوم الأخير من الزيارة التدقيقية.

إلى الأعلى