السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تهدد بتدمير مؤسسات (الجنوبية) وروسيا تعارض استغلال الأزمة
كوريا الشمالية تهدد بتدمير مؤسسات (الجنوبية) وروسيا تعارض استغلال الأزمة

كوريا الشمالية تهدد بتدمير مؤسسات (الجنوبية) وروسيا تعارض استغلال الأزمة

سيئول ـ موسكو ـ وكالات: دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون جيش بلاده إلى الاستعداد لتوجيه ضربة للمؤسسات الحكومية في كوريا الجنوبية وفقا لما ذكرته وسائل إعلام في الكوريتين أمس فيما أبدت روسيا معارضتها لاستغلال الأزمة في شبه الجزيرة الكورية لزعزعة الاستقرار.
ونقلت وكالة يونهاب للأنباء في كوريا الجنوبية عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن كيم قال خلال تفقده لتدريبات المدفعية بعيدة المدى إن جيش بلاده على أهبة الاستعداد لتدمير مؤسسات سيئول الحكومية “بلا هوادة”.
ونقلت يونهاب عن كيم قوله إن جميع الجنود يجب ان “يكونوا في أقصى درجات التأهب”.
ويعتبر هذا التهديد الكوري الشمالي الأحدث في سلسلة من التهديدات التي أطلقتها كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة ردا على العقوبات الأكثر تشددا من الأمم المتحدة على كوريا الشمالية والتدريبات العسكرية المشتركة الجارية حاليا بين سول وواشنطن.
وفي موسكو أعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن معارضة بلاده لزعزعة الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ولتعزيز القدرات العسكرية ردا على تصرفات كوريا الشمالية.
جاء ذلك في تصريحات ادلى بها لافروف بعد محادثات أميركية روسيا ، بحسب وكالة ايتار تاس.
وقال لافروف ” خلال المحادثات التي اجريناها ناقشنا الوضع في شبه الجزيرة الكورية مع تأكيد على الحاجة لنزع فتيل التوترات بعد التجاربة النوية والصاروخية التي نفذتها جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”.
وأضاف “موقفنا لم يطرأ عليه أي تغيير .. تصرفات بوينجيانج غير المسؤولة لا يجب استغلالها كذريعة لرد فعل غير مناسب وغير متناسب في شكل تعزيز القدرات العسكرية في شمال شرق اسيا”.
يذكر ان كوريا الشمالية اطلقت مؤخرا عدة صواريخ قصيرة المدى ومتوسطة المدى في اتجاه بحر اليابان. وفرض مجلس الأمن الشهر الجاري عقوبات جديدة قاسية على كوريا الشمالية لحرمانها من الأموال لتمويل برنامجها الخاص بالأسلحة.
ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية بسبب التجارب النووية والصاروخية من جانب كوريا الشمالية. وأجرت بيونجيانج ثلاث تجارب نووية في أعوام 2006 و2009 و2013 إضافة إلى اجراء تجارب لصواريخ باليستية.

إلى الأعلى