الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: حكومة طرابلس ترفع مستوى التأهب الأمني

ليبيا: حكومة طرابلس ترفع مستوى التأهب الأمني

طرابلس ـ وكالات: أعلن رئيس الحكومة في العاصمة الليبية فجر أمس “حالة الطوارئ القصوى” وأمر القوات الموالية لحكومته التي لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي بتكثيف الدوريات ونقاط التفتيش في المناطق الخاضعة لسيطرتها في غرب ليبيا، فيما حرض المفتي الموالي لحكومة طرابلس على قتال الجيش الليبي.
وتأتي خطوة رئيس الحكومة خليفة الغويل برفع مستوى التأهب الأمني بعد إعلان رئاسة حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة نيتها الانتقال إلى العاصمة للعمل منها “خلال أيام”، رغم رفض حكومة الغويل تسليمها السلطة.
وجاء في بيان نشر على موقع حكومة طرابلس فجر أمس أن الغويل أصدر سلسلة قرارات تشمل “إعلان حالة الطوارئ القصوى”، ووضع الحكومة “في حالة انعقاد دائم”. وكلف الغويل وزارتي “الدفاع والداخلية وجهاز المباحث العامة وكتائب الثوار باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية للحفاظ على استقرار البلاد، وذلك بتكثيف الدوريات والاستيقافات الأمنية والحفاظ على المرافق السيادية”. واستند الغويل في إعلان “حالة الطوارئ” إلى دعوة مماثلة صادرة في يناير الماضي عن المؤتمر الوطني العام، البرلمان غير المعترف به دوليا في طرابلس والذي يدعم الحكومة فيها. ولا يتضمن الإعلان الدستوري الليبي الصادر عام 2011 تعريفا واضحا لحالة الطوارئ. لكن القانون رقم 22 الخاص بإعلان “التعبئة” والذي استند الغويل إليه أيضا، كما جاء في البيان الحكومي، يشير إلى أنه يترتب على إعلان “التعبئة العامة” في البلاد “تسخير كافة الموارد البشرية والمادية لخدمة المجهود الحربي”.
من جانبه أفتى مفتي ليبيا السابق الصادق الغرياني الموالي لحكومة طرابلس، بوجوب قتال الجيش الليبي في بنغازي ،معتبرا هذا القتال بأنه لا يشترط فيه إذن ولي الأمر أو الأهل والأسرة أو الأب أو الأم.

إلى الأعلى