الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

توام
خالد المعني

على أنف الظروف رغم زحف وإنحدار الأمس
ورغم جدب الطريق وعثرة أقدامي وسراب الدّار
أنا جيتك خلاصة قلب عانى من محاور يأس
ألوّح للزّمان اللّي سرقني لدومة المشوار
وكلّي لك أماني شـوق تحكيها غناوي الشّمس
تسيّرني عزيمة عشق تـرثي صفعة الإعصار
سريت ف كلّ صحرا صمت ، أساير كلّ ذيب عسّ
وأرافق طلّة الصّبح الجميل ونشوة البيدار
تسنّدّت المطر والريح والبرد ولهيب الطّعس
يساندني الصّبر ثمّ الصّلاة وطيّب الأذكار
وجيتك يا صُوَر (بابل) تلاقيني وجـوه العرس
تزفّ الفارس اللّي جا رسول الحب يا (عشتار)
أجيك أسبق بنات الشّوق بأحضانك أﻻقي حس
وأنفض رحلة الغربة .. وأحلام وأماني صغار
أغنّي لك ولو شحّ الغنا وحولي شفاهٍ خرس
وأكتب من مداد البحر لك ترنيمة البحّار
جمعنا موعد العشق ولقيتك في حياتي درس
تعلّمتك .. وعلّمتيني أشياء ومعانـي كبار
أنا جيت ومعي السّبع المثاني والفروض الخمس
ولقيتك مريم العذرا بريئة من وجـوه العار
تعيش الرّوح لك ذكرى ولو يطوي جسدها الرمس
نموت وﻻ يموت الحبّ صادق والقلوب كثار
أنا يا(أرض جوّ عمان) : جيتك كفّ يحمل غرس
أبزرع ياالتّراب الحر ،، وأجني طيب دار وجار
وبروي يا(البريمي) يابس عروقي وغاية نفس
وأحني هامتي وأغسل جبيني من ثراك أمرار
سلامي يادفا حضـن الغريب ونسمةٍ للحمس
سلام وبرد كوني مثل ماكانت عيون النّار
نعم يا (توام): جيتك والكلام اللّي ف عيني طرس
أقبّل أرض في وجهي ثراها مشـرق الأنوار
نفتني غربتي يمّك وملّتني سنـيني بسّ
ما ملّ انتظارك لي وﻻ ملّتـني الأسفار
وتلاقينا ملاقاة الصّباح اللّي يودّع أمس
أقرّب خطوتي أمشي أعـزّي ميلة الأقدار

_________

عيشة الأحرار

مضى اليوم ماكنا نحسب على اللي صار
وأمس انقضى والعمر يحسب ليالينا
وباكر يجي يالله عسى تطول الأعمار
وفيها نحقق ما ارتسم من أمانينا
ترا العمر إما لحظةٍ تنطفي تنهار
يا أما فعل طيب يخلد أسامينا
بني آدم اثبت لو غزت عزمك الأقدار
نطيح ونقوم اسبابها من أيادينا
تمر الحياه توثّق العزم والإصرار
حياةٍ تتعبنا / أثرها تقوينا
نعيش بمعزتنا نبي عيشة الأحرار
نزعنا الكرامه من خشم من يعادينا
تعبنا لسمعتنا ولو تثقل بمقدار
نبي السحب رفعتها بسماها تساوينا
نخلي سفيهٍ خوّته كلها أعذار
ندور على من بالسماته يخاوينا
إذا هبت رْياحٍ تبعها كثير غبار
بدل ننعمي منها عكسنا خطاوينا

عبدالله البريكي

__________

محاورة شعرية

للطيب مدهل يعرفه راعي الطيب
وثاني قطامي حر عدى حدوده
من قوم شمر عارفين المواجيب
صغيرهم لا مد يغرقك جوده

أحمد

حيـاك ربـي . ياربيع المجـاديب
يالشاعـر اللي ملتـزم في عهوده
ياللي بفكرك ترعب الطير والذيب
يبقى خيـال الشمـري فـيك زوده

ثاني

لو عدت قنوف المشاعر تراحيب
يسوقها الشرقي من يهب نوده
وتسكب مطرها لين عشب العراجيب
من الحيا يظلل رفيعات ذوده

أحمد

ألـك البقى مـن مشـرقه ،للمغـاريب
ومن أقصا شماله للجنوب معدوده
تمشي لك الذيدان حرش العراقيب
تسلـف مغـاتـيره . وتـقفـاه سـوده

ثاني الشمري

بعض الحكي ان مر يحتاج تعقيب
لازم تدقق في معاني بنوده
والأسئله لو تنطرح دون تسريب
وجه الفشل شفناه محناي عوده

أحمد المعمري (فلك)

________________

انت الكريم

عايد مرزوق العويس _ ألمانيا

اشرقي يا شمس من رحم الظلام
واعلني حب السعاده للسقيم
الصباح اللي حملني للغمام
خاذني مابين شوق وبين ديم
دام حب” ما طرق باب الحرام
هاك قلبي واكرمه وانت الكريم
وإن عجزت اتصد رميات السهام
قل هدايا صاحب ولاني لئيم
لو هرب جفنك من سجون المنام
اعرف ان النار هبت بالصريم
من يضيع الصوت في فم الكلام
اجزم انك واقع بشيء” عظيم
لو حزن يخنقك لو هذا غرام
والسكوت احيان هو حل” سليم

إلى الأعلى