الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام ..

رؤوس أحلام ..

أمي أول الغيم

(1)
عــيناكِ أمي
أم طَـيف “شَـمس”ٍ مِنْ دِمَشقٍ مرَّ
زارني ومَــضى..
يا امرأة الغَبـَشِ
ويا حَنينَ النَخلِ والعنَّابِ
بأيِّ حكايةٍ سنبدأُُ الآنَ؟
هلْ سأمضي
إلى أولِّ خَـفقة في القَلبِ
فإني بِحاجةٍ لمسَــاءٍ
يَكتَمِلُ فِــيهِ حُضوركِ الغَجري
منذ أولّ نَفخَةٍ في الوَردِ
وأولِّ مـئذنة!!
إلى حَـيثُ أتاني حَديثُ الحَمامِ :
” حُول حــولْ يا صغيري
حُول الدايم يا صْغيري
تاتاه.. حَـبوه مَــشى
خُطوه خطوه يا صغيري
كِلنا نهنِّيهْ ونحِّبهْ
يا ربْ خَـليه لأمّهْ”
وكُنتِ تُناغينَ الأبجَدَّياتِ
حَــولي وقوفـاً
تُبَّشرينَ بي نبوة تَحتَ الفوانيسِ
حتَّى كَبرتُ أمي
بينَ قَهوتـكِ وحنانـكِ
وبكَيتُ يوماً تَحتَ بابكِ
أنا وانكساري الثـلاثيني
والتَعب الذي باتَ يَشِـيخُ
وكُنتُ أقول:
يا هـذا لا تَكبر
لتبقى قُـبلتكِ رطبة في جَبيني!
والصباح الذي
يضّجُ بِـرائحةِ الزَعفرانِ
وزَهـر القرنفلِ
فمن غـير أمي
ســـيحمل حُـزني الأخِـير؟!

سـميرة الخروصية

إلى الأعلى